جفرا نيوز : أخبار الأردن | إلغاء مسابقة ملك جمال الرجال.. والسبب!
شريط الأخبار
مجهولون يطلقون النار على منزل النائب محمود العدوان الشيخ خليفه بن احمد يزور الشاب عيسى الذي تعرض للاعتداء في البحرين - صور الطراونة: شراكتنا مع المجتمع المدني استراتيجية الأشغال الشاقة 10 سنوات لثلاثيني طعن عشرينيا دون سبب ! الصحفيين: أنصفوا موظفي التلفزيون أسوة بموظفي قناة المملكة حاكم ولاية يوتا الأمريكية ووفداً إقتصادي أمريكي يزور هيئة الإستثمار القبض على شخص واصابة اخر اثناء محاولة تهريب مخدرات بالأسماء - مدعوون للأمتحان التنافسي في ديوان الخدمة ملتقى متقاعدي جنوب شرق عمان:الاردن وقيادته سيبقى حرا ابيا عصيا على الدسائس والموامرات خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية:الاردن متقدم في أسس الأمان النووي الفراعنة في ندوة حوارية سياسية بعنوان (التحولات في المنطقة العربية) ابرز السيناريوهات حال رفع الدعم عن الخبز ،ولا ارتفاع على "خبز الحمام والكعك" رئيس بلدية الهاشمية وموظفوه يغلقون الطريق والبوابة الرئيسية للمصنع الصيني ! الملقي :قوائم الاعفاءات الجمركية أنتهت عشريني يحاول الانتحار في الزرقاء بواسطة " بربيش " !! 42 مركبة حكومية يا رزاز ! الاعلان عن الحدود الدنيا للقبول في الجامعات حسب النظام الجديد - تفاصيل قضية سرقة الكهرباء : القبض على مالك المزرعة وثلاثة موظفين في شركة الكهرباء الأردن ورئاسة القمة العربية .. قرار مبرمج بـ ”العزلة الطوعية” .. و إستماع للجميع دون إعلان مواقف ! مفكرة الاحد
عاجل
 

إلغاء مسابقة ملك جمال الرجال.. والسبب!


 

 ألغت شركة لعرض الأزياء مسابقة جمال للرجال في المكسيك، بعد أن فشلت في العثور على مرشحين وسيمين يلبون معاييرها الخاصة.

وكانت الشركة، قد اشترطت على المرشحين للمشاركة في مسابقة "مستر موديل تاباسكو 2017" أن يملتكوا بعض الصفات، من بينها أن يكون عمر المرشح بين 17 و 27 عاماً، ولا يقل طوله عن 1.78 متر، وأن يمتلك تناغماً في شكل الوجه والجسم، وحاصل على درجة جامعية، أو مستوى تعليمي يتوافق مع سنه، ويتحدث اللغة الإنكليزية بطلاقة، ويمتلك جواز سفر ساري المفعول.

ويبدو أن هذه الشروط كانت قاسية للغاية على الراغبين بالمشاركة، فقبل أيام قليلة من موعد المسابقة، لم يتمكن المنظمون من اختيار سوى 6 مرشحين، لم يكونوا في الأصل مستوفين لكافة الشروط السابقة، مما دعا اللجنة إلى الغاء الحدث بالكامل، بحسب موقع أوديتي سنترال.

وكانت الشركة المسؤولة عن الحدث، حاولت الترويج له، عبر مجموعة من الصور، التقطتها لعدد قليل من المشرحين المقبولين، وقامت بنشرها على شبكات التلفزيون المحلية، ومواقع التواصل الاجتماعي، لكنها لم تساعد على جذب الراغبين بالمشاركة، خاصة وأن شرط الطول كان مجحفاً بحق المكسيكيين، المعروفين بأنهم قصار القامة بشكل عام.

وتعرضت الشركة للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اقترح البعض استيراد مشاركين من دول مثل النروج أو السويد، كما انتقد آخرون قرار إلغاء المسابقة، وتعريض المرشحين المقبولين للإهانة، وجعلهم يشعرون بأنهم ليسوا جذابين بما فيه الكفاية.