جفرا نيوز : أخبار الأردن | المسلماني : احذروا الثرثارين اصحاب الاجندات
شريط الأخبار
بدء امتحانات الشامل السبت مستشفى معان ينفي وفاة طفل بانفلونزا الطيور تشكيلات ادارية واسعة في التربية - أسماء فتح باب التقدم لشغل رئاسة جامعات " اليرموك والتكنولوجيا والحسين " - شروط بعد نشر "جفرا نيوز" .. سارق حقائب السيدات في عمان بقبضة الامن - فيديو الجمارك تضبط شاحنة مصابيح كهربائية غير مطابقة للمواصفات المصري : 23 مليون دينار على بلدية الزرقاء تحصيلها وخوري : الوطن اهم من ارضاء الناخبين !! بيان توضيحي من جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية بدء توزيع بطاقات الجلوس على طلبة التوجيهي اغلاقات جزئية في شوارع العاصمة - تفاصيل نقابة الكهرباء تطالب الملقي بالمحافظة على حقوق العاملين في "التوليد المركزية" الكركي : "مش قادرين نغيّر اثاث عمره تجاوز الـ ٤٠ عاما" !! بيان صادر عن التيار القومي العربي الديمقراطي في الأردن ابو رمان يكتب: السهم يحتاج للرجوع إلى الوراء قليلا" حتى ينطلق بقوه البلقاء .. ضبط مطلوب بحقه 30 طلبا في يد الامن بعد كمين ناجح الصحة : لا اصابات بانفلونزا الطيور و سيدة معان توفت بـ" الانفلونزا الموسمية " " الرأي " .. حزب سياسي سوري في الركبان ! المسلماني : خطاب الملك جاء معرّيا للمكائد و فاضحا للنوايا تسمية الشارع الدائري لمدينة الطفيلة بـ "شارع القدس العربية " الحركة الاسلامية تدعو لـ " مليونية القدس " امام الحسيني غدا ، وائتلاف اليسار أمام السفارة
 

المسلماني : احذروا الثرثارين اصحاب الاجندات

جفرا نيوز - حذر النائب السابق امجد المسلماني من مروجي الشائعات والثرثرة الذين يبثون السموم في مجتمعنا وقال في بيان له هل يكفيكم نميمة وثرثرة وذم وقدح وشتم للآخرين، هذه الفئة هم من أصحاب النفوس المريضة الذين اصبح في دمائهم مرض دائم وعداء لكل الناجحين من ابناء الوطن يجب عليهم أن يتوقفوا عن هذه الأفعال المشينة وأن يعالجو أنفسهم من هذا الداء ألمستحكم في نفسياتهم المريضة.

اصبحنا أكثر الشعوب العربية نميمة بالوقت الذي يجب أن نهتم به بوطننا وشعبنا واقتصادنا وتعليمنا وأبنائنا.

كيف يمكن أن نتقدم ونتطور اقتصاديا ولا تزال منظومتنا التشريعية غير قادرة على مواجهة مروجي الشائعات الذين عانى منهم الوطن ويعاني منهم المستثمرين.

هذه الفئة القليلة من مجتمعنا لم يسلم منها سياسي أو اقتصادي أو مستثمر أو رجال الدين او حتى اصحاب الاعمال الخيرية فهي فئة لم تعد ترويجها للاكاذيب يستثني أي أحد من أبناء الوطن.

أن التعاطي بإيجابية مع ما ينشر على وسائل التواصل الاجتماعي وعدم الإساءة للاخرين وعدم ترويج الأكاذيب التي يحاول البعض نشرها يعكس مدى التزامك الاخلاقي وعدم انجرارك خلف تلك الفئة القليلة التي لا تعبر عن مجتمعنا الاصيل المثقف والمتعلم.