جفرا نيوز : أخبار الأردن | العلاقة بين الملك والشعب .. ثقة وأمان وحب
شريط الأخبار
المصري : كنت بين أهلي في السعودية ولم أُحجز .. " سألوني سؤال وأجبته " الملك يلتقي رجال دين وشخصيات مسيحية من الأردن والقدس احالات وتشكيلات و ترفيعات في الوزارات - أسماء ارادة ملكية بالموافقة على تعيينات قضائية (اسماء) الملك يستقبل وزير الدفاع الكندي الضَّمان تدعو المنشآت والأفراد لتعديل بيانات الاتصال الخاصة بهم إلكترونياً ضبط شخص بحوزته لوحة فسيفسائية من العصر " البيزنطي " بدء البث الأردني الفلسطيني المصري الموحد لدعم القدس المحتلة انتهاء الخريف و بدء فصل الشتاء .. الخميس موظفوا الاحوال يشكرون الشهوان القضاة يؤجل انتخابات الغرف التجارية لموعد لاحق غير معلوم الهناندة : المصري مخلص للاردن و حزين لسماع اصوات الشماتة الملك يتدخل لتأمين الإفراج عن المصري الأردن وفلسطين ولبنان على موعد مع منخفض ثلجي عميق المصري بعد إطلاق سراحه : كل شيء على ما يرام و عاملوني بـ " احترام " سيدة مهددة بالطرد واولادها " المعاقين الخمسة " من منزلها في الموقر التيار القومي يدين قرار المحكمه الدوليه ضد ألأردن مفكرة الاحد وفيات الاحد 17/12/2017 الافراج عن صبيح المصري
عاجل
 

العلاقة بين الملك والشعب .. ثقة وأمان وحب

جفرا نيوز - كتب :أنس صويلح

نتحدث اليوم عن موقف ليس الاول لقائد هاشمي ورث حبه لشعبه كابرا عن كابر، فقد جاء استقبال جلالة الملك عبد الله الثاني امس الاول للطفل ابراهيم الخوالدة في مكتبه والامر بعلاجه على نفقته الخاصة كدليل خالص على عظمة القيادة الهاشمية التي تتمتع بها المملكة الاردنية الهاشمية والشعب الاردني.
قصة الطفل ابراهيم الخوالدة ليست الاولى ولكن تفاصيلها تبين للجميع مدى ثقة الناس بقائدهم الانسان ومدى تواضع الملوك في الاردن ، فقد قدم جلالته اعتذارا ملكيا لا يمكن لاي قائد ان يقدمه رغم انه لا موعد او طلب تقدم به الطفل ابراهيم للقاء قائده جلالة الملك الا ان اخلاق الهواشم وسيرتهم العطرة وانسانية القائد الاعلى انتجت هذا التصرف العظيم.
«ظليت استنى فيك سيدي « جملة قالها الطفل ابراهيم لملكه الذي تربطه كباقي الشعب علاقة من القلب الى القلب مع قائدهم المفدى ، فقد انطلق الطفل من بيته في الصباح الباكر وبكل عفوية ووقف على طرف الطرق ليلاقي الملك الذي هو الحل لكل المشاكل ومذلل كل العقبات امام الناس وملاذ الجميع في هذا الوطن ، الا انه لم يتمكن من لقاء سيده وشرح ظروفه الصحية له ،ولكن المشوار لم ينته هنا فقد جاءت الاستجابة الملكية السامية بسرعة البرق ، ففي صبيحة اليوم التالي استقبله الملك واعتذر منه لانه لم يتمكن من الاستماع له.
عظمة هذا التصرف وانسانية هذا الملك لا يمكن ان تترجم عبر هذه الحروف ، فالموقف عظيم حد الصدمة ودليل على ان الانسان اغلى ما نملك وهو ترجمة لمدى انسانية جلالته وحرصه على صحة وكرمة المواطن الاردني.
موقف تقشعر له الابدان لطفل يحدث ملكه عن مشواره من منزله الى مكان مرور جلالته ليرد عليه بانه يعتذر لانه لم يراه وانه كان في زيارة للجيش وانه حاضر للاستماع لكل حاجاته ليعود الطفل بكل براءة يقول لجلالته بانه شاهده لكن من بعيد ولوح له ، فهو الامل وهو الملك الذي لا حجاب ولا حواجز بينه وبين شعبه.
ملك انسان يواصل ليله بالنهار ليرتقي بشعبه ويحسن من ظروفه المعيشية سياسيا واقتصاديا واجتماعيا ، سعى منذ توليه الحكم لانتاج اردن اكثر ديمقراطية وحداثة ،هو الملك عبد الله الثاني ، الملك الذي يحمل بداخله حلم هذا الجيل وحماس الشباب وهدوء الكبار ويتميز بالبساطة والنشاط وقوة العزيمة فهو الذي يحظى باحترام وتقدير ملوك ورؤساء وشعوب العالم.
انه ابو الحسين الذي استحق لقب ملك القلوب ، وهذا اللقب جاء ترجمة حقيقية للملك الانسان ..فهذا بعض مما عندكم سيدي ولهذا يلتف حولككم ابناء شعبكم نمنحكم الحب ونتطلع اليكم بالأمل لتحققون لنا الكثير ونحن على ثقة بأن المزيد من الخير سيتحقق على يديكم ليفيض على جميع الوطن رفاهية وسعادة وأمنا وتميزا.