جفرا نيوز : أخبار الأردن | السجن 15 عاما لفضل شاكر
شريط الأخبار
تجاوزات بالجملة ومخالفات قانونية في الشركة الاردنية لضمان القروض نقص مليون دينار في تحويل إيرادات الأوقاف "البرلمان العربي" يؤكد أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات تسمية شوارع وساحات عامة باسم القدس في الطفيلة والخالدية طقس بارد والحرارة حول معدلاتها بدء امتحانات الشامل السبت مستشفى معان ينفي وفاة طفل بانفلونزا الطيور تشكيلات ادارية واسعة في التربية - أسماء فتح باب الت.قدم لشغل رئاسة جامعات " اليرموك والتكنولوجيا والحسين " - شروط بعد نشر "جفرا نيوز" .. سارق حقائب السيدات في عمان بقبضة الامن - فيديو الجمارك تضبط شاحنة مصابيح كهربائية غير مطابقة للمواصفات المصري : 23 مليون دينار على بلدية الزرقاء تحصيلها وخوري : الوطن اهم من ارضاء الناخبين !! بيان توضيحي من جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية بدء توزيع بطاقات الجلوس على طلبة التوجيهي اغلاقات جزئية في شوارع العاصمة - تفاصيل نقابة الكهرباء تطالب الملقي بالمحافظة على حقوق العاملين في "التوليد المركزية" الكركي : "مش قادرين نغيّر اثاث عمره تجاوز الـ ٤٠ عاما" !! بيان صادر عن التيار القومي العربي الديمقراطي في الأردن ابو رمان يكتب: السهم يحتاج للرجوع إلى الوراء قليلا" حتى ينطلق بقوه البلقاء .. ضبط مطلوب بحقه 30 طلبا في يد الامن بعد كمين ناجح
عاجل
 

السجن 15 عاما لفضل شاكر


قضت المحكمة العسكرية في لبنان، الخميس، بإعدام أحمد الأسير في قضية المواجهات المسلحة مع قوة من الجيش اللبناني في مدينة صيدا جنوبي البلاد، عام 2013.

كما أصدرت المحكمة أحكاما بالسجن على مناصري الأسير، بينهم الفنان اللبناني فضل شاكر المتهم بالمشاركة في المواجهات التي أسفرت عن سقوط مقتل 18 من الجيش.

وقالت مصادر قضائية، إن أحكام الإعدام شملت الأسير وموقوفين اثنين من أنصاره، وخمسة آخرين غيابيا في القضية المعروفة بـ"أحداث عبرا".

وقضت المحكمة غيابيا على شاكر بالسجن 15 عاما مع الأشغال الشاقة وتجريده من كافة حقوقه المدنية، حسب ما أضافت المصادر القضائية.

واعتبر مناصرو الأسير أن "المحاكمة مسيسة"، وعرض محامو المتهمين لقطات يقولون إنها توثق إقدام عناصر من حزب الله على إطلاق الرصاص على حاجز للجيش.

وقبل النطق بالحكم، تظاهر أمام المحكمة عدد من أهالي الموقوفين وعائلة الأسير، رفضا لما أسموه "المحاكمة الظالمة"، متهمين حزب الله بالمشاركة في المواجهات.

واندلعت الاشتباكات في منطقة عبرا بصيدا في حزيران2013، بعد أن تعرض حاجز للجيش لإطلاق رصاص، ما دفع الأخير للرد على مجموعة الأسير.

والأسير وهو رجل دين سني كان يهاجم حزب الله وزعيمه حسن نصرالله، على خلفية مشاركة الحزب الموالي لإيران في الحرب السورية والهيمنة على مفاصل السلطة في لبنان.

واعتقلت الأجهزة اللبنانية الأسير في مطار بيروت عام 2015 أثناء محاولته المغادرة بواسطة جواز سفر مزور، في حين لايزال شاكر متواريا عن الأنظار.