جفرا نيوز : أخبار الأردن | ترامب يريد توطين السوريين
شريط الأخبار
بعد تجاهل نتائج لقائهم بالرزاز "الزراعيين" تنوي الاعتصام مجددا الحمود ينتصر لرجال الامن ويكرم رقيب سير طبق القانون على احد النواب ابرز تعديلات الضريبة ..إعادة اعفاءات الصحة والتعليم وفرض تكافل على البنوك النسور تحل مجلس نقابة الفنانين النزاهة تحيل قضايا "موظف قيادي في الاوقاف واخر في العمل ونائب رئيس جامعة" الى المحاكم السياحة : منع دخول السياح لجبل نيبو "امر تنظيمي" رجل سير لنائب "سولف بادب" !! (فيديو) تعاون بين منصة إدراك وشركات الإتصالات في الأردن بالتفاصيل والارقام - بطاقات أداء لأعضاء مجلس الوزراء لأول مرة الحكومة تنفذ 53% من التزامات الـ 100يوم و38% من قراراتها مستمرة من حكومات سابقة 19 وزيرا سافروا 32 مرة خلال الـ 100 يوم الاولى من عمر الحكومة القبض على شخصين من خاطفي حقائب سيدات في عمان توقيف اربعة اشخاص بقضية حفل " قلق" الحكومة: البنزين ارتفع عالميا الرزاز يفتتح مدرسة الحسبان في المفرق ارتفاع الحرارة اليوم وانخفاضها خلال اليومين المقبلين الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز الأنظار تتجه لمجلس ملك الأردن: هل يخلف الفايز نفسه وماذا يعني ذلك؟ خيارات الصندوق التقليدي “الرفاعي والبخيت” وحظوظ الطراونة تتراجع.. الحكومة الاردنية تدين العملية الارهابية في ايران.. وتعزي اسر الضحايا الملك يلتقي وزير الخارجية الأميركي
عاجل
 

ترامب يريد توطين السوريين

جفرا نيوز - فارس الحباشنة
 لم نسمع أي رد رسمي اردني حول دعوة الرئيس الامريكي ترامب  في اجتماع الهئية العمومية للامم المتحدة لتوطين اللاجئين السوريين في دول الجوار السوري، وفي مقدمتها الاردن و لبنان .

خيار ترامب المطروح  في اروقة الامم المتحدة يفوق مسألة  تصور عاجل لحل أزمة اللاجئين السوريين  ، أنما هناك اندفاع في القرار الدولي للدول الكبار و الامم المتحدة لتبني هذا الخيار .

وما هو صادم اردنيا أن المسألة دقت مسامع كبار مسؤولي الدولة الذين حضروا اجتماعات الامم المتحدة الاخيرة، ويبدو أن هناك رغبة جامحة في مطبخ القرار الاردني لاسكات أي طرح لمسألة اللاجئين و التكتم على التفكير الرسمي ازاء هذه المسألة ، وابعادها عن التشريح و المراجعة والتدقيق السياسي العام .

وبعيدا عن الموقف الرسمي الجانح نحو أي تسوية او رغبة امريكية ودولية ، فان فريقا من الاردنيين يعتبر القضية فائقة الحساسية وطنيا ، و لابد من خندقة رأي عام مضاد حتى لا يتورط الاردن في الخنوع و الخضوع  لاملاءات الدول الكبرى .

و أكثر ما يبدو الاردن الان بين " قوسين أو ادنى" بما يتواجد على اراضيه من ملايين السوريين   امام مغامرة كبرى لم يجيد الافلات من تداعيتها  الكارثية ، وفي سياق اشبه بانهيار اقتصادي يواجه الاردن ، وحالة من الفوضى السياسية المقصودة والمبرمجة و الغموض المحير ، وتحشيد لا مرئي قد يصب باتجاه تبني الاردن لخيار توطين السوريين .