جفرا نيوز : أخبار الأردن | اولاد حارتنا ..
شريط الأخبار
الملك : مستعدون لدعم العراق الأمن يقنع فتاة بالعدول عن الإنتحار في عمان الملك:القضية الفلسطينية هي راس أوليات السياسة الخارجية المعايطة: اننا نريد الاعتماد على أنفسنا القبض على سائق دهس فتاتين بعد هروبه المعتدون على ناشئي الوحدات ما زالوا موقوفين الشيخ خليفه بن احمد يزور الشاب عيسى الذي تعرض للاعتداء في البحرين - صور الطراونة: شراكتنا مع المجتمع المدني استراتيجية الأشغال الشاقة 10 سنوات لثلاثيني طعن عشرينيا دون سبب ! الصحفيين: أنصفوا موظفي التلفزيون أسوة بموظفي قناة المملكة حاكم ولاية يوتا الأمريكية ووفداً إقتصادي أمريكي يزور هيئة الإستثمار القبض على شخص واصابة اخر اثناء محاولة تهريب مخدرات بالأسماء - مدعوون للأمتحان التنافسي في ديوان الخدمة ملتقى متقاعدي جنوب شرق عمان:الاردن وقيادته سيبقى حرا ابيا عصيا على الدسائس والموامرات خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية:الاردن متقدم في أسس الأمان النووي الفراعنة في ندوة حوارية سياسية بعنوان (التحولات في المنطقة العربية) رئيس بلدية الهاشمية وموظفوه يغلقون الطريق والبوابة الرئيسية للمصنع الصيني ! الملقي :قوائم الاعفاءات الجمركية أنتهت عشريني يحاول الانتحار في الزرقاء بواسطة " بربيش " !! 42 مركبة حكومية يا رزاز !
عاجل
 

اولاد حارتنا ..

جفرا نيوز



كتب : فارس حباشنة

أول كتاب قرأته رواية "اولاد حارتنا" لنجيب محفوظ ، لم أكن أعلم أن الرواية يمكن أن يعاد قرأتها مرتين وثلاث مرات و أكثر . الرواية غزيرة بخيال الحكايا ، ولربما أنها أول ما سحرني بنجيب محفوظ ، وأول ما شكل جزءا من وعي و اسراري الخاصة عن العالم و الوجود و الاخر .

قرأت الرواية ، و لكن وادركت بغرائزي خطورتها ، ولا أكن حينها أعرف أن هذه الرواية قد نال عليها نجيب محفوظ جائزة نوبل للأداب ، وأنها من قائمة الكتب الممنوعة في عدة بلدان عربية . دروس القراءة خارج المنهاج المدرسي كانت كثير مثيرة و غزيرة بالمعرفة ، و لربما أنك لا تكتشف الحرية الا بالقراءة .



وحدها القراءة فاضح و كاشف اسرار أي كهنوت . اولاد حارتنا واجهت هجوما حادا من موسسات دينية عربية رأت انها خرجت عن الخط الاحمر ، و اقتربت من المقدسات الدينية . نجيب محفوظ رسم خطوط الرواية العريضة من قصص الانبياء وقدمها باسلوب رمزي .

حكايا الرواية مستوحاة من سير الانبياء ، اراد نجيب توظيفها للتعبير عن ازمة القيم الانسانية و البحث عن العدل و المساواة و الحرية والكرامة والحق . هو لم يكن يقصد الانبياء حسيا ، انما اراد الاستعانية فنيا ب بتوظيفها لنقد ثورة يوليو والنظام الاجتماعي الذي كان قائما .

واول ما حركت السلطة ضد نجيب محفوظ مشايخ الازهر للتحريم و التكفير. رقابة أمست حاكمة للثقافة و الفن بالسر و العلن ، و رقابة ترسم افقا لحدود التمرد المسموح به . وتبين ليس أكثر اهمية و متعة من قراءة كتاب ممنوع أو مدرج على قائمة المحظورات .
فارس الحباشنة