شريط الأخبار
السعود من صقلية : لن نترك الاهل في غزة وحدهم النواب يواصلون مناقشة البيان الوزاري لليوم الخامس - ابرز الكلمات لا تعديل لرسوم الساعات والتسجيل في الاردنية وزيادة التأمين (10) دنانير مؤتمر التنموي للاوقاف يطلق توصياته الحكومة تبحث توصيات المجتمع المدني حول الاستعراض الدوري لحقوق الانسان التعليم العالي يطلق نافذة الخدمات الالكترونية للطلبة الوافدين تحصيل الحكومة للثقة فقط "بذراعها" .. و وزراء مع وقف التنفيذ ! معلمات يشتكين تربية الاغوار الجنوبية بسبب "حضانة" مكب نفايات في الازرق يؤذي المواطنين ويلوث الهواء ومسؤولو القضاء لا يحركون ساكنا فصل الكهرباء عن مديرية تسجيل اراضي المفرق الباشا الحواتمة في وسط البلد مدنيا وهدفه "فرصتنا الأخيرة" 3 وفيات بمشاجرة مسلحة بالشونة الجنوبية اجواء صيفية اعتيادية إتمام صفقـة شـراء حصة «المناصيـر» في «العربي» الأسبوع المقبل 40 عاماً على مشكلة "بركة البيبسي".. فهل يحلها الرزاز بأسبوع؟ الجامعات تنسب بقبول 46 ألفا و500 طالب باستثناء "التكنولوجيا" وزير الصحة في مستشفى البشير انتهاء الملكيات الفردية لوسائط النقل في 2022 ضبط 3 مطلوبين اشتركوا بجريمة قتل بعمّان ضبط 14 تاجرا ومروجا لمواد مخدرة .. صور
عاجل
 

بالفيديو.. امرأة سوداء تنجب طفلة بيضاء بعيون زرقاء

في حالة فريدة من نوعها، أنجبت امرأة سوداء البشرة من زمبابوي طفلة شقراء بعينين زرقاوين، بعد ثلاث فتيات يملكن نفس لون بشرتها.
وكانت بيشنت شاندو (36 عاماً)، أنجبت طفلتها أندريا في نيسان الماضي، وكانت المفاجأة، عندما اكتشفت أن لون بشرتها يختلف عن بشرة شقيقاتها، واعتقدت أن جلدها سيصبح داكناً مع مرور الوقت، إلا أن ذلك لم يحدث، على الرغم من مرور 4 أشهر، مما جعل الأطباء في حيرة من هذه الحالة الغريبة، بحسب صحيفة 'ميرور' البريطانية.
وتقول بينشنت إن ابنتها تثير دهشة كل من يراها في مدينة هانوفر الألمانية، حيث تعيش مع أسرتها، خصوصاً وأن شقيقاتها الثلاث الأكبر سناً، يملكن بشرة داكنة، تشبه بشرة والدتهن.
وتضيف بينشنت: 'كانت بشرتها بيضاء للغاية عند ولادتها، وكنت على ثقة أنها ستتغير مع مرور الوقت، لكن ذلك لم يحدث. في كل مرة أخرج برفقتها من المنزل، يستوقفني الناس ليسألوا عنها أو لالتقاط بعض الصور. ولم أعد أملك ما أقوله، بعد أن تحولت ابنتي إلى مركز اهتمام للآخرين'.
ويشعر الأطباء بحيرة شديدة من هذه الحالة النادرة، مما دفعهم في البداية إلى إجراء اختبارات على الطفلة، ظناً منهم أنها تعاني من اضطرابات في الجلد، لكن النتائج كانت طبيعية، والغريب أن العائلة لا تملك أية جذور تنتمي لعرق أبيض.