شريط الأخبار
الامانة تزيل 4 آلاف لوحة ويافطة إعلانية مخالفة منذ مطلع العام الضمان تُطلق حزمة خدمات الكترونية جديدة للاشتراك الاختياري على تطبيق الهاتف الذكي وزير المياه يعتذر لمواطني جرش حريق يأتي على 70 دونما في برقش والزراعة بصدد تفعيل قانون"سلوك المتنزهين" الاطباء تدين الاعتداء على طبيب وممرضين في مستشفى حمزة "التوجيهي" في الثلاثين من الشهر الجاري وتخصيص474 مدرسة لعقده صحيفة: قطر ستدعم الاردن بحجم كل المساعدات الخليجة الأمير وليام يزور الأردن والأراضي الفلسطينية والكيان الاتصالات تحجب لعبة الحوت الازرق لعنة التغريدات تلاحق الرزاز..هل وصف نائب حالي بـ"قوار زريعة" ؟..صورة 14 اصابة بحادثي تصادم في الطفيلة وعمان النائب الرياطي بعد أن أزاله خوري من «قروب» النواب: يخططون لأمر لا يريدون للشعب معرفته بالفيديو .. الأمن يوضح حقيقة تعرض فتاة للخطف من مركبة والدها في اربد رغد صدام حسين تنفي وفاه الدوري الحكومة تدخل إلى «الثقة» بـ «شعبية» الرئيس وسط انتقادات لتشكيلتها طقس صيفي معتدل اليوم وغدا وفاة شاب غرقا في العقبة الملك يعقد لقاءت مع ابرز المسؤولين الامريكيين في واشنطن (صور) تحرير الشام تعتقل الاردني الحنيطي الصفدي: اتصالات مكثفة مع أمريكا وروسيا للحفاظ على "خفض التصعيد"
عاجل
 

المجلس الطبي في غرفة الانعاش

جـفرا نيوز - د غياث عبيدات

لا يختلف إثنان على غياب دور مؤثر للادارة الصحية في الاردن فزيارة واحدة لمستشفى الامير حمزة تختصر المشهد، لكني ساتناول في مقالتي هذه احد اضلاع الادارة الصحية وهو المجلس الطبي الذي بات مجلساً روتنياً لا يخرج دوره عن عقد امتحانات تمنح الطبيب الفرصة لمزاولة المهنة كطبيب عام او كاخصائي، وان اعتبرنا هذا الدور هام جداً الا ان المجلس لم يخرج عن الطور التقليدي في الية عقد الامتحانات او طريقة الامتحان او اختيار اللجان.
ففي الدورة الاخيرة تم لغط كبير على طريقة اختيار لجان الامتحان، بل ان الامتحان اصبح يوسم بالختم لانه تم افراغه من محتواه الحقيقي فلم يعد هناك امتحاناً عملياً او شفوياً.
أما ادارات المجلس المتعاقبة فلم يتم اختيارها بناء على منافسة كما هو الحال في نظام التعيين في المناصب العليا بل أن الادارت تنزل بالبراشوت وربما كان هذا ما يفسر تردي مستوى المجلس الطبي من حيث عدم قدرته على اداء مهمته بشكل متطور وحديث.
الادارة الحالية تتقن الكتابة في الصحف ولكن على ارض الواقع لا تتقن لغة التنفيذ والابداع وربما انشغلت الادارة في امور خارج نطاقها لعل وعسى تشتت الانتباه عن دور المجلس المفقود!
لم يعد من الممكن السكوت على امتحانات غير ملبية للهدف الذي انشىء لاجله المجلس الطبي لان النتيجة كارثية على مستوى صحة المواطن ولا يكفي ان نشتت انتباهنا عن تقصير المجلس الطبي في تطوير اداءه بالقاء اللوم على دراسة طلبتنا الاردنيين في الخارج.
فالادارة الحصيفة تجعل من الامتحان المعد باحترافية (وليس بالضرورة صعوبة) نقطة تحول لكل طبيب قبل الممارسة فالممارسة الخاطئة يتحملها المجلس الطبي بشكل كبير!

حتى من حيث تجهيزات المجلس وتطوير قدرات العاملين فيه فهي تعيدني للسبعينات، الصراحة اضحت ديدن النجاح وعلى المقصرين التراجع وفسح المجال للمبدعين رحمة بالمواطن الاردني وصحته!