جفرا نيوز : أخبار الأردن | تلفزيون المملكة ... نُذر الفشل في عقلية التنفيع و اختيار طواقم العمل !!
شريط الأخبار
النائب السابق البطاينه يكتب ..( بيض الله وجهك يا ابو علي ) الملكة رانيا تزور مخيمات الروهينجا الاثنين القادم ضبط مركبه بداخلها 40 تنكة زيت زيتون مغشوش. التعليمات الجديدة للنظام المعدل لنظام التفتيش القضائي على المحاكم النظامية لعام 2017 رئيس الوزراء العراقي يزور المملكة اليوم الامير علي : اي اعتداء على اطفال الكرة بمثابة مساس بأولادي شخصيا خليل عطية.. إلى عمدة عمان توقيف 6 من المعتدين على ناشئي الوحدات رؤساء بلديات يستهجنون فرض ضرائب عليهم فريق حكومي برئاسة وزير العمل يبحث احتياجات الأغوار الجنوبية المجالي : أشجع نادي ريال مدريد لأنه "ملكي" و أنا أعشق الملكيين !! توقيف المعتدي الرئيسي على ناشئي الوحدات والبحث عن آخرين سقوط مصعد بأحد عمال مطعم الفريد في النصر فتوى زراعة الاشجار بالمقابر موعد التوقيت الشتوي المجالي : بيان " الجبهة الموحدة لا يمثلني " الأوقاف تدعو المواطنين للتبرع لحملة إغاثة مسلمي الروهينغا التيار الوطني يرد على بيان منسوب للجبهة الموحدة !! الوريكات و ال خليفة يطمئنّان على الأردني " المعتدى عليه " في البحرين - صور الملك يعزي السيسي والديوان الملكي ينكس علم السارية
عاجل
 

تلفزيون المملكة ... نُذر الفشل في عقلية التنفيع و اختيار طواقم العمل !!

جفرا نيوز -خاص

في الموروث الشعبي الأردني مثل يقول: "أول الرقص حنجلة"، و"الحنجلة" هي طريقة مشي طائر الحجل، والتي هي أقرب ما تكون للرقص منها للمشي. ويستخدم المثل عند ظهور بوادر معاكسة في الموضوع الجاري متابعته و الحديث عنه.
هذا المثل الشعبي نسمعه في كثير من المناسبات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وهو يعني أن أحداثاً نشاهدها اليوم، تنبئ بما سيحدث في الغد أو تنبئ بالنتائج المتوقعه لتلك الأحداث ، فعندما تنتفي المراقبة والمحاسبة فهذا قد يكون مؤشراً على بداية انتشار الفساد، و الطريق الأسهل لتقديم تنفيعات واعطيات حسب أمزجة القائمين على هذه المؤسسة أو تلك.
تلفزيون المملكة حمل بذور فشله قبل إنطلاقته التي تأجلت ثلاث أعوام تقريبا، و بوادر التنفيع والاسترزاق التي تشي بها آلية الانتقاء والاختيار تنبيء أن هذا التلفزيون لن يكون إلا هيئة مستقلة جديدة سرعان ما سيصبح عبئا إضافيا حاله حال الهيئات العديدة التي إبتكرها عباقرة "الليبرالية" في غفلة من "الوطن" كل الوطن فأرهقت الموازنة العامة و دمرت مستويات الخدمات الحكومية وخلقت نظام طبقي داخل الجسم الحكومي.