جفرا نيوز : أخبار الأردن | بالفيديو.. امرأة سوداء تنجب طفلة بيضاء بعيون زرقاء
شريط الأخبار
الملك : مستعدون لدعم العراق الأمن يقنع فتاة بالعدول عن الإنتحار في عمان الملك:القضية الفلسطينية هي راس أوليات السياسة الخارجية المعايطة: اننا نريد الاعتماد على أنفسنا القبض على سائق دهس فتاتين بعد هروبه المعتدون على ناشئي الوحدات ما زالوا موقوفين الشيخ خليفه بن احمد يزور الشاب عيسى الذي تعرض للاعتداء في البحرين - صور الطراونة: شراكتنا مع المجتمع المدني استراتيجية الأشغال الشاقة 10 سنوات لثلاثيني طعن عشرينيا دون سبب ! الصحفيين: أنصفوا موظفي التلفزيون أسوة بموظفي قناة المملكة حاكم ولاية يوتا الأمريكية ووفداً إقتصادي أمريكي يزور هيئة الإستثمار القبض على شخص واصابة اخر اثناء محاولة تهريب مخدرات بالأسماء - مدعوون للأمتحان التنافسي في ديوان الخدمة ملتقى متقاعدي جنوب شرق عمان:الاردن وقيادته سيبقى حرا ابيا عصيا على الدسائس والموامرات خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية:الاردن متقدم في أسس الأمان النووي الفراعنة في ندوة حوارية سياسية بعنوان (التحولات في المنطقة العربية) رئيس بلدية الهاشمية وموظفوه يغلقون الطريق والبوابة الرئيسية للمصنع الصيني ! الملقي :قوائم الاعفاءات الجمركية أنتهت عشريني يحاول الانتحار في الزرقاء بواسطة " بربيش " !! 42 مركبة حكومية يا رزاز !
عاجل
 

بالفيديو.. امرأة سوداء تنجب طفلة بيضاء بعيون زرقاء

في حالة فريدة من نوعها، أنجبت امرأة سوداء البشرة من زمبابوي طفلة شقراء بعينين زرقاوين، بعد ثلاث فتيات يملكن نفس لون بشرتها.
وكانت بيشنت شاندو (36 عاماً)، أنجبت طفلتها أندريا في نيسان الماضي، وكانت المفاجأة، عندما اكتشفت أن لون بشرتها يختلف عن بشرة شقيقاتها، واعتقدت أن جلدها سيصبح داكناً مع مرور الوقت، إلا أن ذلك لم يحدث، على الرغم من مرور 4 أشهر، مما جعل الأطباء في حيرة من هذه الحالة الغريبة، بحسب صحيفة 'ميرور' البريطانية.
وتقول بينشنت إن ابنتها تثير دهشة كل من يراها في مدينة هانوفر الألمانية، حيث تعيش مع أسرتها، خصوصاً وأن شقيقاتها الثلاث الأكبر سناً، يملكن بشرة داكنة، تشبه بشرة والدتهن.
وتضيف بينشنت: 'كانت بشرتها بيضاء للغاية عند ولادتها، وكنت على ثقة أنها ستتغير مع مرور الوقت، لكن ذلك لم يحدث. في كل مرة أخرج برفقتها من المنزل، يستوقفني الناس ليسألوا عنها أو لالتقاط بعض الصور. ولم أعد أملك ما أقوله، بعد أن تحولت ابنتي إلى مركز اهتمام للآخرين'.
ويشعر الأطباء بحيرة شديدة من هذه الحالة النادرة، مما دفعهم في البداية إلى إجراء اختبارات على الطفلة، ظناً منهم أنها تعاني من اضطرابات في الجلد، لكن النتائج كانت طبيعية، والغريب أن العائلة لا تملك أية جذور تنتمي لعرق أبيض.