جفرا نيوز : أخبار الأردن | عربيات : الاوقاف تعمل على دعم الائمة والوعاظ لرسالتهم العظيمة
شريط الأخبار
128 مليونا عوائد تصاريح عمل الوافدين خلال عام 2017 الملك يعقد مباحثات مع خادم الحرمين الشريفين 7.5 أعوام لمتهمين زرعا ماريغوانا فوق سطح منزلهما سواعد نشامى محي عملت ما عجزت عنه وزارة الاشغال البحث الجنائي يحذر من رسائل عبر التواصل الاجتماعي لحوادث تثير الخوف لدى المواطنين قمة أردنية سعودية في الرياض اليوم الصفدي لتيلرسون: "قرار القدس" يزيد التوتر ويغذي التطرف نادي خريجي جامعة بيروت يشيدون بجهود جلالة الملك ويستنكرون قرار ترامب مفكرة الثلاثاء شموط يدعو الى تشكيل مجلس عربي لحقوق الانسان موازنة الأردن 2018.. عجز متزايد وإنفاق مرتفع مقابل إيرادات صعبة المنال قريبا.. تغييرات بين صفوف كبار الموظفين الحكوميين الامن يوضح حقيقة حجز رخص مركبة لعدم وجود "غطاء بلف" (صورة) الملقي: الأردنيون لن ينتظروا مساعدة من أحد وسنعتمد على الذات الثلاثاء.. ارتفاع إضافي على درجات الحرارة ‘‘شبهة جنائية‘‘ في وفاة طفل حديث الولادة ألقي بقناة الملك عبدالله مكافحة الفساد) توقف 4 مقاولين بالعقبة الشواربة ينفي تسمية شارع السفارة الاميركية بـ "القدس" عوض الله : القدس قضية محورية للهاشميين الملك: قمة اسطنبول حول القدس ستنظر في تحديات القرار الأمريكي
عاجل
 

عربيات : الاوقاف تعمل على دعم الائمة والوعاظ لرسالتهم العظيمة

جفرا نيوز

اكد وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور وائل عربيات أهمية الدور المناط بالأئمة والوعاظ وخطباء المساجد والمؤذنين في تعزيز المفهوم الاسلامي لدى الناس نظرا للرسالة العظيمة التي يحملونها في سبيل خدمة المساجد.
وقال عربيات لـ (بترا) ان الوزارة وايمانا منها بدور هؤلاء العلماء الاجلاء تعمل على دعمهم ومساندتهم بشكل مستمر، موضحا ان قرار الوزارة القاضي بمنح عطلة اسبوعية لكل امام مسجد وواعظ وللمؤذنين يأتي ايمانا منها بضرورة العمل على توفير الراحة لهم للقيام بدورهم في خدمة المساجد وايصال رسالة المسجد لكل مسلم بكل يسر وسهولة وبما يعزز مفهوم رسالة المسجد.
واوضح ان القرار نص على منح الأئمة والوعاظ يوم عطلة اضافي أسبوعيا من بعد صلاة الجمعة وحتى صلاة الظهر من يوم السبت إضافة الى العطلة المنصوص عليها سابقا والمحددة بيوم الاثنين من كل اسبوع في حين تم منح كل مؤذن وخادم مسجد عطلة اضافية من صلاة ظهر يوم السبت ولغاية صلاة ظهر يوم الاحد اسبوعيا اضافة الى عطلة يوم الاربعاء من كل اسبوع.
واشار عربيات الى ان الوزارة راعت بهذا القرار البعد الاجتماعي للائمة والوعاظ والمؤذنين دون أن يؤثر ذلك على المصلحة العامة والقيام على اداء رسالة المسجد بكل عزيمة، مؤكدا ان هناك دورا حيويا ومحوريا يقع على عاتق موظفي الوزارة القائمين على خدمة ورعاية المساجد ولاسيما بظل الرسالة الهامة والهادفة التي تصل للناس من خلال المساجد والتي يعتبر فيها منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم أعظم منبر اعلامي يمكن التواصل من خلاله مع الجمهور.
واوضح ان وزارة الاوقاف تسير ضمن برنامج دعوي من خلال المساجد وهذا ما لمسه المصلون بعد اطلاق مبادرة المسجد الجامع، والخطبة الموحدة والتي تقوم على وضع محاور لخطبة الجمعة للاستعانة بها من قبل الخطباء عند التحضير للخطبة، مشيرا الى ان الوزارة تدرك تماما أن هناك علماء يملكون من القدرات العلمية التي تمكنهم من القاء الخطبة بمستوى عال، غير أن هناك تفاوتا بين الخطباء وهو ما دفع الوزارة الى اطلاق مبادرة الخطبة الموحدة لغايات الارتقاء بما يطرح من مواضيع على منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم.
واكد عربيات ان الوزارة عازمة على الاستمرار في عملية الاصلاح التي تنتهجها والتي جاءت من باب البناء على ما تم تحقيقه من انجازات خلال السنوات الماضية، مشيرا الى ان اهتمام الوزارة بموظفيها دفعها الى العمل على تأهيلهم من خلال اخضاعهم لدورات تأهيلية على أيدي علماء الشريعة الإسلامية حيث عملت على عقد دورات لمدة ثلاثة أشهر بالتعاون مع جامعة العلوم الاسلامية.
كما قامت وزارة الاوقاف بابتعاث المئات من طلبة الثانوية العامة على حسابها الخاص لدراسة الشريعة الاسلامية لغايات تعيينهم كأئمة ووعاظ وخطباء على كادر الوزارة لسد النقص في المساجد التي تعاني من نقص في الأئمة، مؤكدا أن هذا النهج الاصلاحي يأتي متماشيا مع رسالة الدولة الاردنية القائمة على محاربة الفكر المتطرف والتصدي للإرهاب من خلال أئمة مؤهلين في ظل ما يحمله جلالة الملك عبدالله الثاني على عاتقه من مسؤوليات في الدفاع عن رسالة الاسلام السمحة، وما جاء في رسالة عمان واطلاق اسبوع الوئام بين الاديان الذي أقرته الامم المتحدة والذي يعقد سنويا في الاردن، اضافة الى اطلاق مبادرة كلمة سواء.
واشار الى ان الوزارة تعقد حاليا دورات تأهيلية لعدد من حملة المؤهلات الشرعية قبل التحاقهم بالمساجد وبالتعاون مع كلية الامير حسن للعلوم الشرعية لتأهيلهم على أعلى المستويات.