جفرا نيوز : أخبار الأردن | عشرات الآلاف من اليورو ممزقة بمراحيض جنيف
شريط الأخبار
الملقي يوعز باستمرار تغطية نفقات معالجة مرضى السرطان العراق يعفي 540 سلعة أردنية من الرسوم الجمركية القضاة وشحادة: منح المستثمرين الجنسية او الاقامة الدائمة من الآن وبلا بيروقراطية الملك يزور معان ويلتقي بمجموعة من ابنائها الحواتمة يفتتح الموسم الثقافي للدرك في مدارس وزارة التربية اكثر من 3 مليار دولار مساعدات خارجية للأردن في 2017 مرضى السرطان يعتصمون أمام الرئاسة -صور دعاوى قضائية جديدة ضد تطبيقات النقل الذكية التلفزيون الأردني ينقل العجلوني إلى إذاعة إربد خطوة غير مسبوقة للحكومة ستثير الجدل: الجنسية الاردنية وحق الاقامة الدائمة لأول 500 مليونير او مستثمر ولأغراض الاستثمار استملاك واستئجار 955 دونما لخط الغاز مع إسرائيل الحكومة تتقدم خطوة أخرى ببرنامجها الإقتصادي بالالتفات لملف الإستثمار وتحفيز المستثمرين سياسيون: الثقة بحكومة الملقي تعكس حرص النواب على مصالحهم الشخصية تشريعات جديدة مرشحة لاستئناف الاحتقان بين الحكومة والنواب ارتفاع الحرارة اليوم وانخفاضها غدا توقع تخفيض أسعار المحروقات 9 مدارس بـ‘‘البادية‘‘ لم ينجح منها أحد في ‘‘التوجيهي‘‘ 35 مليون دينار عوائد ترخيص المركبات وفاة طفل بتدهور مركبة كان يقودها بالمفرق التربية تسمح للطلبة النظاميين بإعادة مواد لرفع معدلاتهم
عاجل
 

عشرات الآلاف من اليورو ممزقة بمراحيض جنيف


 بدأت النيابة العامة السويسرية تحقيقاً لمعرفة أسباب وجود عشرات الآلاف من اليورو في مراحيض بجنيف.

واشارت "بي بي سي" الى ان عملات ورقية بقيمة 500 يورو لكل منها، وجدت ممزقة في مراحيض أحد أفرع بنك "يو بي إس" وفي ثلاثة مطاعم قريبة.

الى ذلك أشارت تقارير إلى أن آلاف الفرنكات قد أُنفقت على إصلاح السباكة، لتسليك الأنابيب المحيطة من النقود الورقية.

ومن المقرر سحب عملات اليورو مرتفعة القيمة في عام 2018 بسبب المخاوف من استخدامها في تسهيل أنشطة غير مشروعة.

وسوف تظل هذه العملات قانونية لكن البنك المركزي الأوروبي سيوقف إصدارها بعد استفسار المفوضية الأوروبية عن جدوى استخدامها.

ولا يعتبر إتلاف العملات جريمة في سويسرا، لكن المدعين العامين المحليين أكدوا أنهم يحاولون معرفة الظروف المحيطة بالعثور على تلك العملات بشكل غير طبيعي.

الى ذلك قال الموظف في مكتب المدعي العام في جنيف فنسنت درواند،لموقع " بي بي سي" "نحاول أن نعرف من أين جاءت النقود، وما إذا كانت جريمة قد ارتُكبت"، مضيفاً: "من الواضح أن هذا الأمر غريب للغاية".

كما لم يعلق درواند على تقارير محلية (باللغة الفرنسية) تشير إلى أنه قد جرى استجواب محامٍ فيما يتعلق بتلك التحقيقات.