جفرا نيوز : أخبار الأردن | توقيف 7 أشخاص رفعوا علم المثلية بمصر
شريط الأخبار
الأردن يتجاوب مع رفع التأشيرة عن الليبيين "التنمية": افتتاح دور إيواء النساء الموقوفات إداريا قريبا الرئيس الملقي يبدأ رحلة علاجه في "المدينة الطبية". الامن يحبط عملية اختطاف طفل في وسط البلد 49 اصابة حصيلة 94 حادثا في 24 ساعة رئيس مجلس محافظة الزرقاء يلتقي ابو السكر لدعم التشاركية الحكومة تربح قضية تحكيم مشروع جر مياه الديسي "المُعاملة بالمِثل" تَمنع الإسرائيليين من التملك في الأردن "التَّعديل الوزاري".. الضجيج يرتفع وبورصة الأسماء تتّسع و"اعتذارات" بالجُملة توجه لتحويل فارضي الاتاوات والمعتدين على المستثمرين لأمن الدولة القبض على مطلوب مصنف بالخطير وبحقه 44 طلب بقضايا السرقات الغذاء والدواء تسحب مستحضرا من جميع المستشفيات والصيدليات الأمن العام يعلن أسماء الضباط مستحقي الإسكان العسكري هل يتخذ الملقي قرارا يطيل من عُمر حكومته على غرار حكومة النسور ؟ فلسطينيون: شتان ما بين الاردن ومصر خليفة: احتفظ بصور لو خرجت إلى العلن ستخلق أزمة كبيرة مصادر دبلوماسية بالدوحة ترجح عودة العلاقات الدبلوماسية كاملة مع الأردن والد الطفة الأردنية ’دانة‘ يروي تفاصيل ’مؤثرة‘ للحادث الذي أودى بحياة ابنته بالامارات وزارة التعليم القطرية تجري مقابلات مع مئات المعلمين الأردنيين لتوظيفهم وقف العمل بعقوبة السجن في بعض الحالات اعتباراً من الشهر القادم
عاجل
 

توقيف 7 أشخاص رفعوا علم المثلية بمصر


 

ألقت الشرطة المصرية، أمس، القبض على 7 أشخاص، بعد أن شوهدوا وهم يرفعون علم "المثلية"، خلال حفل موسيقي في استعراض نادر لدعم حقوق المثليين وثنائيي الميول الجنسية والمتحولين في مصر.

وقالت مصادر أمنية، إن عملية الاعتقال تمت بتهمة "التحريض على الفسق والفجور"، بعد أن التقطت لهم صور ومقاطع فيديو، وهم يرفعون علم قوس قزح في حفل لفريق مشروع ليلى اللبناني الشهير، كان المغني الرئيسي في الفريق قد أعلن أنه مثلي.

وأمر النائب العام نبيل صادق بإحالة الواقعة إلى نيابة أمن الدولة العليا للتحقيق. وذكرت وكالة أنباء "الشرق الأوسط" الرسمية، أن النائب العام لم يعلن قرارا بشأن ما إذا كانت ستوجه للسبعة اتهامات رسمية أو سترفع ضدهم دعوى في المحاكم.

ورغم أن القانون المصري لا يجرم المثلية الجنسية تحديدا، فإن التمييز ضد المثليين أمر شائع. وكثيرا ما تعتقل السلطات المثليين الذين يواجهون عادة اتهامات بالفجور والانحراف أو التجديف.

ونفذت السلطات المصرية أكبر حملة على المثليين في 2001 عندما داهمت الشرطة مرقصا في مركب بالنيل. وحوكم 52 رجلا في القضية التي أثارت انتقادات من قبل جماعات حقوق الإنسان والحكومات الغربية.