جفرا نيوز : أخبار الأردن | المسلماني : الرسالة الملكية تنحاز للوطن‎
شريط الأخبار
بدء امتحانات الشامل السبت مستشفى معان ينفي وفاة طفل بانفلونزا الطيور تشكيلات ادارية واسعة في التربية - أسماء فتح باب التقدم لشغل رئاسة جامعات " اليرموك والتكنولوجيا والحسين " - شروط بعد نشر "جفرا نيوز" .. سارق حقائب السيدات في عمان بقبضة الامن - فيديو الجمارك تضبط شاحنة مصابيح كهربائية غير مطابقة للمواصفات المصري : 23 مليون دينار على بلدية الزرقاء تحصيلها وخوري : الوطن اهم من ارضاء الناخبين !! بيان توضيحي من جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية بدء توزيع بطاقات الجلوس على طلبة التوجيهي اغلاقات جزئية في شوارع العاصمة - تفاصيل نقابة الكهرباء تطالب الملقي بالمحافظة على حقوق العاملين في "التوليد المركزية" الكركي : "مش قادرين نغيّر اثاث عمره تجاوز الـ ٤٠ عاما" !! بيان صادر عن التيار القومي العربي الديمقراطي في الأردن ابو رمان يكتب: السهم يحتاج للرجوع إلى الوراء قليلا" حتى ينطلق بقوه البلقاء .. ضبط مطلوب بحقه 30 طلبا في يد الامن بعد كمين ناجح الصحة : لا اصابات بانفلونزا الطيور و سيدة معان توفت بـ" الانفلونزا الموسمية " " الرأي " .. حزب سياسي سوري في الركبان ! المسلماني : خطاب الملك جاء معرّيا للمكائد و فاضحا للنوايا تسمية الشارع الدائري لمدينة الطفيلة بـ "شارع القدس العربية " الحركة الاسلامية تدعو لـ " مليونية القدس " امام الحسيني غدا ، وائتلاف اليسار أمام السفارة
 

المسلماني : الرسالة الملكية تنحاز للوطن‎

جفرا نيوز - أشاد النائب السابق أمجد المسلماني بمضامين الرسالة الملكية واصفا إياها بالمباشرة والواضحة وأنها أصابت الحقائق الموجعة التي يتحدث عنها الشارع الأردني والمواطن البسيط.

وقال المسلماني : عودتنا القيادة الهاشمية على القرب من الشعب، وتوارث الشعب حبه وولائه للقيادته الحكيمة والشابة ولم يأتي هذا الحب الولاء من فراغ وإنما جاء كنتاج طبيعي للسياسة الحكم التي تتنتهجها العائلة الملكة الأمر الذي نغبط انفسننا عليه في ظل ما يشهده وبكل أسف عالمنا العربي من انقسامات والخلافات وصراعات مادية وسياسية بحته، تأتي رسائل قيادتنا الهاشمية ممثلة بجلالة الملك عبد الله واضحه ومباشرة لتنحاز دائما للشعب والمواطن وتؤكد أن الوطن أولى اهتمامها واولولياتها.

وشدد المسلماني أن الطبقة الوسطى كانت أولى الرسائل التي بعث بها جلالته للمسؤولين مشددا على أن وجودها والاحتفاظ بها ضرورة لا غنى عنها ضمن النسيج المجتمعي ولا يمكن باي حال من الأحوال أن تقبل أو تتغاضى القيادة العليا عن اي تغول أو تضييق أو اندثار.

واعتبر المسلماني أننا بحاجة اليوم لوقفة جدية مع بعضنا البعض حكومة وشعب ومؤسسات مجتمع مدني وقطاع خاص استجابة لرسالة جلالته في وجه التحديات الاقتصادية والاجتماعية والأمنية التي تواجهنا لنحافظ على استقرارنا وامننا ووجودنا سالمين من افات الانقسام والفتنه التي تنخر في جسد الأوطان وتهدد بقائها واستمرارها لأبناء والأجيال القادمة التي من حقها علينا أن نحميها ونحافظ على مكتسباتها.