شريط الأخبار
اجواء حارة نهارا ولطيفة ليلا العودة عن قرار رفع أسعار خبز "الحمام" و"القرشلة" حكومة الرزاز ستنجو بثقة ثلثي النواب والإصلاح تحجب والتصويت الخميس "التعليم العالي" يصادق على السياسة العامة للقبول بالجامعات للعام المقبل رمان : " الهايبرد" ارتفعت 2500-3000 آلاف دينار بالمتوسط الفنان عاصي الحلاني لجفرا نيوز : إستمرار انعقاد مهرجان جرش له دلالات كبيرة رئيس الوزراء الأردني ينفتح على كتلة الإخوان: ينفي العلمانية ويخطط لـ”تعديل وزاري”… والرزاز “الباحث” يهتم بمرافعة “طهبوب” ترجيح بيع أسهم "المناصير" في "العربي" رفع أسعار خبز الحمام والقرشلة طائرة أردنية لنقل ركاب الطائرة الكويتية التي هبطت إضطراريا في العقبة 30 دينار مكافأة لكل مواطن يبلغ عن آليات تطرح الانقاض في مادبا توجيهات بإلغاء إجراء حجز تحفظي على المركبات لتسديد ذمم المياه بالفيديو .. سيارة تقتحم سوبرماركت خلف المختار مول الرزاز يرعى اعمال المؤتمر التنموي الثالث للأوقاف "الوقف تنمية مستدامة" حملة مرورية على "تظليل المركبات" السبت القادم 1000 وظيفة للاردنيين في قطر خلال شهرين ومنصة الكترونية مشتركة لتقديم الطلبات مطالبات باحالة مشاريع بحدائق الملك عبدالله في اربد لهيئة النزاهة ومكافحة الفساد الطراونة : لجنة للتحقيق في ضبط زرعات واجهزة طبية سنية "اسرائيلية" الامن العام : "الحجز تحفظي" وليس لمركبات غير المسددين لفواتير المياه نقل رافعة ضخمة تزن 450 طنا الى الميناء الجديد في العقبة بكوادر فنية اردنية
عاجل
 

السجن 15 عاما لفضل شاكر


قضت المحكمة العسكرية في لبنان، الخميس، بإعدام أحمد الأسير في قضية المواجهات المسلحة مع قوة من الجيش اللبناني في مدينة صيدا جنوبي البلاد، عام 2013.

كما أصدرت المحكمة أحكاما بالسجن على مناصري الأسير، بينهم الفنان اللبناني فضل شاكر المتهم بالمشاركة في المواجهات التي أسفرت عن سقوط مقتل 18 من الجيش.

وقالت مصادر قضائية، إن أحكام الإعدام شملت الأسير وموقوفين اثنين من أنصاره، وخمسة آخرين غيابيا في القضية المعروفة بـ"أحداث عبرا".

وقضت المحكمة غيابيا على شاكر بالسجن 15 عاما مع الأشغال الشاقة وتجريده من كافة حقوقه المدنية، حسب ما أضافت المصادر القضائية.

واعتبر مناصرو الأسير أن "المحاكمة مسيسة"، وعرض محامو المتهمين لقطات يقولون إنها توثق إقدام عناصر من حزب الله على إطلاق الرصاص على حاجز للجيش.

وقبل النطق بالحكم، تظاهر أمام المحكمة عدد من أهالي الموقوفين وعائلة الأسير، رفضا لما أسموه "المحاكمة الظالمة"، متهمين حزب الله بالمشاركة في المواجهات.

واندلعت الاشتباكات في منطقة عبرا بصيدا في حزيران2013، بعد أن تعرض حاجز للجيش لإطلاق رصاص، ما دفع الأخير للرد على مجموعة الأسير.

والأسير وهو رجل دين سني كان يهاجم حزب الله وزعيمه حسن نصرالله، على خلفية مشاركة الحزب الموالي لإيران في الحرب السورية والهيمنة على مفاصل السلطة في لبنان.

واعتقلت الأجهزة اللبنانية الأسير في مطار بيروت عام 2015 أثناء محاولته المغادرة بواسطة جواز سفر مزور، في حين لايزال شاكر متواريا عن الأنظار.