شريط الأخبار
تجار الحرة يتهمون الحكومة بالتعنت بموقفها حول ضريبة الهايبرد الحجز على أموال مدير ضريبة الدخل السابق وشريكه وصاحب شركة حلواني ومنعهم من السفر اعضاء مجالس امناء الجامعات .. اسماء مهرجان جرش 33 ينطلق في تموز بمشاركة نخبة من الفنانين الشهوان يكشف تفاصيل الرقم الوطني لابنة المواطن "سليمان البدول" الملك يستقبل وكيل وزارة الدفاع الأمريكية وقائد القيادة المركزية انشاء مدرستي الملك عبدالله للتميز في جرش وسحاب "الجرائم الإلكترونيّة" أحيل إلى مجلس النوّاب نهاية الشهر الماضي 55 عاماًً معدل أعمار حكومة الرزاز وثلث الحكومة من عمان الملف السوري احد الملفات التي بحثت بين الملك ونتنياهو الطراونة عضوا في الاعيان وقبول استقالة المعشر انزال ركاب طائرة أردنية بعد تعطلها في مطار الملكة علياء الدولي.. الصوراني: رسوم المدارس الخاصة ستكون بسيطة وسيتم تحديد نسب معينة لكل مرحلة دراسية الرزاز: التعليم اليوم هو اقتصاد الغد وأن التقدم فيه يؤسس لمستقبل أفضل الحمود يكرم مواطنا ورجال أمن فريق وزاري لمتابعة وظائف قطر للأردنيين نتنياهو يذعن للملك عبدالله الثاني ويزيل نقطة لشرطة الاحتلال في الاقصى فورا وزير الزراعة يقدم باقة ورد ويعتذر لعاملة نظافة "فيديو" القبض على 4 مروجي مخدرات غرب البلقاء الارصاد الجوية: الانقلاب الصيفي غدا الخميس
عاجل
 

إلغاء مسابقة ملك جمال الرجال.. والسبب!


 

 ألغت شركة لعرض الأزياء مسابقة جمال للرجال في المكسيك، بعد أن فشلت في العثور على مرشحين وسيمين يلبون معاييرها الخاصة.

وكانت الشركة، قد اشترطت على المرشحين للمشاركة في مسابقة "مستر موديل تاباسكو 2017" أن يملتكوا بعض الصفات، من بينها أن يكون عمر المرشح بين 17 و 27 عاماً، ولا يقل طوله عن 1.78 متر، وأن يمتلك تناغماً في شكل الوجه والجسم، وحاصل على درجة جامعية، أو مستوى تعليمي يتوافق مع سنه، ويتحدث اللغة الإنكليزية بطلاقة، ويمتلك جواز سفر ساري المفعول.

ويبدو أن هذه الشروط كانت قاسية للغاية على الراغبين بالمشاركة، فقبل أيام قليلة من موعد المسابقة، لم يتمكن المنظمون من اختيار سوى 6 مرشحين، لم يكونوا في الأصل مستوفين لكافة الشروط السابقة، مما دعا اللجنة إلى الغاء الحدث بالكامل، بحسب موقع أوديتي سنترال.

وكانت الشركة المسؤولة عن الحدث، حاولت الترويج له، عبر مجموعة من الصور، التقطتها لعدد قليل من المشرحين المقبولين، وقامت بنشرها على شبكات التلفزيون المحلية، ومواقع التواصل الاجتماعي، لكنها لم تساعد على جذب الراغبين بالمشاركة، خاصة وأن شرط الطول كان مجحفاً بحق المكسيكيين، المعروفين بأنهم قصار القامة بشكل عام.

وتعرضت الشركة للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اقترح البعض استيراد مشاركين من دول مثل النروج أو السويد، كما انتقد آخرون قرار إلغاء المسابقة، وتعريض المرشحين المقبولين للإهانة، وجعلهم يشعرون بأنهم ليسوا جذابين بما فيه الكفاية.