جفرا نيوز : أخبار الأردن | السفارة الأمريكية في عمان: ملتزمون بأمن الاردن واستقراره الاقتصادي
شريط الأخبار
الأميرة هيا: أوقفوا تطهير مسلمي الروهينجا عامود كهرباء يهدد حياة المواطنيين في عين الباشا...فيديو الملكة رانيا بمخيمات " الروهينغا " في بنغلادش - صور الملك يزور القيادة العامة للقوات المسلحة العثور على لقيطة في العقبة "المستهلك" تطالب الحكومة بتثبيت اسعار الكاز والديزل القبض على مطلوب بـ10 ملايين دينار نقابات وجمعيات ترفض فرض ضرائب على قطاعات غذائية وزراعية طعن سائق رئيس بلدية الرمثا.. وصاحب بسطة يهدد بحرق نفسه !! مطالبات غير دستورية او قانونية للمجالس المحلية في المحافظات بنك ABC يواصل دعمه للجمعية العربية لحماية الطبيعه ترفيعات في الداخلية..أسماء كل موسم زيتون وانتم بخير "الأحوال" تسعى للربط الإلكتروني مع سفارات أردنية بالخارج ممرضة تعتدي على زميلتها بالضرب بمستشفى حكومي مفكرة الاثنين ضبط 8 اشخاص يقومون بالحفر و التنقيب داخل منزل في البلقاء أغنى 10 فلسطينيين..أسماء وأرقام مفاجئة عطوان يكتب عن بوح مسؤول اردني كبير ! الكردي يطعن بمذكرة (النشرة الحمراء) التي رفعتها الحكومة للانتربول
عاجل
 

السفارة الأمريكية في عمان: ملتزمون بأمن الاردن واستقراره الاقتصادي


 
جفرا نيوز- قالت السفارة الامريكية في عمان ان الولايات المتحدة تلتزم بأمن الاردن واستقراره الاقتصادي ، ولا تزال المانح الاكبر كجهة فردية للاستجابة الشاملة لسوريا.

واضافت السفارة  ان مجموع المساعدات الإنسانية بلغ نحو ٧,٤ مليار دولار امريكي منذ بداية الأزمة السورية، بما في ذلك تقديم المساعدة للمتضريرن داخل سوريا ، وكذلك في المناطق المجاورة.

وتاليا نص البيان:

ذكر تقرير خاطئ صدر مؤخراً عن هيومن رايتس ووتش، بأن هناك تباين في حسابات أموال المانحين - بما في ذلك الاموال من الولايات المتحدة في مجال التعليم. بدون ادنى شك لا يوجد هناك اي فرق في التمويل.

ويأتي هذا الاختلاف من الباحث في هيومن رايتس ووتش لاتباعه انظمة بحث مختلفة التي تتبع أهداف التمويل المختلفة.

لقد تجاوزت الولايات المتحدة جميع الالتزامات التي تتعهدت بها في مؤتمر لندن في فبراير ٢٠١٦.

وتؤكد الولايات المتحدة على البيان الذي صدر على نفس الموضوع من قبل وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد فاخوري في ٢٥ أيلول.

بعض المعلومات الأساسية:

تلتزم الولايات المتحدة بأمن الاردن واستقراره الاقتصادي ، ولا تزال المانح الاكبر كجهة فردية للاستجابة الشاملة لسوريا. وبلغ مجموع المساعدات الإنسانية نحو ٧,٤ مليار دولار امريكي منذ بداية الأزمة السورية، بما في ذلك تقديم المساعدة للمتضريرن داخل سوريا ، وكذلك في المناطق المجاورة.

بالنسبة للمساعدات التنموية، تعهدت الولايات المتحدة بتقديم ٢٩٠ مليون دولار امريكي لدعم التعليم الحكومي الذي يقدم للاطفال السوريين في لبنان والأردن، وايضا تعليم الأطفال الأردنيين واللبنانيين المستضعفين.

وبتقديم ٢٩٠ مليون دولار امريكي، تكون الولايات المتحدة قد استوفت التزامها في مؤتمر لندن من خلال تقديم ٢٦٧ مليون دولار امريكي للتعليم إلى الأردن.

أما بقية الاموال فذهبت إلى لبنان وإلى البرامج الإقليمية لكلا البلدين.

ولمواجهة التحدي في النمو السكاني السريع نتيجة لتدفق اللاجئين، تقوم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بالشراكة مع الحكومة الأردنية، بتحديث وتوسعة وبناء ٢٥٩ مدرسة لتخفيف الاكتظاظ واستيعاب الأطفال الأردنيين واللاجئين. ونعمل على دعم برامج القراءة والرياضيات لمساعدة الطلاب في البقاء في المدرسة، وتدريب المعلمين على تلبية الاحتياجات النفسية والاجتماعية للطلاب.

ولا تزال الولايات المتحدة ملتزمة بتعزيز الشراكة القوية مع الحكومة الأردنية لتحسين حياة الملايين من الاردنيين والسورين على حد سواء.

لمزيد من المعلومات المفصله عن جميع برامج الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بما في ذلك الإنمائية والإنسانية في جميع أنحاء العالم يرجى زيارةhttp://www.usaid.gov/jordan