شريط الأخبار
أوغلو في عمان اليوم أجواء باردة وماطرة وزيادة في سرعة الرياح الزميل الكبير احمد سلامه.. سلامات نتائج مثيرة وغير مسبوقة لشتوية ‘‘التوجيهي‘‘ القضاة: إعفاء 541 منتجا أردنيا من الرسوم الجمركية العراقية قريبا بالصور .. ضبط عصابة تركية تركب مجسات على الصراف الآلي لسرقة الحسابات أكثر من 20 الف من ناجحي الثانوية لا مقاعد لهم في الجامعات الحكومية الأمن يضبط قاتل طفل ‘‘خطأّ‘‘ في مادبا مستثمر اسكان يتوعد بإحالة ملف قضيته الى مكافحة الفساد بعد تعطيل معاملته من قبل "منطقة اليرموك" الأمن: 500 مخالفة عقب اعلان نتائج التوجيهي تحديث جديد النشرة الجوية المفصلة الاعلان عن نتائج شتوية التوجيهي للعام 2018 لافروف: هذا ما تفعله القوات الأمريكية قرب الحدود الأردنية.. وعليها الانسحاب الجيش يحبط مخططاً ارهابياً لتهريب اسلحة ومخدرات عبر انبوب نفط قديم (صور) "مكافحة المخدرات" تداهم صيدلية في دابوق تبيع حبوب مخدرة دون وصفات طبية أسماء الأوائل على المملكة الأسلاميون يهتفون "تورا بورا الزرقاء" و "نمو" واليساريين ينسحبون .. فيديو اعلان نتائج التوجيهي إلكترونيا .. رابط مفاجآت برلمان الأردن عشية تجديد «الثقة» بحكومة الملقي: تيار الموالاة الخاسر الأكبر ونواب الإخوان برسم مكاسب انخفاض ملموس على درجات الحرارة وهطول أمطار رعدية
عاجل
 

الرحيمي يكتب: من ولي العهد الحسين إلى الشريف الحسين

جفرا نيوز - كتب: الوزير والنائب السابق مفلح الرحيمي


في بداية العام الهجري الجديد وبمناسبة عزيزة على كل مسلم وعربي يطل فارسٌ هاشميٌ من فرسان آل هاشم الأخيار والأطهار يمتطي صهوة منبر الأمم المتحدة يخاطب العالم أجمع ويجدد العهد والوعد كما كان أجداده الغرُّ الميامين بدءاً من الشريف حسين مفجّر الثورة العربيّة الكبرى ضد الظلم والاستعباد على الأمة العربية والإسلامية رافضاً إعطاء وعد لليهود بفلسطين العربية الحبيبة كوطن قومي لهم ومرورأ بمؤسس الدولة الاردنية المغفور له عبد الله الاول الذي قضى شهيداً على أعتاب الاقصى المبارك وفي أكناف بيت المقدس الطهور وصولأ إلى مؤسس الأردن من خلال إقرار الدستور الاردني المرحوم الملك طلال؛ وإلى باني الاردن ومثبت أركان الدولة الأردنية ومجدد الديمقراطية وواضع الاردن في مقدمة مصاف الدول المتقدمة الحسين بن طلال رحمه الله ومطلق قواعد الأحزاب السياسية والمدافع الشرس القوي عن وجود الاردن وفلسطين في كافة المحافل الدولية والمحلية ومثبت أركان الوطن بهمة النشامى الاردنيين والتفافهم حوله في الظروف والمراحل التي مر بها الاردن الى أن وصل به إلى بر الأمان..

ويترجل الباني الحسين بن طلال رحمه الله ليسلم الراية الى الملك المعزز عبد الله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه والذي ما تراجع يوماً ولو قدر أنملة عن الدفاع عن الوطن وكرامة المواطن والدفع باستقرار الاردن والاردنيين جميعاً ليجعل منهم واحة أمن وأمان في ظل بحر متلاطم من الحروب والفتن والاقتتال الذي يدور حولنا..

ويصبح الأردن في مصاف الدول بتوجيهاته ودعم كل أبنائه وتلاحمهم وإلتفافهم حوله وبدعم كبير وإسناد قوي من قواتنا المسلحة الباسلة درع الوطن وحامي حماه وأجهزتنا الأمنية الساهرة على أمننا واستقرارنا ومستقبلنا وحماية حدودنا من كل طامع بنا..

من هنا يطل هذا الشبل الهاشمي ولي العهد المحبوب الحسين بن عبدالله الثاني من خلال الامم المتحدة ليعلن ويعلي كلمة الاردن منبهآ وموضحآ الى دور الاردن المعهود في جميع القضايا الدولية العربية والمحلية ويستقبل اللاجئين من الدول المجاورة ومدافعاً كعادة والده وأجداده عن فلسطين العربية والقدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية ودور الهاشميين فيها..

حماك الله ولي العهد المحبوب وسر على بركة الله وكل الاردنيين حول رايتكم الهاشمية المظفرة بعون الله..

حمى الله الاردن وقائد الوطن.. وكل عام وأنتم بخير