شريط الأخبار
ادخال خط انتاج السجائر المزورة بغطاء قانوني العيسوي يفتتح ويتفقد مجموعة من مشاريع المبادرات الملكية في الكرك عوني مطيع : خرجت بشكل قانوني ولست هاربا وساعود للاردن والقضاء هو الحكم الاردن الدولة العربية الوحيده التي تصدر ادوية اكثر مما تستورد "الصحة" تؤكد تبسيط اجراءات تحويل المرضى بالصور...حادث غريب في طبربور منع سفر 7 أشخاص يشتبه بتورّطهم قضيّة إنتاج وتهريب الدخان مزاد لبيع أرقام المركبات الأكثر تميزا غدا الرزاز يعبر من البرلمان دون "الاعتماد على صديق" رغم التحالف الثلاثي ضده ! ارتفاع اسعار بيع الذهب محليا القبض على عصابة بحوزتهم قطع أثرية في عمان أجواء صيفية معتدلة في أغلب المناطق اربد .. 4 اصابات بمشاجرة مسلحة ببلدة " كفر رحتا " توقعات باستئناف التبادل التجاري مع سورية خلال اسبوعين القطارنة يغرد.. تشرفت بخدمة الاردن كناكرية: الحكومة تبدأ بصرف رواتب القطاع العام الأحد الطراونة : متفائلون بالمرحلة المقبلة مع الحكومة .. ونرفض صفقة القرن يحيى السعود "القابض على فلسطين".. مُسْتهدف قاتل العائلة في الشونة الجنوبية يسلم نفسه الجمعه: أجواء صيفية معتدلة
عاجل
 

بالفيديو .. اهداف مباراة الجزيرة و الرمثا

لعل الكرة الصاروخية التي اطلقها محمد راتب مع بداية المباراة وردتها عارضة حارس الجزيرة أحمد عبدالستار، والرد السريع الذي جاء من خلال التسديدة القوية التي لجأ اليها عدي جفال من خارج المنطقة وجاورت قائم حارس الرمثا رأفت ربيع، أوحت بالنوايا الهجومية للاعبي الفريقين، وقدرتهم على بسط النفوذ على منطقة الألعاب التي تناوب عليها الفريقان في بناء الهجمات المركزة، والتي رفعت من وتيرة المنافسة، في ظل تبادل التواجد والفرص التي ظهرت أمام مرمى الحارسين.

الجزيرة شدد على الكرات البينية القصيرة بهدف سحب لاعبي الرمثا الى المنطقة الأمامية، وبذل محمد طنوس ونور الدين الروابدة وأحمد العيساوي وموسى التعمري وعدي جفال جهدا وفيرا من ناحية المساندة الدفاعية، او عبر الانطلاق بهجمات منوعة عززت من القوة الهجومية وجعلت مرمى الحارس ربيع عرضة للتهديد، حيث ارسل جفال كرة عرضية طالت عن المهاجم عبدالله العطار، بينما ابتعدت رأسية يزن العرب عن العارضة.

الرمثا ظهر تركيزه على الجانب الهجومي بتواجد اكبر عدد من لاعبيه في منطقة المناورة، مع اللجوء الى اطراف الملعب لاستغلال ارسال الكرات العرضية، وأحسن عبدالله اومحمد شوكان ومصعب اللحام ومحمد راتب في استغلال بعض المساحات التي ظهرت في عمق دفاعات الرمثا، ما سهل من مهمة المهاجم الدوني في التحرك وكشف مرمى الحارس عبد الستار من خلال الكرة التي سددها من داخل المنطقة وجاورت القائم الأيمن بقليل، ثم الكرة التي ارسلها ابو هضيب من خارج المنطقة وابتعدت عن القائم الأيسر، قبل أن تأتي تسديدة شوكان التي ارسلها من على حافة المنطقة وعلت العارضة بقليل، ليرد عليه طنوس بقذيفة بعيدة المدى تألق الحارس ربيع في ابعادها.

وقبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول، كان محمد طنوس يتوغل من الميسرة ويرسل كرة عرضية تهيأت أمام المتحفز موسى التعمري الذي سددها قوية استقرت على يسار الحارس ربيع معلنا عن هدف التقدم للجزيرة في الدقيقة 45.
إثارة و4 أهداف

واستهل الرمثا الحصة الثانية بتكثيف الهجمات التي ضربت دفاعات الجزيرة من مختلف المحاور، سعيا لادراك التعادل الذي كاد أن يتحقق بوقت مبكر، عندما ارسل اللحام ركنية سددها محمد راتب براسه ابعدها الحارس عبد الستار على حساب ركنية، وقبل أن يأتي التعادل من خلال الكرة التي حاول اعاته المدافع فادي الناطور الى الحارس، ليستغلها محمد الراتب ويسددها على يمين الحارس عبدالستار في الدقيقة 50.