جفرا نيوز : أخبار الأردن | خنق زوجته الحامل بسبب (شخيرها)
شريط الأخبار
المصري : كنت بين أهلي في السعودية ولم أُحجز .. " سألوني سؤال وأجبته " الملك يلتقي رجال دين وشخصيات مسيحية من الأردن والقدس احالات وتشكيلات و ترفيعات في الوزارات - أسماء ارادة ملكية بالموافقة على تعيينات قضائية (اسماء) الملك يستقبل وزير الدفاع الكندي الضَّمان تدعو المنشآت والأفراد لتعديل بيانات الاتصال الخاصة بهم إلكترونياً ضبط شخص بحوزته لوحة فسيفسائية من العصر " البيزنطي " بدء البث الأردني الفلسطيني المصري الموحد لدعم القدس المحتلة انتهاء الخريف و بدء فصل الشتاء .. الخميس موظفوا الاحوال يشكرون الشهوان القضاة يؤجل انتخابات الغرف التجارية لموعد لاحق غير معلوم الهناندة : المصري مخلص للاردن و حزين لسماع اصوات الشماتة الملك يتدخل لتأمين الإفراج عن المصري الأردن وفلسطين ولبنان على موعد مع منخفض ثلجي عميق المصري بعد إطلاق سراحه : كل شيء على ما يرام و عاملوني بـ " احترام " سيدة مهددة بالطرد واولادها " المعاقين الخمسة " من منزلها في الموقر التيار القومي يدين قرار المحكمه الدوليه ضد ألأردن مفكرة الاحد وفيات الاحد 17/12/2017 الافراج عن صبيح المصري
عاجل
 

خنق زوجته الحامل بسبب (شخيرها)



اتهمت امرأة عربية زوجها بالاعتداء عليها ركلاً وصفعاً، ومحاولة خنقها إثر خلافات زوجية بسبب أنها تتنفس بصوت عالٍ أثناء نومها أي انّها تشخّر، كونها حاملاً في الأسبوع الـ20، فيما أنكر الزوج هذه الاتهامات أمام محكمة الجنح في دبي، وقال إن اتهامات زوجته كيدية بتحريض من والدها الذي يريد أن يطلقها منه، وفق ما ذكرت صحيفة إماراتية.

وبحسب تحقيقات النيابة، فإن الواقعة حدثت في كانون الثاني الماضي، حين اعتدى رجل من جنسية دولة عربية 39 عاماً على زوجته، وسبّها بألفاظ نابية، وذكرت الزوجة التي تبلغ من العمر 19 عاماً أنها توجّهت إلى النوم كالعادة حين هبّ زوجها من نومه مشتكياً من ارتفاع صوت شخيرها أثناء النوم.

وقالت: "أنا حامل في الأسبوع الـ20 ومن الطبيعي أن أعاني من صعوبة في التنفس، لكنه ظل يشكو صوت تنفسي أثناء النوم، ويوجّه إليّ إهانات قاسية مستخدماً ألفاظاً نابية"، لافتة إلى أنها استيقظت صباح اليوم التالي على ضوضاء عالية تعمد إحداثها لإيقاظها من النوم، وأخذ منها هاتفها بينما كان في طريقه لمغادرة الشقة.

أضافت أنها أوقفته وطلبت منه أن يسمح لها بمغادرة الشقة لأنها بمفردها ويمكن أن تتعرض لأي أزمة طارئة، ولا يوجد هاتف أرضي في الشقة حتى يمكنها استخدامه في ظل مصادرته لهاتفها النقال. وأشارت الزوجة إلى أن ردّة فعله كانت عنيفة إذ قام بخنقها وصفعها وركلها، من دون أن يبالي بأنها حامل في الشهر الخامس، فاستمر في ضربها على كل أجزاء جسدها وصدم رأسها في الحائط، قبل أن يغادر الشقة، لافتة إلى أنها توجهت بعد ذلك إلى مركز الشرطة وحررت بلاغاً ضده.

كما قالت إنها تزوّجت منه منذ 7 أشهر، لكنه دأب على سوء معاملتها، وسبها بشكل متكرر والاعتداء عليها، وعدم السماح لها باستخدام الهاتف.

من جهته، أنكر الزوج اتهامات زوجته بالاعتداء عليها، وقال أمام هيئة المحكمة "ليس حقيقياً على الإطلاق، فزوجتي دبرت ذلك بتحريض من والدها حتى تستطيع الحصول على الطلاق". وأضاف "اليوم الذي ادعت فيه أنني اعتديت عليها، عدت إلى المنزل ولم أجدها، واكتشفت أنها سرقت مبلغ 50 ألف درهم ومقتنيات من المجوهرات والإلكترونيات تزيد قيمتها على 100 ألف درهم، بالإضافة إلى دفتر شيكاتي، وحين طالبتها بإعادة هذه الأشياء ابتزني والدها كي أطلّقها".

وأشار إلى أنه رفض طلب والدها ففوجئ بتحرير بلاغ ضده في مركز الشرطة يتهمه بالاعتداء عليها وإهانتها، مؤكداً أنها هي ووالدها اللذان وجها إليه إهانات وتطاولا على أسرته، لافتاً إلى أنه لا يعاني بعض المشاكل مع زوجته، لكن ثمة خلافات حدثت في عمله مع والدها فحرضها الأب ضده، ومن المقرر أن تواصل محكمة الجنح النظر في القضية الشهر الحالي.