شريط الأخبار
الطراونة عضوا في الاعيان وقبول استقالة المعشر انزال ركاب طائرة أردنية بعد تعطلها في مطار الملكة علياء الدولي.. الصوراني: رسوم المدارس الخاصة ستكون بسيطة وسيتم تحديد نسب معينة لكل مرحلة دراسية الرزاز: التعليم اليوم هو اقتصاد الغد وأن التقدم فيه يؤسس لمستقبل أفضل الحمود يكرم مواطنا ورجال أمن فريق وزاري لمتابعة وظائف قطر للأردنيين نتنياهو يذعن للملك عبدالله الثاني ويزيل نقطة لشرطة الاحتلال في الاقصى فورا وزير الزراعة يقدم باقة ورد ويعتذر لعاملة نظافة "فيديو" القبض على 4 مروجي مخدرات غرب البلقاء «المستقلة» تحدّث سجـلات النـاخبيـن فيديو مرعب لوصول تعزيزات عسكرية الى الجنوب السوري 75 إصابة نتيجة 233 حادثا مختلفا الهناندة يكتب : " لم اتخلى عن منصبي لاصبح وزيرا" الملكة رانيا: لا زال أمام العالم الفرصة ليجدد التزامه باستقبال اللاجئين ميركل تزور الجامعة الألمانية وتلتقي الملك الرزاز يعود إلى معقله القبض على مروجي مخدرات وفرار الثالث في العاصمة الرياطي : "الهبات والعطاءات " تثبت مسؤولي العقبة بمواقعهم وعلى الرزاز أن يبدأ من هناك القبض على شخص حطم صرافاً آلياً بالأشرفية الأربعاء.. أجواء صيفية معتدلة نهار
 

البوتاس العربية تنظم مؤتمر "نجاحات وتحديات السلامة" السلامة للشركات الصناعية

جفرا نيوز - 
في المؤتمر الأول على الصعيد الوطني حول السلامة في مكان العمل للشركات الصناعية، والذي تنظمه شركة البوتاس العربية في منطقة البحر الميت في الفترة 27-28 أيلول/ سبتمبر 2017، حدد الرئيس التنفيذي للشركة برنت هايمان الهدف من المؤتمر بأنه تبادل الخبرات الفنية وقصص النجاح في مجال السلامة، والتحديات التي تواجهها الشركات الصناعية، وذلك بهدف تعزيز التعاون وتبادل المعرفة بين الأطراف المعنية وتطوير الحلول لتوفير بيئة عمل أكثر أمانا للعاملين.

كما أكد سمير مقدادي، مدير الجودة والبيئة والسلامة في شركة البوتاس العربية ، أن الشركة تعتبر سلامة موظفيها أهم أولوياتها، وهي على رأس القيم الجوهرية للشركة. وعملاً بهذا التوجه، تركز الشركة على توفير بيئة عمل آمنة لموظفيها بما يشمل توفير معدات السلامة الشخصية المناسبة، والإنفاذ الصارم لإجراءات السلامة في أماكن العمل، ومراجعة وتحديث هذه الإجراءات، وتطبيق معايير السلامة على مقدمي الخدمات والمقاولين والزوار على قدم المساواة.

وجدير بالذكر أن شركة البوتاس العربية تتمتع بواحد من أفضل سجلات السلامة بين الشركات الصناعية في المنطقة، وقد أكملت أكثر من مليوني ساعة عمل دون إصابات وقت ضائع، وهي الإصابات التي تتطلب غياب الشخص المصاب عن عمله لتلقي العلاج.