جفرا نيوز : أخبار الأردن | سداسية استعراضية لمانشستر سيتي في شباك واتفورد
شريط الأخبار
تشكيلات ادارية واسعة في التربية - أسماء فتح باب التقدم لشغل رئاسة جامعات " اليرموك والتكنولوجيا والحسين " - شروط بعد نشر "جفرا نيوز" .. سارق حقائب السيدات في عمان بقبضة الامن - فيديو الجمارك تضبط شاحنة مصابيح كهربائية غير مطابقة للمواصفات المصري : 23 مليون دينار على بلدية الزرقاء تحصيلها وخوري : الوطن اهم من ارضاء الناخبين !! بيان توضيحي من جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية بدء توزيع بطاقات الجلوس على طلبة التوجيهي اغلاقات جزئية في شوارع العاصمة - تفاصيل نقابة الكهرباء تطالب الملقي بالمحافظة على حقوق العاملين في "التوليد المركزية" الكركي : "مش قادرين نغيّر اثاث عمره تجاوز الـ ٤٠ عاما" !! بيان صادر عن التيار القومي العربي الديمقراطي في الأردن ابو رمان يكتب: السهم يحتاج للرجوع إلى الوراء قليلا" حتى ينطلق بقوه البلقاء .. ضبط مطلوب بحقه 30 طلبا في يد الامن بعد كمين ناجح الصحة : لا اصابات بانفلونزا الطيور و سيدة معان توفت بـ" الانفلونزا الموسمية " " الرأي " .. حزب سياسي سوري في الركبان ! المسلماني : خطاب الملك جاء معرّيا للمكائد و فاضحا للنوايا تسمية الشارع الدائري لمدينة الطفيلة بـ "شارع القدس العربية " الحركة الاسلامية تدعو لـ " مليونية القدس " امام الحسيني غدا ، وائتلاف اليسار أمام السفارة مفكرة الخميس وفاة رئيس بلدية طبقة فحل " عبدالله الغزاوي "
 

سداسية استعراضية لمانشستر سيتي في شباك واتفورد

تصدر مانشستر سيتي مؤقتا صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، اثر اكتساحه مضيفه واتفورد 6-0، يوم السبت على ملعب "فيكارج رود" في الجولة الخامسة من المسابقة.

وأحرز المهاجم الأرجنتيني سيرجيو أجويرو هدفين في الدقيقتين 27 و31، قبل أن يفيف البرازيلي جابريال جيسوس الهدف الثالث في الدقيقة 37، وفي الشوط الثاني سجل نيكولاس أوتامندي الهدف الرابع (63)، وأكمل أجويرو ثلاثيته في الدقيقة (81)، قبل أن يختم رحيم سترلينج مهرجان الأهداف بهدف سادس من ركلة جزاء في الدقيقة 89.

وارتفع رصيد مانشستر سيتي في الصدارة إلى 13 نقطة، بفارق 3 نقاط عن جاره مانشستر يونايتد الذي يلعب في ختام الجولة أمام إيفرتون مساء الأحد، أما واتفورد فتجمد رصيده عند النقطة الثامنة.

ولجأ مدرب مانشستر سيتي جوسيب جوارديولا إلى طريقة اللعب 4-1-3-2، فشكل جون ستونز ونيكولاس أوتامندي قطبي الدفاع ومن حولهما كايل ووكر وبنجامين مندي على الطرفين، وقام البرازيلي فرناندينيو كعادته بدور لاعب الارتكاز أمام الثلاثي دافيد سيلفا وكيفن دي بروين ورحيم سترلينج، فيما تقاسم أجويرو وجيسوس مهمة التواجد في منطقة جزاء الخصم.



من ناحيته، اعتمد مدرب واتفورد ماركو سيلفا على طريقة اللعب 4-3-3، ولعب أدريان ماريابا مكان المصاب يونس قابول في قلب الدفاع، وعاد الهولندي داريل يانمات إلى التشكيلة الأساسية بعدما لعب مكانه كيكو فيمينيا، وبقي المهاجم الخبير تروي ديني على مقاعد البدلاء لحساب الثنائي ريتشارليسون وأندري جراي.

ورغم التخلي عن طريقة العب 3-5-2، تواصلت خطورة سيتي من الظهيرين ووكر ومندي، وجاء أول تهديد حقيقي للضيوف في الدقيقة التاسعة بهجمة بدأت بكرة طويلة من دي بروين إلى سترلينج الذي أرسل كرة إلى فرناندينيو، لكن الحارس هوليرمو جوميز أنقذ مرمى فريقه من كرة الأخير، وفي الدقيقة 16 انطلق أجويرو من اليمين قبل أن يرسل كرة كادت تخدع الحارس المتقدم لكنها علت العارضة.

عاد أجويرو لمشاكساته وعلت كرة جديدة منه العارضة في الدقيقة 20، قبل أن يهدد واتفورد مرمى ضيفه للمرة الاولى في الدقيقة 24 برأسية من ريتشارليسون مرة بجانب القائم، ومن ركلة حرة نفذها دي بروين، ارتقى أجويرو للكرة وسددها برأسه في الشباك مفتتحا التسجيل في الدقيقة 27.

ولم يمهل الهداف الأرجنتيني منافسه سوى 4 دقائق حتى أضاف الهدف الثاني بعدما تابع كرة عرضية من دافيد سيلفا فشل جوميز في إبعادها ليكملها أجويرو في الشباك، وفي الدقيقة 37، قام أجويرو بدور الصانع، عندما مرر كرة متقنة إلى جيسوس الذي تابعها في المرمى.



استمرت سيطرة مانشستر سيتي في الشوط الثاني، وبذل مندي وووكر جهدا كبيرا في على الصعيد الهجومي، الأمر الذي منع واتفورد من السيطرة كثيرا على الكرة، وأجرى سيتي تبديله الأول بإشراك البرتغالي برناردو سيلفا مكان جيسوس، وظل الوضع قائما على ما هو حتى الدقيقة 63، عندما دوّن المدافع الأرجنتيني أوتامندي اسمه على لائحة المسجلين بالهدف الرابع من كرة رأسية قوية اثر عرضية متقنة من دافيد سيلفا.

وحاول مدرب هال سيتي ماركو سيلفا ترتيب أوراق فريقه من خلال الزج بروبرتو بيريرا مكان توم كليفرلي، ثم اشترك إتيان كابوي مكان ناثانيل تشالوباه، أما جوارديولا فاستغل اطمئنانه على النتيجة بإشراك لاعبه الألماني العائد بعد غياب طويل للإصابة إلكاي جوندوجان مكان دي بروين.

أهدر كابوي رأسية قوية في الدقيقة 73 ابتعدت عن مرمى سيتي، لكن فورة واتفورد لم تصمد طويلا، حيث أصر أجويرو على إكمال ثلاثيته في الدقيقة 81، بعد استلم الكرة من بعد 25 يارده عن المرمى وانطلق بها داخل منطقة الجزاء ليتفوق على جوميز قبل أن يسجل هدفه الثالث في الدقيقة 81، وبعدها بأربع دقائق جرب سترلينج حظه بتسديدة يسارية مرت بمحاذاة القائم، لكنه عوّض عن طريق تنفيذ ركلة جزاء احتسبت لفريقه بنجاح في الدقيقة 89.