جفرا نيوز : أخبار الأردن | ثلاثي يواصل تصدر الكالتشو.. وخماسي يبحث عن الفوز الأول
شريط الأخبار
بالفيديو .. وصول الطيار الدعجة بإستقبال حافل بالمطار ترشيح اردنية لجائزة أفضل معلم بالعالم القبض على 4 مطلوبين بحوزة أحدهم ٢٥ وصلة حشيش سمع الله لمن حمده.. مسيره حاشدة في الفحيص نصرة للقدس بحضور وزير الشباب استشهاد شاب على مدخل البيرة الشمالي باطلاق 20 رصاصة عليه-فيديو اعتصام امام السفارة الامريكية في عمان الحكومة تكسب قضية نزاع بقيمة 150مليون دينار في صفقة بيع "امنية" للجمعة الثانية على التوالي: الأردنيون ينددون بوعد ترامب -محافظات الآلاف يشاركون في مسيرة الحسيني .. فيديو مؤثر لطفلة في الطفيلة يدفع الرزاز لإعادة نشره والتعليق عليه تجاوزات بالجملة ومخالفات قانونية في الشركة الاردنية لضمان القروض نقص مليون دينار في تحويل إيرادات الأوقاف "البرلمان العربي" يؤكد أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات تسمية شوارع وساحات عامة باسم القدس في الطفيلة والخالدية طقس بارد والحرارة حول معدلاتها بدء امتحانات الشامل السبت مستشفى معان ينفي وفاة طفل بانفلونزا الطيور تشكيلات ادارية واسعة في التربية - أسماء فتح باب الت.قدم لشغل رئاسة جامعات " اليرموك والتكنولوجيا والحسين " - شروط
عاجل
 

ثلاثي يواصل تصدر الكالتشو.. وخماسي يبحث عن الفوز الأول


انتهت الجولة الرابعة من الكالتشو، بمواصلة يوفنتوس ونابولي وإنتر ميلان تحقيقها العلامة الكاملة، وتصدرها المسابقة فيما لازالت 3 فرق تبحث عن فوزها الأول، وهي بينيفينتو وفيرونا وجنوى وساسولو وكروتوني.


- كروتوني وإنتر (0-2)

قدم إنتر ميلان مباراة متوسطة ونجح حارسه هاندانوفيتش في الخروج بشباكه نظيفة رغم المحاولات العديدة لأصحاب الأرض، ليتمكن النيرازوري من خطف الانتصار في الدقائق الأخيرة، بعدما كان التعادل سيد الموقف حتى الدقيقة 82.

- ساسولو ويوفنتوس (3-1)

كانت مباراة بعنوان وحيد هو "باولو ديبالا" نجم يوفنتوس المتألق والذي سجل أهداف فريقه الثلاثة ليصبح "الهاتريك" الثاني له بعد مرور 4 جولات، ويرفع به رصيده من الأهداف إلى 8 في صدارة هدافي الكالتشو.

اللقاء شهد عودة الثنائي ماريو ماندزوكيتش وجورجيو كيليني بعد شفائهما من الإصابة.



- ميلان وأودينيزي (3-1)

كانت تكنولوجيا الإعادة التلفزيونية "VAR" هي المتحكم الأساسي في اللقاء بعدما ألغت هدفين بواقع واحد لكل فريق، ليتغير تماما شكل اللقاء ونتيجته، خاصة وأن هدف الضيوف كان سيمنحهم التقدم في النتيجة.

ميلان خاض اللقاء بطريقة 3-5-2 بعدما أجبرته رباعية لاتسيو في الجولة الماضية على التخلي عن طريقة 4-3-3.

- روما وفيرونا (3-0)

كانت المباراة سهلة ومن طرف واحد، حيث لم يعان فريق العاصمة مطلقا في حسمها لصالحه وفوزه بالنقاط الثلاث.

الحدث الأهم في اللقاء كانت عودة أليساندرو فلورينزي بعد غياب طويل بسبب الإصابة، ومشاركته في التشكيلة الأساسية لفريقه بل وصناعته أيضا لهدف سجله زميله إدين دجيكو.

- نابولي وبينيفينتو (6-0)

هو الديربي الأول الذي يخوضه فريق نابولي منذ موسم 1987-1988، عندما لعب ضد أفيلينو، ولكنه لم يعان مطلقا وحقق فوزا سهلا دون أي مجهود أو عناء.

- تورينو وسامبدوريا (2-2)

كان هو اللقاء الأكثر توازنا بين كل مباريات الجولة، حيث شهد ندية كبيرة من لاعبي الفريقين، وكان الحدث الأبرز هو تسجيل فابيو كوالياريلا في شباك فريقه السابق تورينو ليكرر عادته الشهيرة بالتسجيل في كل الفرق التي سبق وأن ارتدى قميصها.



- سبال وكالياري (0-2)

كان لقاءا موثرا في حسابات الهروب من شبح الهبوط رغم أن المشوار لايزال طويلا كون الفريقين يمتلكان طموحاً مشتركا، وهو عدم اللعب في الدرجة الثانية الموسم المقبل.

كالياري نجح في مباغتة فريق سبال، وألحق به الهزيمة الأولى هذا الموسم.

- كييفو وأتلاانتا (1-1)

ظهر تأثر لاعبي أتالانتا الواضح بالمشاركة مساء الخميس الماضي في الدوري الأوروبي، وخوض لقاء مرهق أمام إيفرتون الإنجليزي، وهو ما نجح لاعبو كييفو في استغلاله للخروج من اللقاء دون خسارة رغم الفروق الفردية بين لاعبي الفريقين.

- جنوى ولاتسيو (2-3)

واصل المهاجم تشيرو إيموبيلي تألقه الملفت هذا الموسم وقاد فريقه لاتسيو لتحقيق فوز ثمين على حساب جنوى بتسجيله لهدفين.

المشهد الأبرز في اللقاء كان تسجيل بيليجري لاعب جنوى الصاعد لهدفين، ليصبح أصغر لاعب يحرز ثنائية في الدوريات الخمس الكبرى، بأكملها ليبكي والده مدير الكرة بنادي جنوى في مشهد مؤثر للغاية.

- فيورنتينا وبولونيا (2-1)

نجح الفريق البنفسجي بصعوبة في تحقيق فوز مستحق على أرضه ووسط جمهوره في مباراة حاول فيها الضيوف الخروج منها بالتعادل باللعب بشكل دفاعي والاعتماد على الهجمات المرتدة.