جفرا نيوز : أخبار الأردن | المجلس الطبي في غرفة الانعاش
شريط الأخبار
الأردن يتجاوب مع رفع التأشيرة عن الليبيين "التنمية": افتتاح دور إيواء النساء الموقوفات إداريا قريبا الرئيس الملقي يبدأ رحلة علاجه في "المدينة الطبية". الامن يحبط عملية اختطاف طفل في وسط البلد 49 اصابة حصيلة 94 حادثا في 24 ساعة رئيس مجلس محافظة الزرقاء يلتقي ابو السكر لدعم التشاركية الحكومة تربح قضية تحكيم مشروع جر مياه الديسي "المُعاملة بالمِثل" تَمنع الإسرائيليين من التملك في الأردن "التَّعديل الوزاري".. الضجيج يرتفع وبورصة الأسماء تتّسع و"اعتذارات" بالجُملة توجه لتحويل فارضي الاتاوات والمعتدين على المستثمرين لأمن الدولة القبض على مطلوب مصنف بالخطير وبحقه 44 طلب بقضايا السرقات الغذاء والدواء تسحب مستحضرا من جميع المستشفيات والصيدليات الأمن العام يعلن أسماء الضباط مستحقي الإسكان العسكري هل يتخذ الملقي قرارا يطيل من عُمر حكومته على غرار حكومة النسور ؟ فلسطينيون: شتان ما بين الاردن ومصر خليفة: احتفظ بصور لو خرجت إلى العلن ستخلق أزمة كبيرة مصادر دبلوماسية بالدوحة ترجح عودة العلاقات الدبلوماسية كاملة مع الأردن والد الطفة الأردنية ’دانة‘ يروي تفاصيل ’مؤثرة‘ للحادث الذي أودى بحياة ابنته بالامارات وزارة التعليم القطرية تجري مقابلات مع مئات المعلمين الأردنيين لتوظيفهم وقف العمل بعقوبة السجن في بعض الحالات اعتباراً من الشهر القادم
عاجل
 

المجلس الطبي في غرفة الانعاش

جـفرا نيوز - د غياث عبيدات

لا يختلف إثنان على غياب دور مؤثر للادارة الصحية في الاردن فزيارة واحدة لمستشفى الامير حمزة تختصر المشهد، لكني ساتناول في مقالتي هذه احد اضلاع الادارة الصحية وهو المجلس الطبي الذي بات مجلساً روتنياً لا يخرج دوره عن عقد امتحانات تمنح الطبيب الفرصة لمزاولة المهنة كطبيب عام او كاخصائي، وان اعتبرنا هذا الدور هام جداً الا ان المجلس لم يخرج عن الطور التقليدي في الية عقد الامتحانات او طريقة الامتحان او اختيار اللجان.
ففي الدورة الاخيرة تم لغط كبير على طريقة اختيار لجان الامتحان، بل ان الامتحان اصبح يوسم بالختم لانه تم افراغه من محتواه الحقيقي فلم يعد هناك امتحاناً عملياً او شفوياً.
أما ادارات المجلس المتعاقبة فلم يتم اختيارها بناء على منافسة كما هو الحال في نظام التعيين في المناصب العليا بل أن الادارت تنزل بالبراشوت وربما كان هذا ما يفسر تردي مستوى المجلس الطبي من حيث عدم قدرته على اداء مهمته بشكل متطور وحديث.
الادارة الحالية تتقن الكتابة في الصحف ولكن على ارض الواقع لا تتقن لغة التنفيذ والابداع وربما انشغلت الادارة في امور خارج نطاقها لعل وعسى تشتت الانتباه عن دور المجلس المفقود!
لم يعد من الممكن السكوت على امتحانات غير ملبية للهدف الذي انشىء لاجله المجلس الطبي لان النتيجة كارثية على مستوى صحة المواطن ولا يكفي ان نشتت انتباهنا عن تقصير المجلس الطبي في تطوير اداءه بالقاء اللوم على دراسة طلبتنا الاردنيين في الخارج.
فالادارة الحصيفة تجعل من الامتحان المعد باحترافية (وليس بالضرورة صعوبة) نقطة تحول لكل طبيب قبل الممارسة فالممارسة الخاطئة يتحملها المجلس الطبي بشكل كبير!

حتى من حيث تجهيزات المجلس وتطوير قدرات العاملين فيه فهي تعيدني للسبعينات، الصراحة اضحت ديدن النجاح وعلى المقصرين التراجع وفسح المجال للمبدعين رحمة بالمواطن الاردني وصحته!