جفرا نيوز : أخبار الأردن | إلغاء مسابقة ملك جمال الرجال.. والسبب!
شريط الأخبار
الأردن يتجاوب مع رفع التأشيرة عن الليبيين "التنمية": افتتاح دور إيواء النساء الموقوفات إداريا قريبا الرئيس الملقي يبدأ رحلة علاجه في "المدينة الطبية". الامن يحبط عملية اختطاف طفل في وسط البلد 49 اصابة حصيلة 94 حادثا في 24 ساعة رئيس مجلس محافظة الزرقاء يلتقي ابو السكر لدعم التشاركية الحكومة تربح قضية تحكيم مشروع جر مياه الديسي "المُعاملة بالمِثل" تَمنع الإسرائيليين من التملك في الأردن "التَّعديل الوزاري".. الضجيج يرتفع وبورصة الأسماء تتّسع و"اعتذارات" بالجُملة توجه لتحويل فارضي الاتاوات والمعتدين على المستثمرين لأمن الدولة القبض على مطلوب مصنف بالخطير وبحقه 44 طلب بقضايا السرقات الغذاء والدواء تسحب مستحضرا من جميع المستشفيات والصيدليات الأمن العام يعلن أسماء الضباط مستحقي الإسكان العسكري هل يتخذ الملقي قرارا يطيل من عُمر حكومته على غرار حكومة النسور ؟ فلسطينيون: شتان ما بين الاردن ومصر خليفة: احتفظ بصور لو خرجت إلى العلن ستخلق أزمة كبيرة مصادر دبلوماسية بالدوحة ترجح عودة العلاقات الدبلوماسية كاملة مع الأردن والد الطفة الأردنية ’دانة‘ يروي تفاصيل ’مؤثرة‘ للحادث الذي أودى بحياة ابنته بالامارات وزارة التعليم القطرية تجري مقابلات مع مئات المعلمين الأردنيين لتوظيفهم وقف العمل بعقوبة السجن في بعض الحالات اعتباراً من الشهر القادم
عاجل
 

إلغاء مسابقة ملك جمال الرجال.. والسبب!


 

 ألغت شركة لعرض الأزياء مسابقة جمال للرجال في المكسيك، بعد أن فشلت في العثور على مرشحين وسيمين يلبون معاييرها الخاصة.

وكانت الشركة، قد اشترطت على المرشحين للمشاركة في مسابقة "مستر موديل تاباسكو 2017" أن يملتكوا بعض الصفات، من بينها أن يكون عمر المرشح بين 17 و 27 عاماً، ولا يقل طوله عن 1.78 متر، وأن يمتلك تناغماً في شكل الوجه والجسم، وحاصل على درجة جامعية، أو مستوى تعليمي يتوافق مع سنه، ويتحدث اللغة الإنكليزية بطلاقة، ويمتلك جواز سفر ساري المفعول.

ويبدو أن هذه الشروط كانت قاسية للغاية على الراغبين بالمشاركة، فقبل أيام قليلة من موعد المسابقة، لم يتمكن المنظمون من اختيار سوى 6 مرشحين، لم يكونوا في الأصل مستوفين لكافة الشروط السابقة، مما دعا اللجنة إلى الغاء الحدث بالكامل، بحسب موقع أوديتي سنترال.

وكانت الشركة المسؤولة عن الحدث، حاولت الترويج له، عبر مجموعة من الصور، التقطتها لعدد قليل من المشرحين المقبولين، وقامت بنشرها على شبكات التلفزيون المحلية، ومواقع التواصل الاجتماعي، لكنها لم تساعد على جذب الراغبين بالمشاركة، خاصة وأن شرط الطول كان مجحفاً بحق المكسيكيين، المعروفين بأنهم قصار القامة بشكل عام.

وتعرضت الشركة للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اقترح البعض استيراد مشاركين من دول مثل النروج أو السويد، كما انتقد آخرون قرار إلغاء المسابقة، وتعريض المرشحين المقبولين للإهانة، وجعلهم يشعرون بأنهم ليسوا جذابين بما فيه الكفاية.