جفرا نيوز : أخبار الأردن | الوحدة الشعبية يحذر الحكومة من الخضوع لـصندوق النقد و يتهمه بالتدخل بـ " السيادة " !!
شريط الأخبار
حقائق عـن " المدّعي " مؤيد المجـالي ، فـاحذروه !! الزميل الفراعنة يتجه للقضاء في وجه محاولات الاساءة اليه بالصور..مركبات متحركة الى المناطق الآنية لاصدار بطاقات ذكية للمواطنين فتاتان تسرقان حقائب نسائية اثناء حفل زفاف في عمان مساء الامس. والامن يحقق... نتنياهو: خط دفاعنا يبدأ من غور الأردن حين يصبح الحلم نقره والنقره روايه... وفاة طفل وإنقاذ آخر بعد غرقهما بمسبح في إربد وزراء يقتربون من الخط الأحمر يحدث في مدارس الاردن.. ضرب واطلاق رصاص وشج رؤوس واعتداء على المرافق مصدر: التنسيق مستمر بشأن انتشار قوات ألمانية بالمملكة %40 نسبة علامة النجاح بمواد ‘‘التوجيهي‘‘ أسعار الذهب تستقر وعيار ‘‘21‘‘ يبلغ 26 دينارا 3 وفيات بحادث تصادم في الطفيلة أجواء خريفية معتدلة بوجه عام الأمير علي: من واجبي الدفاع عن حق الأندية الأردنية وزير العمل: ارتفاع نسب البطالة تحد كبير الامانة تصنف التحرير الصحفي والكتابة مهن منزلية تنقلات واسعة بين ضباط الجمارك .. اسماء أمن الدولة تحكم بالأشغال الشاقة على مؤيدين لـ"داعش" الجيولوجيون يستنكرون قيام شرذمة بالمشاركة بمؤتمر اسرائيلي يميني مشبوه !!
عاجل
 

الوحدة الشعبية يحذر الحكومة من الخضوع لـصندوق النقد و يتهمه بالتدخل بـ " السيادة " !!

جفرا نيوز

حذر حزب الوحدة الشعبية، و هو احد الأحزاب السياسية المعارضة البارزة في الأردن ، الحكومة من مغبة الإستسلام لإرادة صندوق النقد الدولي.
واتهم حزب الوحدة الشعبية طاقم البنك الدولي الذي جلس لخمسة ايام في عمان بأنه يتدخل في الشؤون الداخلية وبصورة تمس بالسيادة الوطنية.
وقال الحزب في بيان له بأن مكتبه السياسي استعرض تصريحات مسئول الشرق الأوسط في الصندوق جهاد آزعور والتي طالب فيها الحكومة الأردنية بإعادة النظر بقانون الضريبة من خلال إعادة توزيع العبء الضريبي، معتبراً أن ‘هناك كرم كبير في عملية الإعفاءات في الأردن”.
وحسب بيان الحزب هذه التصريحات التي أتت بعد مفاوضات أجراها أزعور مع كبار المسؤولين الأردنيين خلال الأيام الماضية، تعكس استخفاف صندوق النقد الدولي بمفهوم السيادة واستقلالية القرار السياسي والاقتصادي للدول، وتؤكد مرة أخرى أن هذا الصندوق ما هو إلا أداة في يد الدول الغربية لفرض سياساتها الاقتصادية”.
وكانت وثيقة سياسية ممثلة لـ 16 حزبا سياسيا في البلاد قد نشرت وأكدت على رفض الخضوع لإملاءات الصندوق الدولي وإقترحت المبادرة لتشكيل حكومة إنقاذ وطني لإدارة البلاد بدلا من الحكومة الحالية برئاسة الدكتور هاني الملقي.
و بذات السياق فـان مصادر برلمانية قالت بان مشروع الضريبة الجديد الذي يثير ضجة واسعة النطاق شعبيا سيعرض على البرلمان في دورته المقبلة، مشيرة لأن ترتيبات اللجان المنتخبة لمجلس النواب ستأخذ بالإعتبار الأولية القصوى لهذا القانون .
وكان ازعور قد اثار بدوره جدلا عندما إنتقد الحكومة الأردنية وأعتبرها تتميز بالكرم أكثر مما ينبغي بملف الإعفاءات الضريبية.
وحذر المكتب السياسي لحزب الوحدة الشعبية، من أن انصياع الحكومة الأردنية لمطالب صندوق النقد الدولي دون الأخذ بعين الاعتبار المصلحة الوطنية، لن تؤدي إلا إلى المزيد من الاحتقان في الشارع الأردني الذي لم يتعد لديه القدرة على تحمل المزيد من الأعباء.
لكن هذه التحذيرات الحزبية قد لا تغير في الوقائع لإن الحكومة التزمت علنا بحماية الفقراء والطبقى الوسطى وبصورة تظهر جديتها في مشروع الضريبة المعدل الذي تحول إلى عنصر مرعب للأردنيين ومقلق لهم.