شريط الأخبار
مهرجان جرش يوقد شعلته الـ 33 وحضور جماهيري كبير للحلاني والسلمان .. صور هذا مادار بين الرزاز والمواطن الذي القى بنفسه من شرفة النظارة بمجلس النواب ضبط مطلوب خطير في إربد الحساب الرسمي لرئاسة الوزراء عن الرزاز: غالية علينا لقاء معالي رئيس الديوان الملكي الهاشمي مع وفود بلديات من المحافظات الاردن: قانون القومية يكرس الدولة اليهودية والفصل العنصري السفير الاردني في لندن يستقبل وفدا من طلاب اردنيين انهو المنح الدراسية بالفيديو و الصور - بعد احتراق منزله مواطن يطلب من الرزاز اعادته الى وظيفته السعود من صقلية : لن نترك الاهل في غزة وحدهم النواب يواصلون مناقشة البيان الوزاري لليوم الخامس - ابرز الكلمات لا تعديل لرسوم الساعات والتسجيل في الاردنية وزيادة التأمين (10) دنانير مؤتمر التنموي للاوقاف يطلق توصياته الحكومة تبحث توصيات المجتمع المدني حول الاستعراض الدوري لحقوق الانسان التعليم العالي يطلق نافذة الخدمات الالكترونية للطلبة الوافدين تحصيل الحكومة للثقة فقط "بذراعها" .. و وزراء مع وقف التنفيذ ! معلمات يشتكين تربية الاغوار الجنوبية بسبب "حضانة" مكب نفايات في الازرق يؤذي المواطنين ويلوث الهواء ومسؤولو القضاء لا يحركون ساكنا فصل الكهرباء عن مديرية تسجيل اراضي المفرق الباشا الحواتمة في وسط البلد مدنيا وهدفه "فرصتنا الأخيرة" 3 وفيات بمشاجرة مسلحة بالشونة الجنوبية
عاجل
 

المسلماني : احذروا الثرثارين اصحاب الاجندات

جفرا نيوز - حذر النائب السابق امجد المسلماني من مروجي الشائعات والثرثرة الذين يبثون السموم في مجتمعنا وقال في بيان له هل يكفيكم نميمة وثرثرة وذم وقدح وشتم للآخرين، هذه الفئة هم من أصحاب النفوس المريضة الذين اصبح في دمائهم مرض دائم وعداء لكل الناجحين من ابناء الوطن يجب عليهم أن يتوقفوا عن هذه الأفعال المشينة وأن يعالجو أنفسهم من هذا الداء ألمستحكم في نفسياتهم المريضة.

اصبحنا أكثر الشعوب العربية نميمة بالوقت الذي يجب أن نهتم به بوطننا وشعبنا واقتصادنا وتعليمنا وأبنائنا.

كيف يمكن أن نتقدم ونتطور اقتصاديا ولا تزال منظومتنا التشريعية غير قادرة على مواجهة مروجي الشائعات الذين عانى منهم الوطن ويعاني منهم المستثمرين.

هذه الفئة القليلة من مجتمعنا لم يسلم منها سياسي أو اقتصادي أو مستثمر أو رجال الدين او حتى اصحاب الاعمال الخيرية فهي فئة لم تعد ترويجها للاكاذيب يستثني أي أحد من أبناء الوطن.

أن التعاطي بإيجابية مع ما ينشر على وسائل التواصل الاجتماعي وعدم الإساءة للاخرين وعدم ترويج الأكاذيب التي يحاول البعض نشرها يعكس مدى التزامك الاخلاقي وعدم انجرارك خلف تلك الفئة القليلة التي لا تعبر عن مجتمعنا الاصيل المثقف والمتعلم.