جفرا نيوز : أخبار الأردن | حكومة الملقي ترفع أسعار المستلزمات والفحوص الطبية !
شريط الأخبار
إصابة اردنية برصاص الاحتلال في رام الله اخلاء سبيل 3 اشخاص اوقفوا خلال اعتصام السفارة الامريكية نتائج اجتماع 12 رئيس وزراء في منزل المصري الملك يقود الدبلوماسية الأردنية للدفاع عن القدس ‘‘النواب‘‘ يراجع ‘‘وادي عربة‘‘ والاتفاقيات مع إسرائيل إعفاء 3 رؤساء جامعات يثير الجدل أجواء دافئة نهارا وباردة ليلا الإفراج عن متحدي الملقي التلفزيون الاردني يكسر حواجز "تقليدية" في نقل احتجاجات المملكة على قرار ترمب العتوم تسأل عن أسباب إعفاء رؤساء جامعات رسمية من العمل ممثلو منظمة التجارة العالميه يقفون لحظة صمت ضد قرار ترامب بطلب من النائب ابو رمان بالارجنتين مؤتمر اقليمي حول الصحة الانجابية والعنف القائم على اساس النوع الاجتماعي الملكة تزور مركز سيدة السلام للأشخاص ذوي الإعاقة قمة ثلاثية في القاهرة تجمع الملك والسيسي وعباس الاثنين القبض على 326 مطلوبا و 14 مركبة مسروقة في اسبوع الملتقى الوطني للنقابات والاحزاب يشيد بموقف الملك والحكومة الاردنية فتح سوق العمل الأردنية لعاملات المنازل من نيبال وقفة تضامنية مع القدس في مجموعة المناصير وقفة احتجاجية لاهالي الجنوب في المريغة تنديدا بقرار ترمب رفضا للقرار الامركي .. إستمرار الوقفات الاحتجاجية بمختلف مناطق المملكة
عاجل
 

حكومة الملقي ترفع أسعار المستلزمات والفحوص الطبية !



جفرا نيوز

أقرت الحكومة رفع رسوم الفحص المخبري للأدوية، وفرضت رسوما لفحص المستلزمات الطبية والمعقمات والمطهرات ومستحضرات التجميل، في حال طلب فحصها، وإضافة رسم آخر جديد "بدل خدمة تداول" لهذه المنتجات، ما قد يتسبب برفع أسعارها جميعا.

وحسب "نظام فحص الأدوية والمستلزمات الطبية والمعقمات والمطهرات ومستحضرات التجميل"، المنشور على الجريدة الرسمية الأحد ، ترفع الحكومة رسم فحص الأدوية إلى 150 دينارا عن كل تشغيلة مستوردة أو مصنعة محليا تبلغ قيمتها 5 آلاف دينار، بدلا عن 100 دينار سابقا.

كما ترفع الحكومة رسم فحص كل تشغيلة أدوية مستوردة أو محلية تقل قيمتها عن 5 آلاف دينار، إلى 40 دينارا، بدلا عن 25 دينارا.ويضيف النظام، رسما جديدا، مقداره 125 دينارا بدل خدمة تداول كل تشغيلة أدوية مستوردة أو مصنعة محليا تبلغ قيمتها 5 آلاف دينار، و35 دينارا لكل تشغيلة تقل قيمتها عن ذلك.كما يفرض النظام، رسما على المستلزمات الطبية والمعقمات والمطهرات ومستحضرات التجميل، في حال خضوعها للفحص المخبري.

وتبلغ الرسوم التي يفرضها النظام بدلا لفحص هذه المستحضرات، 125 دينارا عن كل تشغيلة مستوردة أو مصنعة محليا تكون بقيمة 5 آلاف دينار فأكثر، و50 دينارا عن كل تشغيله تقل قيمتها عن ذلك.كما تبلغ الرسوم التي تستوفيها الحكومة بدلا عن خدمة التداول، 50 دينارا عن كل تشغيلة مستوردة أو مصنعة محليا، وفقا للنظام.

ويعطي النظام لمؤسسة الغذاء والدواء، الحق في إخضاع المستلزمات الطبية والمعقمات والمطهرات ومستحضرات التجميل المتداولة في الأسواق للفحص وإعادة الفحص على حساب المستورد أو المصنع المحلي حسب مقتضى الحال.

و"إذا لم تجتز العينة الفحص وصدر قرار بمنع تداولها يتم سحب التشغيلة بموجب التعليمات الصادرة لهذه الغاية"، وفقا للنظام.

ومن شأن زيادة هذه الرسوم، رفع أسعار المستلزمات الطبية والمعقمات والمطهرات ومستحضرات التجميل، في السوق المحلية، فيما قد تبقى أسعار الدواء على حالها بسبب هامش الربح الكبير، الذي تجنيه شركات الأدوية، حسب خبراء في قطاع الأدوية.

والتشغيلة هي، عدد معين من وحدات الإنتاج لدواء أو مستلزم أو معقم أو مطهر أو مستحضر تجميلي واحد جرى تصنيعه من المواد ذاتها وتحت الظروف نفسها دفعة واحدة أو بسلسلة من العمليات التصنيعية المتكاملة بحيث يكون المنتج متجانسا ويحمل رقما أو رقما ورمزا.

ويضيف النظام الجديد، مواد طبية جديدة، لم يكن يشملها النظام السابق، ما يعني خضوع المستلزمات الطبية والمعقمات والمطهرات، للفحص المخبري، بالتالي فرض رسوم الفحص ورسوم التداول عليها.

ويستثني النظام مستحضرات التجميل من الفحص المخبري، إلا ما يقرر فحصه مدير عام مؤسسة الغذاء والدواء، بناءً على توصية من لجنة دراسة المستحضرات التجميلية والتجميلية الصيدلانية المشكلة في المؤسسة "على أن يلتزم المستورد أو المصنع المحلي بدفع رسوم التحليل وتوفير كافة الوثائق والمواد اللازمة للفحص".

ويحظر النظام تسجيل أو تداول أي مستلزم طبي أو معقم أو مطهر أو ما تقرر فحصه بقرار من المدير العام بناء على توصية لجنة الأجهزة الطبية والمستلزمات المشكلة في المؤسسة إلا بعد اجتيازه الفحص المخبري.