شريط الأخبار
مجموعة مطارات باريس تستحوذ على 51% من أسهم مطار الملكة علياء في الاردن ضبط منشطات جنسية ولحوم فاسدة في "سوق الجمعة" بإربد .. صور الجمعة.. طقس دافئ وكتلة هوائية معتدلة الحرارة انطلاق انتخابات نقابة الممرضين اليوم الأردن: نقل السفارة الأميركية للقدس يخدم المتطرفين ٣٠٠ دينار كلفه علاج المدمن يوميا !! 45% نسبة الاقتراع بانتخابات الأردنية تحطيم أحد المطاعم في إربد إثر مشاجرة جماعية البنك الدولي: معاملة خاصة للأردن لدوره الإنساني في المنطقة "الثقافة" تروج للأردني صالح الهقيش في "شاعر المليون" «أردنية» العقبة تختار مجلس اتحاد الطلبة .. أسماء الحافظ: الحكومة اقترضت من الضمان مليارين دينار الحمود : المحافظة على الأرواح والممتلكات العنوان الرئيس لنهج عملنا ولي العهد يتفقد خدمة الجمهور في الديوان الملكي .. صور 300 دينار يومياً تكلفة علاج مدمني المخدرات قائمة النشامى تكتسح انتخابات الأردنية بـ 9 مقاعد ..نتائج الانتخابات .. صور القاضي زياد الضمور أميناً عاماً لوزارة العدل توقيف منفذ سطو صويلح 15 يوما على ذمة التحقيق المجالي يحذر من عودة الخصخصة وبدعم من مسؤولين سابقين ايقاف تطبيق "كريم" وحجبه بقرار قضائي
عاجل
 

طهبوب تتلقى تهديدات بقطع الايدي والقتل من قبل الشواذ !



جفرا نيوز

قالت النائب عن كتلة الإصلاح ديمة طهبوب، إنها تلقت تهديدات بـ'القتل وقطع الأيدي' من قبل من وصفتهم بالخارجين عن القانون ويعرفون بـ'الشواذ'، وذلك عقب متابعتها لقضايا تلك الفئة والسعي لمنع فعالياتهم على الأرض الأردنية.

وكانت مجموعة كبيرة من النواب من بينهم النائب طهبوب، طالبوا وزارة الداخلية ووزارة العدل، منع إقامة فعاليات للشواذ، رُوِجت عبر ما يعرف بـ'مشروع ليلى'، حيث استجابت الجهات الرسمية لتلك المطالب ومنعت إقامة أي فعالية أو مهرجان لتلك الفئة، فيما نفت وزارة العدل منح أي 'حقوق' للشواذ.

وأضافت طهبوب، أنه وبعد متابعتها لتلك القضية وبصورة تتوافق مع القانون الأردني والشريعة الإسلامية، تفآجأت بتلقي تهديدات من أشخاص يحسبون على تلك الفئة، وصلت التلويح بـ'القتل وقطع الأيدي'.

وأوضحت أنها كانت تقدمت بشكاوى لدى وحدة الجرائم الإلكترونية التابعة للأمن العام قبل أكثر من شهرين، تعلقت بتوجيه شتائم لها عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وأخرى بحق مواقع الكترونية عمدت على نشر مواد إعلامية، من شانها إثارة الفتة داخل المجتمع، لكن أي من تلك والشكاوى والقضايا لم تتابع.

واستغربت النائب ازدواجية المعايير التي يتم تطبيقها حيال تلك الشكاوى، إذ يتم التعامل مع قضايا شبيهة يقتدم بها إعلاميون وكتاب وغيرهم في غضون ساعات، والعمل على حلها، غير أن الشكاوى التي تقدمت بها لا زالت في أروقة المؤسسات الرسمية ولم يتعامل معها.