جفرا نيوز : أخبار الأردن | الجيش الحر يرفض طلبا اردنيا !
شريط الأخبار
الأردن يتجاوب مع رفع التأشيرة عن الليبيين "التنمية": افتتاح دور إيواء النساء الموقوفات إداريا قريبا الرئيس الملقي يبدأ رحلة علاجه في "المدينة الطبية". الامن يحبط عملية اختطاف طفل في وسط البلد 49 اصابة حصيلة 94 حادثا في 24 ساعة رئيس مجلس محافظة الزرقاء يلتقي ابو السكر لدعم التشاركية الحكومة تربح قضية تحكيم مشروع جر مياه الديسي "المُعاملة بالمِثل" تَمنع الإسرائيليين من التملك في الأردن "التَّعديل الوزاري".. الضجيج يرتفع وبورصة الأسماء تتّسع و"اعتذارات" بالجُملة توجه لتحويل فارضي الاتاوات والمعتدين على المستثمرين لأمن الدولة القبض على مطلوب مصنف بالخطير وبحقه 44 طلب بقضايا السرقات الغذاء والدواء تسحب مستحضرا من جميع المستشفيات والصيدليات الأمن العام يعلن أسماء الضباط مستحقي الإسكان العسكري هل يتخذ الملقي قرارا يطيل من عُمر حكومته على غرار حكومة النسور ؟ فلسطينيون: شتان ما بين الاردن ومصر خليفة: احتفظ بصور لو خرجت إلى العلن ستخلق أزمة كبيرة مصادر دبلوماسية بالدوحة ترجح عودة العلاقات الدبلوماسية كاملة مع الأردن والد الطفة الأردنية ’دانة‘ يروي تفاصيل ’مؤثرة‘ للحادث الذي أودى بحياة ابنته بالامارات وزارة التعليم القطرية تجري مقابلات مع مئات المعلمين الأردنيين لتوظيفهم وقف العمل بعقوبة السجن في بعض الحالات اعتباراً من الشهر القادم
عاجل
 

الجيش الحر يرفض طلبا اردنيا !

جفرا نيوز

قالت قناة الجزيرة القطرية ان المعارضة السورية في مدينة درعا المتاخمة للحدود الاردنية ، رفضت طلبا اردنيا بتغيير دور الجيش السوري .

ونقلت القناة عن ما وصفتها بالمصادر الأردن طلب من المعارضة المسلحة بدرعا التفكير في مصير الجيش السوري الحر.


واقترح الاردن –بحسب الجزيرة - تغيير دور الجيش الحر ، وتحويله إلى شرطة مجتمعية وقوة تنفيذية ودفاع مدني ، لكن المعارضة رفضت الطلب الأردني، واعتبرته تقليما لأظافر الجيش الحر، وتسليما مجانيا لمناطق المعارضة إلى النظام السوري.


وبحسب تقارير سورية ، فقد شهدت الايام الماضية اجتماعا عقد في عمان بين مسؤولين اردنيين وممثلين للمعارضة السورية في درعا.


وناقش الاجتماع فتح معبر نصيب الحدودي بين سوريا والأردن، لكن المقترحات الاردنية قوبلت بالرفض بسبب ما وصفته المصادر "أطماع نظام بشار الأسد".

يذكر ان المعارضة المسلحة سيطرت على معبر نصيب في نيسان 2015 بعد معارك مع قوات النظام ، مما دفع الجانب الأردني إلى إغلاق المعبر.