شريط الأخبار
بالصور - حكومة الرزاز تحصل على ثاني أقل ثقة في آخر 4 حكومات وعناب والغرايبة وغنيمات أكثر الوزراء تعرضا للنقد الشواربة من مسلخ عمان "خطأ مطبعي" خلف ختم الدجاج بتاريخ لاحق ! الرزاز يتواصل مع مواطن من خلال خدمة الصم والبكم في الامن العام 5 الاف طلب اشتراك في الضمان خلال 2018 تكريم سائق تكسي أعاد مصاغ ذهبية لأصحابها اخلاء سكن وظيفي "مهدد بالانهيار" للاطباء في البتراء الرزاز : هيبة الامن في غاية الاهمية غنيمات : الحكومة تصر على معرفة المتورطين بـ "الدخان المزور" ومحاسبتهم ولا نتائج للان الرزاز "انتحاري" ضد الفساد "تزوير الدخان" لُغمٌ ضخم ينفَجِر في حُضن الحكومة والرزاز مُصِر على "التحقيق" الأربعاء 22 آب عيد الأضحى فلكياَ الطراونة هل يدفع ثمن موقفه من البرلمان الدولي طقس معتدل الأحد ضبط كميات دخان جديدة داخل مزرعة المتهم الرئيسي الأردن يُدخل 800 سوري لتوطينهم بالغرب الامانة: لا دجاج بتاريخ غير حقيقي في الاسواق النائب الطيطي يكشف حقيقة العلاقة والصورة التي يتم تداولها مع عوني مطيع وفاة عشريني بتدهور مركبة بالزرقاء ادخال خط انتاج السجائر المزورة بغطاء قانوني العيسوي يفتتح ويتفقد مجموعة من مشاريع المبادرات الملكية في الكرك
 

إتسع الرتق على الراثي فلنغير نهج تشكيل الحكومات

جفرا نيوز - فاروق العبادي

ليس لنا حاجة للوقوف على سلبيات وسيئات اخرحكومات الجباية وبيع مقدرات الوطن واستجداء البنك الدولي والتي تمثل زبار ما في تنكة زيت مغشوش اكل منه المواطن بحسن نية وحين تبين الغث من السمين كظم غيضه انتماء لوطن مكلوم .
حكومة برئيسها ليس المشكلة لانه لم يكن بالاصل يملك مؤهلات منصب الرئيس لهذه المرحلة واعضاء حكومته ليسو اكثر من كبار موظفين بمسمى وزراء يتلفتون حولهم فقدان ثقة بعدم قدرتهم على القيام بواجب او مهام ولا طموح خارج المكاتب موطئ قدم بالميدان يطمئنهم سلطة تشريعية مطواعة .
المواطن اصبح ضحية حكومات غايتها جباية واجندة لا تخدم الوطن ولا ترضي المواطن اجندة الاقتصاد ترتقي لدرجة المؤامرة على المواطن لصالح مراكز قوى معادية للوطن والامة .
حكومة مذعورة مرعوبة تتخبط بشكل ظاهر مضمونها فقدان الثقة بالنفس وعدم القدرة على اخذ زمام المبادرة وتدني افق الرؤيا حتى العشى .
محيط ملتهب بدأ يتسرب دخانه الى بيتنا بفعل حكومات اهلكت الزرع فجف الضرع ونزعت الكرامة بصيغة الاستجداء من القريب والبعيد وجوه اعضاءها صفر نتاج فقدان المصداقية وعيون زائغة من فقدان عقل حكومة لادنى درجات التدبير تخبط وفساد مراكز قوى تتحالف حول مصالح على حساب مصلحة المواطن وطفيليات توحشت لفقدان وازع الانتماء الوطني وضعف الرادع المادي والمعنوي .
حكومة كالغرغرينا في الجراحة علاج واستئصال وفي الانتظار استفحال وفقدان للامل .
لن نفقد الثقة في الوطن انتماء ولكن ننتظر قرار يبعث التفاءل ويحي الامل .