جفرا نيوز : أخبار الأردن | 126 الف طالب سوري في مدارسنا وصرخات الاهالي تفضح "الاستعدادت الوهمية" لوزارة التربية
شريط الأخبار
سطو مسلح على فرع بنك في عبدون وسلب الاف الدنانير دينار تحت تهديد السلاح جت تقدم خدم توصيل الديزل للمنازل جت تقدم خدم توصيل الديزل للمنازل صحيفة عربية : مطالبة الاصلاح بإسقاط الحكومة هدفها التغطية على دورها السلبي بمناقشة الموازنة تعرفوا على قاتل المناصرة النائب السابق البطاينه .. ( هزيمة العنجهية والتعالي والغرور ) انخفاض درجات الحرارة وأجواء باردة ليلا الامن يحقق بحادثة اعتداء على طالبة كويتية في اربد الأردن بحاجة لـ 7.3 مليار لمواجهة ‘‘اللجوء السوري‘‘ تنقلات واسعه في الضريبة .. أسماء "صندوق الحج" يوزع أعلى نسبة ارباح على صغار المدخرين منذ تأسيسه ماذا قال الإعلام الغربي عن لقاء الملك مع بنس؟ مصنعو الألبان : نرفض قرارات الحكومة الضريبية النائب العام يأمر بتشكيل فريق خاص للتحقيق بمصنع المواد المخدرة الغاء ضريبة الدخل على المركبات الهجينة اعتبارا من الغد القبض على شخصين اطلقا النار باتجاه موظفي الأمانة اثناء قيامهم بعملهم الملك: الأردن مستمر في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الملكية تدشن خطاً جوياً منتظماً إلى كوبنهاجن حزيران المقبل 4000 مواطن سجلوا لأداء فريضة الحج لغاية الأحد القبض على قاتل المناصرة في مصر
 

126 الف طالب سوري في مدارسنا وصرخات الاهالي تفضح "الاستعدادت الوهمية" لوزارة التربية

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس


كشف مصدر عن ان اعداد الطلبة السوريين في المدارس الحكومية الاردنية بلغ نحو 126 الف طالبا وطالبة ، يزاحمون الطلبة الاردنيون على مقاعد الدراسة.
ومنذ بدء العام الدراسي الحالي تعاني مئات المدراس الحكومية من اكتظاظ  كبير في قدرة الاستيعاب.
وتستمر مواقع التواصل بنشر مئات من مقاطع الفيديو والصور التي تفضح الاستعدادات الوهمية لوزارة التربية والتعليم لاستقبال العام الدراسي.
ووصل الامر في بعض مدارس محافظات الشمال الى فتح صفوف داخل كرفانات حديدية لا تراعي ادنى شروط التعليم الصحية ، ومشابهة تماما لكرفانات مخيم الزعتري في المفرق.
مصادر "جفرا نيوز" استمعت لحديث وزير التربية والتعليم عمر الرزاز مع احد نواب محافظة الشمال وفي تعليق منه على متابعة الاخير لمدارس متهالكة البنية التحتية بالقول : "انت بعد ما خلصت من الوزير الشياب اجى الدور علي".
وبالرغم من معاناة اهالي الطلبة الاردنيين وتكرر شكواهم في هذا الشأن ، الغت الوزارة بخبر نشر أمس الاحد شرط "البطاقة الامنية لقبول الطلبة السوريين ، ما يعني توافد الالاف منهم الى المدارس الحكومية ، في الوقت الذي يلقي فيه الرزاز اللوم على هجرة الطلاب الاردنيين المدارس الخاصة وتوجههم الى المدارس الحكومية ، متناسيا استقبال الوزارة لعشرات الالاف من الطلبة السوريين خلال 5 سنوات ماضية ، لم يواكبها اي خطط استراتيجية لاستيعابهم.
ويبقى التساؤل الابرز ، إذا كانت تصريحات المسؤولين الاردنيين توحي بعدم التزام المنظمات والدول العظمى بتقديم المساعدات للدول الحاضنة للاجئين ، فلماذا يلتزم الاردن بتنفيذ بنود وضعتها تلك الدول شرطا للحصول على الدعم ؟.