جفرا نيوز : أخبار الأردن | سيادة القانون ... أقوى من المسؤولين
شريط الأخبار
اردوغان: سنستمر بالوقوف مع الاردن والملك عبدالله الثاني حامي المقدسات الاسلامية في القدس إستحداث ( 5 ) مواقع غوص طبيعية جديدة في المتنزه البحري ضابط اسرائيلي لعباس : سنطردك والفلسطينيين الى الاردن !! المجالي يدعو لتفعيل المقاومة الشعبية والمقاطعة لمواجهة القرار الاميركي نصائح علنية للأمريكان بعدم زيارة السلط و مسيرة " مليونية " وخيمة اعتصام دائم امام سفارة واشنطن مفكرة اليوم الضَّمان تنظم جلسة حواريّة لممثلات الهيئات النسائيّة في غور الصافي بلواء الأغوار الجنوبيّة الجمعية العامة: لم نتلق أي طلب لعقد جلسة طارئة بشأن قرار ترامب (رقم مرجعي) بديلاً لـ(عدم المحكومية) للداخل وورقيا للترشح والخارج انخفاض ملموس على درجات الحرارة ‘‘قانونية النواب‘‘ تطالب بتزويدها بالاتفاقيات مع إسرائيل "النواب" يغلظ العقوبة على جرائم التعذيب الملك: تنسيق الجهود لمواجهة تبعات القرار الأميركي توجه لإلغاء التسعيرة الشهرية للمحروقات 200 مليون دولار قرض لدعم الموازنة العامة و"التربية" نشر نظام نقاط المخالفات المرورية مبادرة شبابية للمطالبة بتغيير اسم شارع السفارة الامريكية الى اسم القدس العربية كابتن طائرة بالملكية يخبر المسافرين بان رحلتهم ستمر فوق (القدس عاصمة فلسطين ) فيديو وقفة احتجاجية في ماركا تضامنا مع نصرة القدس المصري: نفقات البلديات 200 مليون سنويا
 

سيادة القانون ... أقوى من المسؤولين

جفرا نيوز - المهندس هايل العموش

ان اول طريق للاصلاح هو تحقيق مفاهيم الشفافية والعدالة والمساواة في الفرص لاي مواطن اردني شريف منتمي حر يعيش على تراب الاردن وله حقوق المواطنة التي كفلها الدستور الاردني. 

ان من ابجديات الاصلاح ووصول الاردن الى مصاف الدول المتطورة والمتقدمة والدولة التي حافظت على هويتها الوطنية والاسلامية على الرغم من كل ظروف المنطقة هو تطبيق وتفعيل منظومة الانظمة والقوانين وان تكون السيادة والفيصل في كل شي هو القانون الاردني حيث يجب ان يقدم الجميع كل شي لدعم الاجهزة المعنية لتطبيقة بحيادية بدون تدخل او تغول من أي جهة او أي أي طرف من السلطات في الاردن او مواطن مهما كانت الصفات التي يتغطون بها.

عندما يكون اي شخص في موقع المسوؤلية هو ليس ملك لعائلتة ولا عشيرته هو ملك للشعب الاردني لانه معنى بتقديم الخدمات في وزارته او دائرته حسب ما يقتضية الدستور الاردني والقوانين المرعية وحسب القسم الذي اقسمه على القران والانجيل بانه سيحافظ على الدستور ويقوم بواجباته الموكوله اليه بكل امانه واخلاص وبالتالي فان الشعب وعبر القنوات الدستورية والقانونية معنى بمحاسبته بكل كبيرة وصغيرة ولا مجال للمهادنه في هذه القضية ان كنا نتحدث عن مقدرات البلاد والعباد في الاردن.

لايعقل ان يبقى اي شخص في الاردن مهما كان موقعة في المسوؤلية وزير او مدير او رئيس مجلس ادارة ان يبقى يتصرف باموال الاردن وشعبة ودولته كانه في مزرعة خاصة لعائلتة او ملك شخصي لا يحاسبة احد ونسى وتناسى ان في الاردن جهات رقابية متميزة واجهزة امنية مخلصة وصادقة ومواطنين شرفاء واعين مفتوحة على كل خطاء هنا او هناك .

لنترك كل شي يسير بطريقة الصحيح وان يتم كما امر سيد البلاد وقائدها سيادة القانون هي الفيصل الحقيقي بدون استقواء اي شخص او مسوؤل مهما كانت صفته او موقعة في الاردن بعشيرته اوشلته التى اصلا تدافع عن مصالحها الخاصة وليس عن الاردن الوطن والمقدرات والشعب .

مكان الانتماء الحقيقي والمصداقية في الوفاء لتراب الوطن وشعبة ومليكه هو العمل الصادق الجاد المبنى على المسوؤلية والعمل الموسئسي والشفافية والوضوح التام وسيادة مبداء العدالة والمساواة بكل شي يخص الوطن ومقدراته ويكفى التباكي واستغلال الكراسي في الاردن للمصالح الخاصة .

أن الاوان ان تسود معاني المساواة والعدالة للجميع وان يتم وقف التغول والاستباحة على الوطن ومقدراتة باسماء مختلفة او تقمص واتخا ذ كثير من المعاني كغطاء لاقتناص الفرص والاستفادة من مقدرات البلاد بدون وجة حق.

يجب ان نتقى الله في بلدنا ومواطننا العزيز وان يقف الجميع الاخطاء التي حدثت سابقا وان يتعاون الجميع لتطبيق القانون في كل شي في الاردن بدون أي اعتبارات او استثناءات او أي شي اخر.

لامعنى لسيادة القانون في كل مناحي الحياه الا في حال كانت الثقة مشتركة بين المواطن الاردني والجهات المعنية في تقديم الخدمات في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية بطريقة واضحة وشفافة.

المطلوب هو شفافية حقيقة في كل مقدرات الوطن وخدمات الدولة ودوائرها وان حق المعلومات متاح للجميع حسب القانون بدون ترهيب للمواطن من اي مسوؤل لا يخاف الله ولا يقتدي بتوجهات قائد البلاد وان تكون الفرص والخدمات واضحة ومتاحة لكل مواطن اردني بعيدا عن اساليب قديمة من المزاودة او التنظير حيث اثبتت الايام انها اساليب غير ناجحة في تحفيز المواطن وبيان واجباتة تجاه وطنة وقيادتة وحقوقة بطريقة واضحة لا لبس فيها ولا تسويف. 

حمى الله الاردن وشعب الاردن وقائد الاردن واجهزتة الامنية الشجاعة الامينة على الوطن ومصلحة الوطن.