شريط الأخبار
بالفيديو .. الأمن يوضح حقيقة تعرض فتاة للخطف من مركبة والدها في اربد رغد صدام حسين تنفي وفاه الدوري الحكومة تدخل إلى «الثقة» بـ «شعبية» الرئيس وسط انتقادات لتشكيلتها طقس صيفي معتدل اليوم وغدا وفاة شاب غرقا في العقبة الملك يعقد لقاءت مع ابرز المسؤولين الامريكيين في واشنطن (صور) تحرير الشام تعتقل الاردني الحنيطي الصفدي: اتصالات مكثفة مع أمريكا وروسيا للحفاظ على "خفض التصعيد" وفاتان و5 اصابات بحادثي تدهور في عمان والبلقاء الغرايبة يستخدم اوبر وكريم الأردن يطلب التهدئة من فصائل جنوب سوريا العيسوي غرق ب"أفواج المُهنئين".. "ديوان الأردنيين" سيُفْتح حارسات الاقصى: هذا ما فعله مدير أوقاف القدس عزام الخطيب (فيديو) الكويت: القبض على اردني ملقب بـ "إمبراطور المخدرات" أجواء صيفية اعتيادية مع نشاط في الرياح كناكرية: مراجعة قرار رسوم السيارات الهجينة خلال اسبوع الحسين للسرطان: قرار الحكومة بحاجة إلى تفسير انتحار فتاة شنقاً في منزل ذويها بالزرقاء إعادة فتح مدخل مدينة السلط بعد إغلاقه من قبل محتجين العثور على الفتاة المتغيبة ١٩ عاما عن منزل ذويها في حي نزال
عاجل
 

الوحدة الشعبية يحذر الحكومة من الخضوع لـصندوق النقد و يتهمه بالتدخل بـ " السيادة " !!

جفرا نيوز

حذر حزب الوحدة الشعبية، و هو احد الأحزاب السياسية المعارضة البارزة في الأردن ، الحكومة من مغبة الإستسلام لإرادة صندوق النقد الدولي.
واتهم حزب الوحدة الشعبية طاقم البنك الدولي الذي جلس لخمسة ايام في عمان بأنه يتدخل في الشؤون الداخلية وبصورة تمس بالسيادة الوطنية.
وقال الحزب في بيان له بأن مكتبه السياسي استعرض تصريحات مسئول الشرق الأوسط في الصندوق جهاد آزعور والتي طالب فيها الحكومة الأردنية بإعادة النظر بقانون الضريبة من خلال إعادة توزيع العبء الضريبي، معتبراً أن ‘هناك كرم كبير في عملية الإعفاءات في الأردن”.
وحسب بيان الحزب هذه التصريحات التي أتت بعد مفاوضات أجراها أزعور مع كبار المسؤولين الأردنيين خلال الأيام الماضية، تعكس استخفاف صندوق النقد الدولي بمفهوم السيادة واستقلالية القرار السياسي والاقتصادي للدول، وتؤكد مرة أخرى أن هذا الصندوق ما هو إلا أداة في يد الدول الغربية لفرض سياساتها الاقتصادية”.
وكانت وثيقة سياسية ممثلة لـ 16 حزبا سياسيا في البلاد قد نشرت وأكدت على رفض الخضوع لإملاءات الصندوق الدولي وإقترحت المبادرة لتشكيل حكومة إنقاذ وطني لإدارة البلاد بدلا من الحكومة الحالية برئاسة الدكتور هاني الملقي.
و بذات السياق فـان مصادر برلمانية قالت بان مشروع الضريبة الجديد الذي يثير ضجة واسعة النطاق شعبيا سيعرض على البرلمان في دورته المقبلة، مشيرة لأن ترتيبات اللجان المنتخبة لمجلس النواب ستأخذ بالإعتبار الأولية القصوى لهذا القانون .
وكان ازعور قد اثار بدوره جدلا عندما إنتقد الحكومة الأردنية وأعتبرها تتميز بالكرم أكثر مما ينبغي بملف الإعفاءات الضريبية.
وحذر المكتب السياسي لحزب الوحدة الشعبية، من أن انصياع الحكومة الأردنية لمطالب صندوق النقد الدولي دون الأخذ بعين الاعتبار المصلحة الوطنية، لن تؤدي إلا إلى المزيد من الاحتقان في الشارع الأردني الذي لم يتعد لديه القدرة على تحمل المزيد من الأعباء.
لكن هذه التحذيرات الحزبية قد لا تغير في الوقائع لإن الحكومة التزمت علنا بحماية الفقراء والطبقى الوسطى وبصورة تظهر جديتها في مشروع الضريبة المعدل الذي تحول إلى عنصر مرعب للأردنيين ومقلق لهم.