جفرا نيوز : أخبار الأردن | طفلتان توأم تولدان بفارق 87 يوماً
شريط الأخبار
مفاجآت وتساؤلات حول القبول الجامعي كناكرية: لا تخفيض حاليا لضريبة المبيعات على مواد أساسية ‘‘التربية‘‘: نتائج تقييم اللغة الإنجليزية دون المستوى المطلوب أجواء حارة نسبيا وانخفاضها غدا دمشق تعلن الانتهاء من تأهيل نصيب العثور على جثة عشريني في منزله بالجبيهة إرادة ملكية بإضافة بنود جديدة على جدول أعمال الدورة الاستثنائية لمجلس الأمة مجلس الوزراء يقر مشروعي القانونين المعدلين لقانوني الكسب غير المشروع والنزاهة ومكافحة الفساد العيسوي يلتقي عدد من المتقاعدين العسكرين لواء ذيبان .. صور الحكومة تقر قانون الضريبة وترسله للنواب بعد تجاهل نتائج لقائهم بالرزاز "الزراعيين" تنوي الاعتصام مجددا الحمود ينتصر لرجال الامن ويكرم رقيب سير طبق القانون على احد النواب ابرز تعديلات الضريبة ..إعادة اعفاءات الصحة والتعليم وفرض تكافل على البنوك النسور تحل مجلس نقابة الفنانين النزاهة تحيل قضايا "موظف قيادي في الاوقاف واخر في العمل ونائب رئيس جامعة" الى المحاكم السياحة : منع دخول السياح لجبل نيبو "امر تنظيمي" رجل سير لنائب "سولف بادب" !! (فيديو) تعاون بين منصة إدراك وشركات الإتصالات في الأردن بالتفاصيل والارقام - بطاقات أداء لأعضاء مجلس الوزراء لأول مرة الحكومة تنفذ 53% من التزامات الـ 100يوم و38% من قراراتها مستمرة من حكومات سابقة
عاجل
 

طفلتان توأم تولدان بفارق 87 يوماً


 

 بدأت طفلتان بريطانيتان توأم أول يوم لهما في المدرسة يداً بيد، على الرغم من أنهما ولدتا بفارق حوالي 3 أشهر.

وتشاركت الطفلتان لحظات من السعادة والمرح، في طريقهما إلى المدرسة، وهو يوم خشيت والدتهما أنها لن تراه أبداً، بعد أن أخبرها الأطباء، أن هناك أملاً ضعيفاً في نجاتهما، عندما دخلت في مرحلة المخاض بشكل مبكر.

وكانت آلام المخاض قد فاجأت السيدة ماريا جونز إليوت (38 عاماً)، قبل نحو 4 أشهر من الموعد المحدد، وأنجبت آمي بعد 26 أسبوعاً فقط من الحمل. لكن معجزة طبية وقعت بعد ذلك، وتوقفت تقلصات المخاض عقب ولادة الطفلة الأولى، وعاودتها بعد 87 يوماً، لتنجب طفلتها الأخرى كاتي، وهي أطول فترة بين توأمين بولادة طبيعية، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

وعادة ما يقوم الرحم بطرد كلا الطفلين التوأم، عند حدوث تقلصات المخاض، لكن ذلك لم يحدث في حالة ماريا، ويعتقد الأطباء، أن حجم آمي الصغير، منع حدوث ذلك، لتولد الطفلتان بفارق نحو 3 أشهر.

وتقول ماريا التي كانت فخورة بطفلتيها وهما في طريقهما إلى المدرسة "كل أم تعتقد أن أطفالها مميزين، لكن توصيل آمي وكاتي إلى المدرسة في أول يوم لهما، كانت لحظة مميزة، خاصة وأنني لم أتوقع أن أشهد هذا اليوم على الإطلاق".

وأضافت "عندما دخلت في المخاض، حذرني الأطباء، بأن الطفلتين لن تكتب لهما النجاة، لكنهما كافحتا للبقاء على قيد الحياة، وها هما اليوم هنا، إنهما حقاً معجزتنا الصغيرة".