جفرا نيوز : أخبار الأردن | توقعات بعقد الدورة العادية لمجلس الأمة منتصف الشهر المقبل
شريط الأخبار
المصري : كنت بين أهلي في السعودية ولم أُحجز .. " سألوني سؤال وأجبته " الملك يلتقي رجال دين وشخصيات مسيحية من الأردن والقدس احالات وتشكيلات و ترفيعات في الوزارات - أسماء ارادة ملكية بالموافقة على تعيينات قضائية (اسماء) الملك يستقبل وزير الدفاع الكندي الضَّمان تدعو المنشآت والأفراد لتعديل بيانات الاتصال الخاصة بهم إلكترونياً ضبط شخص بحوزته لوحة فسيفسائية من العصر " البيزنطي " بدء البث الأردني الفلسطيني المصري الموحد لدعم القدس المحتلة انتهاء الخريف و بدء فصل الشتاء .. الخميس موظفوا الاحوال يشكرون الشهوان القضاة يؤجل انتخابات الغرف التجارية لموعد لاحق غير معلوم الهناندة : المصري مخلص للاردن و حزين لسماع اصوات الشماتة الملك يتدخل لتأمين الإفراج عن المصري الأردن وفلسطين ولبنان على موعد مع منخفض ثلجي عميق المصري بعد إطلاق سراحه : كل شيء على ما يرام و عاملوني بـ " احترام " سيدة مهددة بالطرد واولادها " المعاقين الخمسة " من منزلها في الموقر التيار القومي يدين قرار المحكمه الدوليه ضد ألأردن مفكرة الاحد وفيات الاحد 17/12/2017 الافراج عن صبيح المصري
عاجل
 

توقعات بعقد الدورة العادية لمجلس الأمة منتصف الشهر المقبل

جفرا نيوز - توقعت مصادر نيابية ان تعقد الدورة العادية الثانية لمجلس الامة في منتصف شهر تشرين الاول المقبل.

وبموجب المادة 78 من الدستور فان الدورة العادية لمجلس الامة تبدا في الاول من تشرين الاول على انه يجوز للملك تأجيل موعد الدورة العادية لمدة لا تزيد عن شهرين.

وتنص المادة 78 من الدستور على أن «يدعو الملك مجلس الامة الى الاجتماع في دورته العادية في اليوم الاول من شهر تشرين الاول من كل سنة واذا كان اليوم المذكور عطلة رسمية ففي اول يوم يليه لا يكون عطلة رسمية على انه يجوز للملك ان يرجئ بارادة ملكية تنشر في الجريدة الرسمية اجتماع مجلس الامة لتاريخ يعين في الارادة الملكية ، على ان لا تتجاوز مدة الارجاء شهرين «.

وتبلغ المدة الزمنية للدورة العادية لمجلس الامة وفق الدستور 6 اشهر.

وتنص الفقرة الثالثة من المادة 78 من الدستور على انه « تبدا الدورة العادية لمجلس الامة في التاريخ الذي يدعى فيه الى الاجتماع وفق الفقرتين السابقتين ، وتمتد هذه الدورة العادية ستة اشهر، الا اذا حل الملك مجلس النواب قبل انقضاء تلك المدة ، ويجوز للملك ان يمدد الدورة العادية مدة اخرى لا تزيد على ثلاثة اشهر لانجاز ما قد يكون هنالك من اعمال وعند انتهاء الاشهر الستة او اي تمديد لها يفض الملك الدورة المذكورة «.

الدورة العادية المقبلة هي اول دورة عادية في تاريخ مجالس النواب لا يوجد على جدول اعمالها انتخاب رئيس لمجلس النواب بعد أن اصبحت مدة رئاسة مجلس النواب سنتين بموجب التعديل الدستوري ، اذ ان رئيس المجلس الحالي المهندس عاطف الطراونة انتخب في الدورة العادية الاولى قبل عام وتستمر رئاسته عاما اخر.

وتشهد الجلسة الاولى لمجلس النواب انتخاب النائب الاول لرئيس مجلس النواب والنائب الثاني ومساعدي الرئيس ، كما ينتخب المجلس في الجلسة الثانية اعضاء اللجان الدائمة لمجلس النواب والبالغه 20 لجنة.

ومع غياب انتخاب رئيس مجلس النواب فان انتخابات النائب الاول تشهد سخونة بين المرشحين لهذا الموقع الذي اعلن ثلاثه نواب حتى الان ترشحهم للموقع وهم النائب الاول الحالي لرئيس المجلس خميس عطية والنائب احمد الصفدي والنائب خالد البكار.

وتشير المعلومات الى ان المرشحين لموقع النائب الاول بداوا باجراء حوارات مع اعضاء مجلس النواب والتواصل معهم بهدف حشد التاييد وشرح رؤيتهم لدور المكتب الدائم للمجلس في المرحلة المقبلة.

اما النائب الثاني فان الامور لا تزال غامضة وان كان يتوقع ان يترشح للموقع النائب الثاني الحالي احمد هميسات والنائب عبدالله عبيدات ويتوقع ان يزداد العدد خلال الايام القليلة المقبلة.

كما ان انتخابات المساعدين للرئيس ما زالت غير واضحة بسبب عدم إعلان الكتل النيابية عن مرشحيها لهذا الموقع.

وتشهد اروقة المجلس حوارات بين النواب حول تركيبة اللجان الدائمة التي يؤكد الكثير من النواب اهمية تمثيل الكتل في جميع اللجان الدائمة وان يتم اختيار رؤساء اللجان وفق معياري الكفاءة ومراعاة الاختصاص.الراي