جفرا نيوز : أخبار الأردن | بالفيديو..'حسناء داعش' الألمانية.. تواجه عقوبة الإعدام في العراق
شريط الأخبار
المصري : كنت بين أهلي في السعودية ولم أُحجز .. " سألوني سؤال وأجبته " الملك يلتقي رجال دين وشخصيات مسيحية من الأردن والقدس احالات وتشكيلات و ترفيعات في الوزارات - أسماء ارادة ملكية بالموافقة على تعيينات قضائية (اسماء) الملك يستقبل وزير الدفاع الكندي الضَّمان تدعو المنشآت والأفراد لتعديل بيانات الاتصال الخاصة بهم إلكترونياً ضبط شخص بحوزته لوحة فسيفسائية من العصر " البيزنطي " بدء البث الأردني الفلسطيني المصري الموحد لدعم القدس المحتلة انتهاء الخريف و بدء فصل الشتاء .. الخميس موظفوا الاحوال يشكرون الشهوان القضاة يؤجل انتخابات الغرف التجارية لموعد لاحق غير معلوم الهناندة : المصري مخلص للاردن و حزين لسماع اصوات الشماتة الملك يتدخل لتأمين الإفراج عن المصري الأردن وفلسطين ولبنان على موعد مع منخفض ثلجي عميق المصري بعد إطلاق سراحه : كل شيء على ما يرام و عاملوني بـ " احترام " سيدة مهددة بالطرد واولادها " المعاقين الخمسة " من منزلها في الموقر التيار القومي يدين قرار المحكمه الدوليه ضد ألأردن مفكرة الاحد وفيات الاحد 17/12/2017 الافراج عن صبيح المصري
عاجل
 

بالفيديو..'حسناء داعش' الألمانية.. تواجه عقوبة الإعدام في العراق

جفرا نيوز -
يبدو أن حبل المشنقة أو الإعدام بطريقة أخرى، ينتظر فتاة داعش الألمانية على الرغم من أنها لم تتخط الـ 16 من عمرها. فقد أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في مقابلة السبت مع وكالة "أسوشييتد برس" أن الفتاة الألمانية ليندا وينزيل التي أوقفت قبل شهرين بعد أن عثر عليها بين الأنقاض في مدينة #الموصل، تقبع داخل سجن في بغداد، وقد تواجه عقوبة الإعدام.

وأضاف العبادي أنه على المحكمة أن تقرر ما إذا كان يجب إصدار حكم الإعدام في حق ليندا أم لا. وأوضح أن تشريعات بعض الدول تنص على أن المراهقين يتحملون المسؤولية عن تصرفاتهم، لا سيما في حالات يدور الحديث فيها عن جرائم مثل قتل الأبرياء.

يذكر أن ليندا التي كانت قبل أن "تتدعوش" مجرد طالبة في إحدى المدارس الألمانية، اختفت في صيف 2016، بعد إعلانها اعتناق الإسلام، وبدأ والداها البحث عنها.

وفي بداية أب الماضي، نشرت القوات العراقية شريط فيديو تظهر فيه ليندا التي فرت من أسرتها وانضمت إلى صفوف "داعش"، فور العثور عليها عند تحرير الموصل، في حالة انهيار تام. وقد أفيد بأنها كانت تعمل "قناصة" وتقاتل في صفوف التنظيم، إلا أنه لم يعلن رسمياً عن تلك الوقائع. وبعد القبض عليها واحتجازها قيد التحقيق، أعربت الفتاة عن أملها بالعودة إلى أسرتها.

وكانت ألمانيا أعربت أكثر من مرة عن تخوفها من أن تتعرض للإعدام، وأبدى دبلوماسيون ألمان تخوفهم من أن تفضي التحقيقات الجنائية التي تجريها السلطات العراقية، إلى الحكم عليها بعقوبة الإعدام.

وتسعى الدبلوماسية الألمانية لإعادة فتاة داعش ، لكن تلك المساعي قد تبوء بالفشل إذا أصدرت المحكمة العراقية حكمها بالإعدام.

إلى ذلك، قال العبادي إن نصف العائلات التي أوقفت في مخيم للاجئين قرب #الموصل بعد تحرير تلعفر ، لانتماء بعض أفرادها إلى داعش، من الجنسية التركية. لكنه أكد أن معظمهم أبرياء، ولم يرتكبوا أي جرم، وجاري البحث عن طريقة لترحيلهم إلى بلادهم أو تسليمهم للسلطات التركية.

وكانت القوات العراقية أوقفت حوالي 1333 امرأة وطفل في مخيم قرب الموصل بعد أن سلموا أنفسهم للقوات الكردية العراقية إثر دحر داعش من تلعفر.