جفرا نيوز : أخبار الأردن | متى استعبدتم الناس يا " صندوق المعونة " ؟
شريط الأخبار
128 مليونا عوائد تصاريح عمل الوافدين خلال عام 2017 الملك يعقد مباحثات مع خادم الحرمين الشريفين 7.5 أعوام لمتهمين زرعا ماريغوانا فوق سطح منزلهما سواعد نشامى محي عملت ما عجزت عنه وزارة الاشغال البحث الجنائي يحذر من رسائل عبر التواصل الاجتماعي لحوادث تثير الخوف لدى المواطنين قمة أردنية سعودية في الرياض اليوم الصفدي لتيلرسون: "قرار القدس" يزيد التوتر ويغذي التطرف نادي خريجي جامعة بيروت يشيدون بجهود جلالة الملك ويستنكرون قرار ترامب مفكرة الثلاثاء شموط يدعو الى تشكيل مجلس عربي لحقوق الانسان موازنة الأردن 2018.. عجز متزايد وإنفاق مرتفع مقابل إيرادات صعبة المنال قريبا.. تغييرات بين صفوف كبار الموظفين الحكوميين الامن يوضح حقيقة حجز رخص مركبة لعدم وجود "غطاء بلف" (صورة) الملقي: الأردنيون لن ينتظروا مساعدة من أحد وسنعتمد على الذات الثلاثاء.. ارتفاع إضافي على درجات الحرارة ‘‘شبهة جنائية‘‘ في وفاة طفل حديث الولادة ألقي بقناة الملك عبدالله مكافحة الفساد) توقف 4 مقاولين بالعقبة الشواربة ينفي تسمية شارع السفارة الاميركية بـ "القدس" عوض الله : القدس قضية محورية للهاشميين الملك: قمة اسطنبول حول القدس ستنظر في تحديات القرار الأمريكي
عاجل
 

متى استعبدتم الناس يا " صندوق المعونة " ؟

جفرا نيوز - شـادي الزيناتي

عندما تكون الرقابة غائبة عن الكادر الحكومي ، وعندما يغطّ المسؤولين في سبات عميق ولا يعلمون ماذا يحدث في مؤسساتهم ودوائرهم المنتشرة في انحاء المملكة ، فسينتج وقتها و من كل بد ما نسميه بالترهل في الجهاز والاداء الحكومي.
صندوق المعونة الوطنية ، والذي أُسس ليكون عونا لـلمحتاجين و المعوزين من ابناء هذا الوطن ، بات الذهاب اليه و اجراء اي معاملة فيه مجرد ذل واهانة ، تخـضع لـمزاجية موظف او مدير او مسؤول .
فتمنح المعونات على شكل هبات وعطايا دون اي اسس ، وربما في كثير من الحالات لغير المعوزين ، بينما تحرم عن اصحاب الحاجة.
فـفي صندوق المعونة الوطنية / فرع الرصيفة مثلا ، يتم فقد معاملة لاحد المواطنات كانت قد تقدمت بها قبل ستة أشهر من اليوم ، وما زالت تنتظر الكشف الحسي على بيتها من الباحثين الاجتماعيين ، رغم تقديمها كامل اوراقها بـانها مطلقة وتعيل عدد من الفتيات ولا معيل لهم جميعا .
وحينما يتم مراجعة الصندوق للسؤال عن المعاملة واين اصبحت ولماذا تأخرت ، يجيب المسؤول هنالك " بـأن لا معاملة مقدمة بالاصل " ، رغم تأكيد احد موظفي التنمية لمسؤول الصندوق ان المعاملة تم تسليمها لهم باليد !!

الا انه وكمـا يبدو لا واسطة او محسوبية لتلك السيدة الملكومة حتى تسير معاملتها و تأخذ المجرى القانوني حالها حال غيرها من المستحقين ، بل ويقوم المسؤول بمخـاطبتها " انتِ مطلقة ولا يحـق لكِ الحصول على معونة وطنية " !!

فمنذ متى يا عطوفة بسمة اسحاقات تُمنع المطلقات من الاستفادة من صندوق المعونة الوطنية ؟ ومنذ متى يا معالي هالة لطّوف تذل الاردنيات في مكاتب صندوق المعونة  ؟

واذا لم تكن المعونة للمطلقات والمعوزات ، فلمن تكن ؟ ولمن نتركهن ؟

اسلوب مرفوض ، هو ضياع معاملات المواطنين او اضاعتها ، ومرفوض تلك السياسات المعاكسة لتوجيهات جلالة الملك راعي الاردنيين وحاميهم والذي ما زال يؤكد يوميا ان كرامة الاردنيين خط احمر !!