جفرا نيوز : أخبار الأردن | المومني: استفتاء كردستان شأن داخلي وملتزمون بوقف الرحلات لأربيل
شريط الأخبار
الوزراء يقدمون استقالاتهم امام رئيس الوزراء تمهيدا للتعديل الوزاري الطراونة يطلب من مواطن تضرر من نائب مراجعته بالصور..موظفين في وزارة "الاوقاف" يحطمون "جرة فخار" بعد مغادرة عربيات هل يستغل عضو مجلس "امانة" احتجاجات موظفيها ؟ اصابة خطيرة بعيار ناري بالكرك صحيفة تشيد بحنكة سفير إسرائيل بعمان نتائج القبول الموحد (رابط) أردني يتعرض لـ بلطجة نائب العاملون في «الغد» يدرسون الإضراب عن العمل كناكرية: لم انتقد التعديل الحكومي المزارعون يستأنفون اعتصامهم وشركات تعلق عملها اليوم الأردن يتسلم رئاسة اتحاد الأطباء العرب الأسبوع المقبل إعادة 4 مشاريع قوانين من ‘‘الأعيان‘‘ لـ‘‘النواب‘‘ سابقة تشريعية إسرائيل تصادق اليوم على سفيرها الجديد بعمان المملكة تتأثر الاثنين بحالة من عدم الاستقرار الجوي بيان عن عقلاء بنى حميدة: نرفض التطاول و الإساءة لرمزنا مراد وزيرا للعمل والغزاوي للمياة القوات المسلحة توضح حول الأراضي المخصصة لها وقفة أمام الأمم المتحدة في عمان تنديداً بمجازر الغوطة الملقي يجتمع بالطراونة لاجل "التعديل المرتقب"
 

المومني: استفتاء كردستان شأن داخلي وملتزمون بوقف الرحلات لأربيل

جفرا نيوز- أكد وزير الإعلام الناطق باسم الحكومة الدكتور محمد المومني أن الأردن يقف إلى جانب وحدة العراق، أرضا وشعبا"، مشيرا إلى أن الأردن يتعامل مع الاستفتاء الأخير على إقليم كردستان بوصفه "شأنا داخليا يخص العراق وحده".
وبين المومني في تصريحات صحفية أمس أن "الحديث عن القنصلية الأردنية في اربيل وموقف الاردن في حال مضى الاقليم في تطبيق نتائج الاستفتاء أمر سابق لأوانه".
وأضاف: "نحن مع وحدة العراق ووحدة اراضيه وامنه ، وندعم العراق في ظل الانتصارات التي حققها على الإرهاب".
وبين أن "أي قرار يصدر عن الجانب العراقي، على غرار القرار الذي أصدرته بوقف الرحلات الجوية الى إربيل والسليمانية والتزمت به شركة الملكية الأردنية للطيران، فإن الدول جميعها معنية بتقبل هذا القرار، لأن العراق دولة ذات سيادة، وتتخذ قرارتها بناء على مصالحها الوطنية، وهو الأمر المعمول به فيه كل الدول، وفي حال اتخذنا نحن في الأردن أي قرار نتوقع من الدول التعامل به بالمثل والالتزام به".
وكان إقليم كردستان نظم قبل أيام استفتاء لاستقلال الإقليم، وأعلنت السلطات الكردية أول من أمس أن "92 % من المقترعين صوتوا لصالح استقلال الإقليم".
وأعلنت بغداد عن رفضها نتائج الاستفتاء، وعن سلسلة من الإجراءات التصعيدية ضد إقليم كوردستان لإلغاء نتائجه، ومن بينها وقف رحلات الطيران إلى مطارات الإقليم (السليمانية وأربيل)، وهو ما امتثلت له "الملكية الأردنية".