شريط الأخبار
مجموعة مطارات باريس تستحوذ على 51% من أسهم مطار الملكة علياء في الاردن ضبط منشطات جنسية ولحوم فاسدة في "سوق الجمعة" بإربد .. صور الجمعة.. طقس دافئ وكتلة هوائية معتدلة الحرارة انطلاق انتخابات نقابة الممرضين اليوم الأردن: نقل السفارة الأميركية للقدس يخدم المتطرفين ٣٠٠ دينار كلفه علاج المدمن يوميا !! 45% نسبة الاقتراع بانتخابات الأردنية تحطيم أحد المطاعم في إربد إثر مشاجرة جماعية البنك الدولي: معاملة خاصة للأردن لدوره الإنساني في المنطقة "الثقافة" تروج للأردني صالح الهقيش في "شاعر المليون" «أردنية» العقبة تختار مجلس اتحاد الطلبة .. أسماء الحافظ: الحكومة اقترضت من الضمان مليارين دينار الحمود : المحافظة على الأرواح والممتلكات العنوان الرئيس لنهج عملنا ولي العهد يتفقد خدمة الجمهور في الديوان الملكي .. صور 300 دينار يومياً تكلفة علاج مدمني المخدرات قائمة النشامى تكتسح انتخابات الأردنية بـ 9 مقاعد ..نتائج الانتخابات .. صور القاضي زياد الضمور أميناً عاماً لوزارة العدل توقيف منفذ سطو صويلح 15 يوما على ذمة التحقيق المجالي يحذر من عودة الخصخصة وبدعم من مسؤولين سابقين ايقاف تطبيق "كريم" وحجبه بقرار قضائي
عاجل
 

إتسع الرتق على الراثي فلنغير نهج تشكيل الحكومات

جفرا نيوز - فاروق العبادي

ليس لنا حاجة للوقوف على سلبيات وسيئات اخرحكومات الجباية وبيع مقدرات الوطن واستجداء البنك الدولي والتي تمثل زبار ما في تنكة زيت مغشوش اكل منه المواطن بحسن نية وحين تبين الغث من السمين كظم غيضه انتماء لوطن مكلوم .
حكومة برئيسها ليس المشكلة لانه لم يكن بالاصل يملك مؤهلات منصب الرئيس لهذه المرحلة واعضاء حكومته ليسو اكثر من كبار موظفين بمسمى وزراء يتلفتون حولهم فقدان ثقة بعدم قدرتهم على القيام بواجب او مهام ولا طموح خارج المكاتب موطئ قدم بالميدان يطمئنهم سلطة تشريعية مطواعة .
المواطن اصبح ضحية حكومات غايتها جباية واجندة لا تخدم الوطن ولا ترضي المواطن اجندة الاقتصاد ترتقي لدرجة المؤامرة على المواطن لصالح مراكز قوى معادية للوطن والامة .
حكومة مذعورة مرعوبة تتخبط بشكل ظاهر مضمونها فقدان الثقة بالنفس وعدم القدرة على اخذ زمام المبادرة وتدني افق الرؤيا حتى العشى .
محيط ملتهب بدأ يتسرب دخانه الى بيتنا بفعل حكومات اهلكت الزرع فجف الضرع ونزعت الكرامة بصيغة الاستجداء من القريب والبعيد وجوه اعضاءها صفر نتاج فقدان المصداقية وعيون زائغة من فقدان عقل حكومة لادنى درجات التدبير تخبط وفساد مراكز قوى تتحالف حول مصالح على حساب مصلحة المواطن وطفيليات توحشت لفقدان وازع الانتماء الوطني وضعف الرادع المادي والمعنوي .
حكومة كالغرغرينا في الجراحة علاج واستئصال وفي الانتظار استفحال وفقدان للامل .
لن نفقد الثقة في الوطن انتماء ولكن ننتظر قرار يبعث التفاءل ويحي الامل .