جفرا نيوز : أخبار الأردن | 126 الف طالب سوري في مدارسنا وصرخات الاهالي تفضح "الاستعدادت الوهمية" لوزارة التربية
شريط الأخبار
الملك : مستعدون لدعم العراق الأمن يقنع فتاة بالعدول عن الإنتحار في عمان الملك:القضية الفلسطينية هي راس أوليات السياسة الخارجية المعايطة: اننا نريد الاعتماد على أنفسنا القبض على سائق دهس فتاتين بعد هروبه المعتدون على ناشئي الوحدات ما زالوا موقوفين الشيخ خليفه بن احمد يزور الشاب عيسى الذي تعرض للاعتداء في البحرين - صور الطراونة: شراكتنا مع المجتمع المدني استراتيجية الأشغال الشاقة 10 سنوات لثلاثيني طعن عشرينيا دون سبب ! الصحفيين: أنصفوا موظفي التلفزيون أسوة بموظفي قناة المملكة حاكم ولاية يوتا الأمريكية ووفداً إقتصادي أمريكي يزور هيئة الإستثمار القبض على شخص واصابة اخر اثناء محاولة تهريب مخدرات بالأسماء - مدعوون للأمتحان التنافسي في ديوان الخدمة ملتقى متقاعدي جنوب شرق عمان:الاردن وقيادته سيبقى حرا ابيا عصيا على الدسائس والموامرات خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية:الاردن متقدم في أسس الأمان النووي الفراعنة في ندوة حوارية سياسية بعنوان (التحولات في المنطقة العربية) ابرز السيناريوهات حال رفع الدعم عن الخبز ،ولا ارتفاع على "خبز الحمام والكعك" رئيس بلدية الهاشمية وموظفوه يغلقون الطريق والبوابة الرئيسية للمصنع الصيني ! الملقي :قوائم الاعفاءات الجمركية أنتهت عشريني يحاول الانتحار في الزرقاء بواسطة " بربيش " !!
عاجل
 

126 الف طالب سوري في مدارسنا وصرخات الاهالي تفضح "الاستعدادت الوهمية" لوزارة التربية

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس


كشف مصدر عن ان اعداد الطلبة السوريين في المدارس الحكومية الاردنية بلغ نحو 126 الف طالبا وطالبة ، يزاحمون الطلبة الاردنيون على مقاعد الدراسة.
ومنذ بدء العام الدراسي الحالي تعاني مئات المدراس الحكومية من اكتظاظ  كبير في قدرة الاستيعاب.
وتستمر مواقع التواصل بنشر مئات من مقاطع الفيديو والصور التي تفضح الاستعدادات الوهمية لوزارة التربية والتعليم لاستقبال العام الدراسي.
ووصل الامر في بعض مدارس محافظات الشمال الى فتح صفوف داخل كرفانات حديدية لا تراعي ادنى شروط التعليم الصحية ، ومشابهة تماما لكرفانات مخيم الزعتري في المفرق.
مصادر "جفرا نيوز" استمعت لحديث وزير التربية والتعليم عمر الرزاز مع احد نواب محافظة الشمال وفي تعليق منه على متابعة الاخير لمدارس متهالكة البنية التحتية بالقول : "انت بعد ما خلصت من الوزير الشياب اجى الدور علي".
وبالرغم من معاناة اهالي الطلبة الاردنيين وتكرر شكواهم في هذا الشأن ، الغت الوزارة بخبر نشر أمس الاحد شرط "البطاقة الامنية لقبول الطلبة السوريين ، ما يعني توافد الالاف منهم الى المدارس الحكومية ، في الوقت الذي يلقي فيه الرزاز اللوم على هجرة الطلاب الاردنيين المدارس الخاصة وتوجههم الى المدارس الحكومية ، متناسيا استقبال الوزارة لعشرات الالاف من الطلبة السوريين خلال 5 سنوات ماضية ، لم يواكبها اي خطط استراتيجية لاستيعابهم.
ويبقى التساؤل الابرز ، إذا كانت تصريحات المسؤولين الاردنيين توحي بعدم التزام المنظمات والدول العظمى بتقديم المساعدات للدول الحاضنة للاجئين ، فلماذا يلتزم الاردن بتنفيذ بنود وضعتها تلك الدول شرطا للحصول على الدعم ؟.