جفرا نيوز : أخبار الأردن | دراسة علمية تؤكد: أرجوك "ابكي" على اللبن المسكوب!
شريط الأخبار
تجاوزات بالجملة ومخالفات قانونية في الشركة الاردنية لضمان القروض نقص مليون دينار في تحويل إيرادات الأوقاف "البرلمان العربي" يؤكد أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات تسمية شوارع وساحات عامة باسم القدس في الطفيلة والخالدية طقس بارد والحرارة حول معدلاتها بدء امتحانات الشامل السبت مستشفى معان ينفي وفاة طفل بانفلونزا الطيور تشكيلات ادارية واسعة في التربية - أسماء فتح باب الت.قدم لشغل رئاسة جامعات " اليرموك والتكنولوجيا والحسين " - شروط بعد نشر "جفرا نيوز" .. سارق حقائب السيدات في عمان بقبضة الامن - فيديو الجمارك تضبط شاحنة مصابيح كهربائية غير مطابقة للمواصفات المصري : 23 مليون دينار على بلدية الزرقاء تحصيلها وخوري : الوطن اهم من ارضاء الناخبين !! بيان توضيحي من جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية بدء توزيع بطاقات الجلوس على طلبة التوجيهي اغلاقات جزئية في شوارع العاصمة - تفاصيل نقابة الكهرباء تطالب الملقي بالمحافظة على حقوق العاملين في "التوليد المركزية" الكركي : "مش قادرين نغيّر اثاث عمره تجاوز الـ ٤٠ عاما" !! بيان صادر عن التيار القومي العربي الديمقراطي في الأردن ابو رمان يكتب: السهم يحتاج للرجوع إلى الوراء قليلا" حتى ينطلق بقوه البلقاء .. ضبط مطلوب بحقه 30 طلبا في يد الامن بعد كمين ناجح
عاجل
 

دراسة علمية تؤكد: أرجوك "ابكي" على اللبن المسكوب!

هناك قول شائع: ' #لا_تبك_على_اللبن_المسكوب ' إذا كنت تريد المضي قدما في حياتك. إلا أن فريقا من علماء جامعة ولاية أوهايو يقول إن العكس هو الصحيح، ويرون أن الشعور بألم الفشل يؤدي إلى المزيد من الجهد لتصحيح الأخطاء وتحسين الأداء في المستقبل.
وفقا لما نشرته صحيفة 'ديلي ميل' البريطانية، توصل الباحثون إلى أن الأشخاص الذين يفكرون بشكل عابر بشأن فشلهم يميلون إلى أن يسوقوا الأعذار لأسباب الفشل، وقد لا يبذلون جهدا أكبر لتفادي الفشل مرة أخرى عندما يواجهون وضعا مماثلا.
ولكن أولئك، الذين يركزون على عواطفهم بعد الوقوع في فشل ما، يبذلون المزيد من الجهد عندما يتعرضون لوضع مماثل مرة أخرى.
وتقول سيلين مالكوك، المؤلفة المشاركة في الدراسة: 'عندما تواجه الفشل، فمن الأفضل التركيز على مشاعرك.. فعندما يركز الشخص على ما يشعر به من حزن، وكيف أنه لا يريد تجربة هذه المشاعر المؤلمة مرة أخرى، فإنه يكون أكثر حرصا على بذل جهد أكبر في المرة التالية'.
ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين لا يتأملون في #الفشل الذي وقعوا فيه، فإنهم لا يفكرون في طرق لتجنب خطأ مماثل في المستقبل.
وتقول مالكوك: 'إذا كانت أفكارك تركز على كيفية تبرئة نفسك من الفشل، فأنت لن تتعلم من أخطائك'.
مالكوك أجرت #الدراسة، التي نشرها موقع دورية 'صنع القرار السلوكي Journal of Behavioral Decision Making'، بالاشتراك مع نويل نيلسون، من جامعة كانساس، وبابا شيف، من جامعة ستانفورد.
ويعتقد الباحثون أن تجربة مماثلة للتجربة الفاشلة التي يتعرض لها الشخص من شأنها أن تدفع به إلى تذكر محاولته الفاشلة، في حين أن تجربة مختلفة قد لن تؤدي إلى ذلك.
وأوضحت مالكوك: 'عندما ركز المشاركون (في الدراسة) على مدى شعورهم بالسوء إزاء فشلهم للمرة الأولى، حاولوا أكثر من غيرهم عندما تعرضوا لتجربة مماثلة.. ولكن يجب أن تكون التجربة مماثلة بشكل كاف لتحريك مشاعر الألم الناتج عن الفشل الأول'.
وقالت مالكوك أن الشيء المهم الذي ينبغي تذكره هو عدم تجنب الألم العاطفي الناتج عن الفشل، بل يجب توظيف ذلك الألم ليكون حافزا لتحسين الأداء في المستقبل.
والخلاصة العلمية هي أنه إذا ركزت على مدى شعورك بالضيق للفشل في تجربة ما، فإنك ستعمل بجد لإيجاد حل وتأكد من أنك لن تقع في نفس الخطأ مرة أخرى.