جفرا نيوز : أخبار الأردن | الرحيمي يكتب: من ولي العهد الحسين إلى الشريف الحسين
شريط الأخبار
عين على الوطن وزير التربية يوضح حول امتحان ’اللغة الانجليزية‘ لطلبة المدارس 4 مطلوبين يسلمون انفسهم للامن على اثر حادثة اعتداء بموكب افراح انطلاق الحوار الوطني حول قوانين (الانتخاب واللامركزية والأحزاب) قريبا .. الرزاز يؤكد اعتماد البطاقة التعريفية لأبناء الأردنيات وثيقة رسمية تنقلات إدارية في الصحة - (الزبن للتوتنجي) (والطوالبة لفيصل) الطراونة يترأس الجلسات الختامية للمؤتمر الدولي للسلام بتونس الملك يهنئ رئيس الوزراء الياباني بإعادة انتخابه رئيسا للحزب الحاكم في اليابان ضبط 4 من مروجي المخدرات بجبل التاج بعمان المبيضين يوعز بتوقيف القائمين على حفل "قلق" النواب "يلغي" انقطاع راتب التقاعد للارامل والمطلقات عند زواجهن مرة اخرى اكثر من 10 ملايين دينار تدفعها الحكومة كـ "رواتب اعتلال" وفاة ثلاثيني دهساً في الزرقاء "قلق "يثير غضب الاردنيين .. و الداخلية : التصريح جاء لحفل غنائي فقط الدفاع المدني: 140 حادثاً مختلفاً خلال الـ 24 ساعة الماضية زواتي ترد على فيديو حول فاتورة الكهرباء وتشرح بند فرق اسعار الوقود 25 ألف أسرة جديدة تضاف لـ‘‘المعونة‘‘ العام المقبل الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز اعلان نتائج القبول الموحد وقبول (37149) طالباً وطالبة من الأردنيين - (رابط) المعشر: ضريبة البنوك من أعلى النسب عربيا وبرفعها يتضرر المواطن
عاجل
 

الرحيمي يكتب: من ولي العهد الحسين إلى الشريف الحسين

جفرا نيوز - كتب: الوزير والنائب السابق مفلح الرحيمي


في بداية العام الهجري الجديد وبمناسبة عزيزة على كل مسلم وعربي يطل فارسٌ هاشميٌ من فرسان آل هاشم الأخيار والأطهار يمتطي صهوة منبر الأمم المتحدة يخاطب العالم أجمع ويجدد العهد والوعد كما كان أجداده الغرُّ الميامين بدءاً من الشريف حسين مفجّر الثورة العربيّة الكبرى ضد الظلم والاستعباد على الأمة العربية والإسلامية رافضاً إعطاء وعد لليهود بفلسطين العربية الحبيبة كوطن قومي لهم ومرورأ بمؤسس الدولة الاردنية المغفور له عبد الله الاول الذي قضى شهيداً على أعتاب الاقصى المبارك وفي أكناف بيت المقدس الطهور وصولأ إلى مؤسس الأردن من خلال إقرار الدستور الاردني المرحوم الملك طلال؛ وإلى باني الاردن ومثبت أركان الدولة الأردنية ومجدد الديمقراطية وواضع الاردن في مقدمة مصاف الدول المتقدمة الحسين بن طلال رحمه الله ومطلق قواعد الأحزاب السياسية والمدافع الشرس القوي عن وجود الاردن وفلسطين في كافة المحافل الدولية والمحلية ومثبت أركان الوطن بهمة النشامى الاردنيين والتفافهم حوله في الظروف والمراحل التي مر بها الاردن الى أن وصل به إلى بر الأمان..

ويترجل الباني الحسين بن طلال رحمه الله ليسلم الراية الى الملك المعزز عبد الله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه والذي ما تراجع يوماً ولو قدر أنملة عن الدفاع عن الوطن وكرامة المواطن والدفع باستقرار الاردن والاردنيين جميعاً ليجعل منهم واحة أمن وأمان في ظل بحر متلاطم من الحروب والفتن والاقتتال الذي يدور حولنا..

ويصبح الأردن في مصاف الدول بتوجيهاته ودعم كل أبنائه وتلاحمهم وإلتفافهم حوله وبدعم كبير وإسناد قوي من قواتنا المسلحة الباسلة درع الوطن وحامي حماه وأجهزتنا الأمنية الساهرة على أمننا واستقرارنا ومستقبلنا وحماية حدودنا من كل طامع بنا..

من هنا يطل هذا الشبل الهاشمي ولي العهد المحبوب الحسين بن عبدالله الثاني من خلال الامم المتحدة ليعلن ويعلي كلمة الاردن منبهآ وموضحآ الى دور الاردن المعهود في جميع القضايا الدولية العربية والمحلية ويستقبل اللاجئين من الدول المجاورة ومدافعاً كعادة والده وأجداده عن فلسطين العربية والقدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية ودور الهاشميين فيها..

حماك الله ولي العهد المحبوب وسر على بركة الله وكل الاردنيين حول رايتكم الهاشمية المظفرة بعون الله..

حمى الله الاردن وقائد الوطن.. وكل عام وأنتم بخير