شريط الأخبار
رئيس الوزراء يقرر تحويل قضية "الدخان" الى محكمة أمن الدولة بدلاً من محكمة الجمارك هذه العواصم بلا سفراء الطراونة يؤكد اهمية اجتماعات اللجنة الدائمة لحقوق الانسان غنيمات : لا نواب متورطين في "مصنع الدخان" ولا هروب لابن احد المتهمين "مصنع الدخان" الايعاز بالقبض على 30 شخصا ولجنة برئاسة الرزاز تضم 7 وزراء لمتابعة القضية "ال البيت" ترفض مطلبا طلابيا باستضافة المرابطة خديجة خويص انخفاض كبير في اعداد الحوادث المرورية والوفيات خلال حملة "الهاتف النقال" ملف "الدخان المزور" على طاولة مجلس الوزراء اليوم طبيب أردني يجري أول زراعة رحم في الشرق الاوسط اتلاف ( 300 ) كغم من الخضار في احد اشهر مولات الزرقاء الأمن يحذر الأردنيين من تحدي KiKi "فيديو" القبض على مطلوب أطلق النار على الأمن في إربد التربية تنهي تصحيح عدد من مباحث التوجيهي الاردن يتراجع 7 مراتب في "تنمية الحكومة الإلكترونية" القبض على 3 اشخاص بحوزتهم 280 الف حبة مخدرة "صور" ارتفاع طفيف على الحرارة وزارة العمل تحذر الباحثين عن وظائف في قطر السفير الأردني في لبنان يوضح حقيقة صورته مع مطيع مواطن يعتذر لوزير الخارجية.. والصفدي يرد: ’كانت صوت قعيد نوم مش أكثر مطيع ينفي تورطه بمصنع الدخان.. ويتهم جهات بشن الحرب عليه
 

بالفيديو .. هكذا كانت نهاية صاحبة العبارة الشهيرة "البيت ده طاهر"

الممثلة الراحلة حنان الطويل شاب وفاتها شيء من الغرابة واختفائها الغريب، حيث اختلفت الكثير من الشائعات حول مقتلها.

 

ولكن ما هو مؤكد أن جيرانها أو بعض الأشخاص قدموا بلاغا كاذبا وتم أخذها بالقوة من بيتها إلى مستشفى العباسية للأمراض العقلية، حيث 'ماتت' داخلها.

 

بعض الأقاويل تقول إنها انتحرت والبعض الآخر يقول إنها ماتت إثر أزمة قلبية، ويضيف البعض أن ذلك بسبب صدمات كهربائية للمخ تعرضت لها داخل المستشفى لتهدئتها'. في وسط تلك المعلومات المتداولة عنها، نرصد خلال التقرير التالى أبرز المعلومات عن الراحلة حنان الطويل.

مشهد صغير في فيلم 'عبود على الحدود'، كان نقطة انطلاقها، حيث جسدت دور زبونة في محل تصفيف شعر أو 'كوافير' أحرق 'سعيد' أو أحمد حلمي شعرها، حتي لاحظ المخرج شريف عرفة حجم موهبة النجمة الصاعدة في عالم السينما، فقرر توظيف موهبتها عام 2000 في فيلم 'الناظر' التى جسدت فيه دور 'مس انشراح' مدرسة لغة إنجليزية التى ترتبط بعلاقة عاطفية مع أحمد حلمي أو عاطف.

 

كانت حنان الطويل أول ممثلة مصرية تتحول جنسيًا، وكانت تدعى 'طارق'، وقالت في تصريحات صحفية سابقة لصحيفة 'الرياض' السعودية إنها كانت دائما تشعر أنها غريبة عن عالم الرجال، وعندما كان يراها الناس يشعرون نحوها بالشفقة، لأنها حسب المظهر رجل، لكن تسيطر على تصرفاتها سلوكيات أنثوية سواء في أسلوب الحديث أو حركاته أثناء المحادثة لدرجة أنها كانت تربي شعرها مثل الفتيات وتميل إلى استعمال أدوات 'المكياج' مثلهن.

الجميع كان في حيرة من نصرفاتها وهو ما دفعها إلى السفر للخارج لإجراء العملية، والتحول من 'طارق' إلى 'حنان'، في الدول العربية ثم عادت إلى مصر لتعلن لأسرتها وللناس أنها أصبحت أنثى وكانت المفاجأة للجميع. كان صوتها يؤدي كل الطبقات، ثم نجاحها في لجان الاستماع، حتى أصبحت عضوًا في نقابة المهن الموسيقية.