جفرا نيوز : أخبار الأردن | متى استعبدتم الناس يا " صندوق المعونة " ؟
شريط الأخبار
أهم السلع المرشحة أسعارها للارتفاع القضاة للملقي.. هل تبدل المناصب ليموزين لنقل ركاب المطار العراق مستعد لمنح الأردن أسعار نفط تفضيلية ‘‘الأمانة‘‘ تبدأ بهيكلة قطاعاتها نهاية الشهر ارتفاع درجات الحرارة وأجواء خريفية لطيفة إسرائيل تتصيد للأردن وتنظم مؤتمرا عدائيا القبض على شخص بحوزته ٨ أسلحة نارية في منزله يعرب القضاة :في حال تم تحرير سعر الخبز فلن يتجاوز 35 قرش للكيلو المعايطة : الدولة لاتقف مع حزب دون اخر وعلى الأحزاب التفاعل اكثر مع المواطنين الملقي: نتعامل بجدية وحزم مع جريمة الاعتداء على المال العام ضبط نحو 10 آلاف عامل وافد مخالف وتسفير 6 آلاف منهم أعضاء هيئة تدريس في اردنية العقبه دون مكاتب الأشغال الشاقة 15 عاما لمتهم بتنفيذ مخطط إرهابي الملقي تخفى لشراء بطارية لسيارته واكتشف "تهربا ضريبيا" صدم اربع سيارات وحاول الفرار ليتبين ان بسيارته كمية من المخدرات الملكة رانيا تهنئ خريجي الدبلوم المهني من المعلمين عبر تويتر الجهود الرسمية في مجال الحقوق المدنية والسياسية مبيضين : الاردن تبنى نهجا واضحا في مكافحة الارهاب الملك يلتقي قادة ومدراء أجهزة أمنية دوليين
عاجل
 

متى استعبدتم الناس يا " صندوق المعونة " ؟

جفرا نيوز - شـادي الزيناتي

عندما تكون الرقابة غائبة عن الكادر الحكومي ، وعندما يغطّ المسؤولين في سبات عميق ولا يعلمون ماذا يحدث في مؤسساتهم ودوائرهم المنتشرة في انحاء المملكة ، فسينتج وقتها و من كل بد ما نسميه بالترهل في الجهاز والاداء الحكومي.
صندوق المعونة الوطنية ، والذي أُسس ليكون عونا لـلمحتاجين و المعوزين من ابناء هذا الوطن ، بات الذهاب اليه و اجراء اي معاملة فيه مجرد ذل واهانة ، تخـضع لـمزاجية موظف او مدير او مسؤول .
فتمنح المعونات على شكل هبات وعطايا دون اي اسس ، وربما في كثير من الحالات لغير المعوزين ، بينما تحرم عن اصحاب الحاجة.
فـفي صندوق المعونة الوطنية / فرع الرصيفة مثلا ، يتم فقد معاملة لاحد المواطنات كانت قد تقدمت بها قبل ستة أشهر من اليوم ، وما زالت تنتظر الكشف الحسي على بيتها من الباحثين الاجتماعيين ، رغم تقديمها كامل اوراقها بـانها مطلقة وتعيل عدد من الفتيات ولا معيل لهم جميعا .
وحينما يتم مراجعة الصندوق للسؤال عن المعاملة واين اصبحت ولماذا تأخرت ، يجيب المسؤول هنالك " بـأن لا معاملة مقدمة بالاصل " ، رغم تأكيد احد موظفي التنمية لمسؤول الصندوق ان المعاملة تم تسليمها لهم باليد !!

الا انه وكمـا يبدو لا واسطة او محسوبية لتلك السيدة الملكومة حتى تسير معاملتها و تأخذ المجرى القانوني حالها حال غيرها من المستحقين ، بل ويقوم المسؤول بمخـاطبتها " انتِ مطلقة ولا يحـق لكِ الحصول على معونة وطنية " !!

فمنذ متى يا عطوفة بسمة اسحاقات تُمنع المطلقات من الاستفادة من صندوق المعونة الوطنية ؟ ومنذ متى يا معالي هالة لطّوف تذل الاردنيات في مكاتب صندوق المعونة  ؟

واذا لم تكن المعونة للمطلقات والمعوزات ، فلمن تكن ؟ ولمن نتركهن ؟

اسلوب مرفوض ، هو ضياع معاملات المواطنين او اضاعتها ، ومرفوض تلك السياسات المعاكسة لتوجيهات جلالة الملك راعي الاردنيين وحاميهم والذي ما زال يؤكد يوميا ان كرامة الاردنيين خط احمر !!