جفرا نيوز : أخبار الأردن | الرحيمي يكتب: من ولي العهد الحسين إلى الشريف الحسين
شريط الأخبار
الملك يعود إلى أرض الوطن إتصال هاتفي بين هنية والطراونة " حامي المقدسات " .. لقب جديد للملك أصرّ عليه آردوغان المعايطة : للمرأة دوراً أساسياً في إنجاح اللامركزية إجازة أول رسالة دكتوراه في علم الحاسوب من جامعة حكومية الملك يلتقي رئيسي وزراء ماليزيا والباكستان على هامش أعمال قمة اسطنبول بمقترح من عطية .. البرلمان العربي يثمن الوصاية الهاشمية على المقدسات اطلاق خدمة استصدار شهادة عدم المحكومية الالكترونية هلسة يتفقد مشاريع المدارس بلواء الرصيفة القمة الاسلامية تعلن اعترافها بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين مباشرة العمل بالحي النموذجي في جبل الحسين السفارة الامريكية تحذر رعاياها في الاردن بالصور .. خريبة السوق .. تعاني الكلالدة : معهد متخصص بمنح " ماجستير بالانتخابات " !! ضبط 10 كيلو من الماريغوانا بالشونة الجنوبية تأجيل تشغيل كاميرات السرعة وقطع الاشارة في اربد لنهاية الشهر الملك : سنستمر بالوصاية على المقدسات وسنتصدى لاي محاولات لتغيير الوضع في القدس-فيديو موظفون ينوون الاعتصام المفتوح امام العمل مستو : خسائر اردنية بعد منع السعودية طيران "القطرية" من العبور فوق اجوائها عباس : لن يمر وعد ترامب كما بلفور ، والقدس خط احمر ولا دولة دون غزة
عاجل
 

الرحيمي يكتب: من ولي العهد الحسين إلى الشريف الحسين

جفرا نيوز - كتب: الوزير والنائب السابق مفلح الرحيمي


في بداية العام الهجري الجديد وبمناسبة عزيزة على كل مسلم وعربي يطل فارسٌ هاشميٌ من فرسان آل هاشم الأخيار والأطهار يمتطي صهوة منبر الأمم المتحدة يخاطب العالم أجمع ويجدد العهد والوعد كما كان أجداده الغرُّ الميامين بدءاً من الشريف حسين مفجّر الثورة العربيّة الكبرى ضد الظلم والاستعباد على الأمة العربية والإسلامية رافضاً إعطاء وعد لليهود بفلسطين العربية الحبيبة كوطن قومي لهم ومرورأ بمؤسس الدولة الاردنية المغفور له عبد الله الاول الذي قضى شهيداً على أعتاب الاقصى المبارك وفي أكناف بيت المقدس الطهور وصولأ إلى مؤسس الأردن من خلال إقرار الدستور الاردني المرحوم الملك طلال؛ وإلى باني الاردن ومثبت أركان الدولة الأردنية ومجدد الديمقراطية وواضع الاردن في مقدمة مصاف الدول المتقدمة الحسين بن طلال رحمه الله ومطلق قواعد الأحزاب السياسية والمدافع الشرس القوي عن وجود الاردن وفلسطين في كافة المحافل الدولية والمحلية ومثبت أركان الوطن بهمة النشامى الاردنيين والتفافهم حوله في الظروف والمراحل التي مر بها الاردن الى أن وصل به إلى بر الأمان..

ويترجل الباني الحسين بن طلال رحمه الله ليسلم الراية الى الملك المعزز عبد الله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه والذي ما تراجع يوماً ولو قدر أنملة عن الدفاع عن الوطن وكرامة المواطن والدفع باستقرار الاردن والاردنيين جميعاً ليجعل منهم واحة أمن وأمان في ظل بحر متلاطم من الحروب والفتن والاقتتال الذي يدور حولنا..

ويصبح الأردن في مصاف الدول بتوجيهاته ودعم كل أبنائه وتلاحمهم وإلتفافهم حوله وبدعم كبير وإسناد قوي من قواتنا المسلحة الباسلة درع الوطن وحامي حماه وأجهزتنا الأمنية الساهرة على أمننا واستقرارنا ومستقبلنا وحماية حدودنا من كل طامع بنا..

من هنا يطل هذا الشبل الهاشمي ولي العهد المحبوب الحسين بن عبدالله الثاني من خلال الامم المتحدة ليعلن ويعلي كلمة الاردن منبهآ وموضحآ الى دور الاردن المعهود في جميع القضايا الدولية العربية والمحلية ويستقبل اللاجئين من الدول المجاورة ومدافعاً كعادة والده وأجداده عن فلسطين العربية والقدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية ودور الهاشميين فيها..

حماك الله ولي العهد المحبوب وسر على بركة الله وكل الاردنيين حول رايتكم الهاشمية المظفرة بعون الله..

حمى الله الاردن وقائد الوطن.. وكل عام وأنتم بخير