جفرا نيوز : أخبار الأردن | طفلتان توأم تولدان بفارق 87 يوماً
شريط الأخبار
بالصور .. النائب صداح الحباشنة ينزع لوحة مجلس النواب عن مركبته تأكيدا لعدم تراجعه عن الاستقالة البراءة لاردني من تهمة تنفيذ هجوم لـ داعش في ألمانيا المجالي : تجربتنا بالسلام مريرة وترمب قد يتراجع بقرار محكمة الفقيه يوجه بالتحقيق بفيديو لرجال امن اساءوا لمواطن اثناء القبض عليه ‘‘مالية النواب‘‘ توصي بإعفاء شريحة 300 كيلو واط من رفع الكهرباء لطوف: زواج المعتدي الجنسي بالضحية يأتي للإفلات من العقاب عودة الأجواء الباردة وانخفاض على الحرارة بدء محاكمة المتورطين بأكبر سرقة كهرباء في الأردن قرارات مجلس الوزراء الأردن يفرض رسوما على العمالة المخالفة الملك يعود إلى أرض الوطن إتصال هاتفي بين هنية والطراونة " حامي المقدسات " .. لقب جديد للملك أصرّ عليه آردوغان المعايطة : للمرأة دوراً أساسياً في إنجاح اللامركزية إجازة أول رسالة دكتوراه في علم الحاسوب من جامعة حكومية الملك يلتقي رئيسي وزراء ماليزيا والباكستان على هامش أعمال قمة اسطنبول بمقترح من عطية .. البرلمان العربي يثمن الوصاية الهاشمية على المقدسات اطلاق خدمة استصدار شهادة عدم المحكومية الالكترونية هلسة يتفقد مشاريع المدارس بلواء الرصيفة القمة الاسلامية تعلن اعترافها بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين
عاجل
 

طفلتان توأم تولدان بفارق 87 يوماً


 

 بدأت طفلتان بريطانيتان توأم أول يوم لهما في المدرسة يداً بيد، على الرغم من أنهما ولدتا بفارق حوالي 3 أشهر.

وتشاركت الطفلتان لحظات من السعادة والمرح، في طريقهما إلى المدرسة، وهو يوم خشيت والدتهما أنها لن تراه أبداً، بعد أن أخبرها الأطباء، أن هناك أملاً ضعيفاً في نجاتهما، عندما دخلت في مرحلة المخاض بشكل مبكر.

وكانت آلام المخاض قد فاجأت السيدة ماريا جونز إليوت (38 عاماً)، قبل نحو 4 أشهر من الموعد المحدد، وأنجبت آمي بعد 26 أسبوعاً فقط من الحمل. لكن معجزة طبية وقعت بعد ذلك، وتوقفت تقلصات المخاض عقب ولادة الطفلة الأولى، وعاودتها بعد 87 يوماً، لتنجب طفلتها الأخرى كاتي، وهي أطول فترة بين توأمين بولادة طبيعية، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

وعادة ما يقوم الرحم بطرد كلا الطفلين التوأم، عند حدوث تقلصات المخاض، لكن ذلك لم يحدث في حالة ماريا، ويعتقد الأطباء، أن حجم آمي الصغير، منع حدوث ذلك، لتولد الطفلتان بفارق نحو 3 أشهر.

وتقول ماريا التي كانت فخورة بطفلتيها وهما في طريقهما إلى المدرسة "كل أم تعتقد أن أطفالها مميزين، لكن توصيل آمي وكاتي إلى المدرسة في أول يوم لهما، كانت لحظة مميزة، خاصة وأنني لم أتوقع أن أشهد هذا اليوم على الإطلاق".

وأضافت "عندما دخلت في المخاض، حذرني الأطباء، بأن الطفلتين لن تكتب لهما النجاة، لكنهما كافحتا للبقاء على قيد الحياة، وها هما اليوم هنا، إنهما حقاً معجزتنا الصغيرة".