جفرا نيوز : أخبار الأردن | زين شريكاً استراتيجياً لمؤتمر Adobe Inspire ME 2017
شريط الأخبار
الحواتمة: سنضرب مهددي الأردن بيد من حديد انخفاض طفيف على درجات الحرارة الثلاثاء وفرصة لهطول زخات من المطر الاجهزة الامنية تلقي القبض على 31 مطلوبا في الزرقاء 38.6 قرش ضريبة مقطوعة متوقعة على البنزين (90) الأميرة فيكتوريا تزور جبل القلعة ابعاد النائب أحمد الطيبي من قاعة الكنيست بعد مقاطعته خطاب نتنياهو تسجيل العقارات الحكومية باسم خزينة الأردن مجلس الوزراء يقرّر نقل موازنة 17 هيئة مستقلّة إلى الموازنة العامّة مجلس الوزراء يجدد عقد قطيشات لهيئة الاعلام 162 اردنيا و37 سوريا و70 سيارة .. غادروا معبر "جابر نصيب" لا نية لمنح موافقات أمنية للسوريين عبر السفارة الأردنية بدمشق واقتصارها على الداخلية وزير الداخلية يوعز لمحافظ الزرقاء بالبحث عن المعتدين على مدير المشتركين في مياهنا غنيمات: خطاب العرش توجيه وطني استراتيجي للحكومة شركة تفاوض بنك محلي لبيع مول تراكم عليه ديون اثر هروب مالكيه خارج الاردن امن الدولة ترفض تكفيل موقوفي قضية الدخان "في شهر واحد فقط" المخدرات تتعامل مع 1831 قضية تورط فيها 2472 شخص النقابات الصحية ووزارة الصحة تمهلان الحكومة شهرا لتلبية مطالبها الحكومة تقرر تمديد العمل باصدار البطاقة الذكية حتى نهاية العام الجاري موقوف يقدم على ضرب شاهد بأداة حادة في وجهه بمحكمة جنايات شرق عمان نقيب اصحاب الشاحنات : (5) الاف شاحنة جاهزة للعبور لسوريا وخسائرنا من اغلاق معبر جابر (760) مليون دينار
عاجل
 

زين شريكاً استراتيجياً لمؤتمر Adobe Inspire ME 2017

للسنة الثانية على التوالي


جفرا نيوز -  أعلنت شركة زين عن شراكتها الاستراتيجية لمؤتمر Adobe Inspire ME 2017، الذي أقيم تحت رعاية وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات" مجد شويكة"، بتنظيم من قِبل المدرب الدولي، والخبير في مجال تطبيقات Adobe مدحت عيد، اذ يُعدّ المؤتمر الذي انعقد على مدار يومين في مجمع الملك الحسين للأعمال- المسرح الرئيسي، ويوم واحد في منصة زين للإبداع ZINC ، من أهم المؤتمرات السنوية التي تُقام في الأردن، حيث يُسلَط الضوء على آخر المستجدات والتطورات العالمية الحاصلة في صناعة التصميم الجرافيكي، والرسوم البيانية.

وهدف المؤتمر في نسخته السابعة، إلى تزويد المجتمع المعني، بالمبادئ التوجيهية المتطورة والمطلوبة لتحقيق التقدم في هذا المجال، والتعرف إلى وجهات نظر جديدة تخدم القطاعات الاقتصادية وريادة الأعمال في الأردن، حيث يعد التصميم الجرافيكي أحد الركائز الأساسية لمواكبة العصر والحداثة، وشارك في المؤتمر 12 متحدثاً محلياً وعالمياً من مختلف الدول، ناقشوا أبرز مستجدات صناعة التصميم الجرافيكي، كما حضره 500 مشاركٍ من المهتمين بهذا القطاع، كما يعمل المؤتمر على ربط المصممين المحليين والعرب لتحسين وتطوير القطاع الجرافيكي، بما يسهم في اكتشاف المزيد من الابتكارات والإبداعات الأردنية في هذا المجال، والاستفادة من مجتمع مصوري الفيديو والمصورين ووسائل الإعلام الاجتماعية والمبرمجين ومطوري التطبيقات الذكية في مجال الإبداع أيضاً.

وتأتي شراكة زين للمؤتمر، انطلاقاً من دورها واستراتيجيتها في دعم الشباب وتطوير قطاع ريادة الأعمال من خلال تقديمها كافة الاحتياجات التي تلزم روّاد الأعمال من مرافق وخدمات تكنولوجية متطوّرة، بالإضافة إلى دعم الابتكار وتعزيزه ضمن فئات المجتمع، عبر إطلاق المبادرات والبرامج التي تُعنى باحتضان الابتكار والإبداع وتنميتهما، والتي تساهم في بلورة مستقبل الابتكار في الأردن.

وقال المدرب والمستشار الدولي في مضمار التصميم الجرافيكي مدحت عيد: بأنه غالباً ما يجري تصنيف قطاع التصميم كقطاع تابع للصناعات الإبداعية أو تابع لقطاع تقنية المعلومات، وبالتالي فإن العاملين في هذا القطاع والمصممين سيفقدون الكثير من المزايا والفوائد التي يمكن أن يحصلوا عليها في حال كان القطاع قطاعاً مستقلاً بحد ذاته، كما سيفقد القطاع قوته وإمكانية تطويره نحو الأفضل وهي الفرص التي يمكن أن نحصل عليها لدى معاملته كقطاع قائم بحد ذاته تشرف عليه جهة أو مظلة تمثل مصالحه ومصالح العاملين فيه، ودعا مدحت عيد إلى ضرورة التوجه بالنظر والعمل على تصنيف قطاع ” التصميم” بكل أفرعه كقطاع مستقل بحد ذاته غير تابع لأي قطاع اخر، إلى جانب ضرورة العمل مع جمعيات مثل جمعية ” انتاج” ووزارة الاتصالات وغيرها من الجهات المعنية حتى نتمكن من تصنيف القطاع كقطاع مستقل وبحث موضوعة ايجاد جهة ومظلة كبيرة للقطاع حتى تكون راعية لمجتمع المصممين وهذه الصناعة التي وصفها بأنها ” صناعة تساند وتدعم عمل كل القطاعت الاقتصادية”، فضلا عن أهمية وجود مثل هذه المظلة والجهة لرفع مستوى وعي وثقافة المصممين الأردنيين وتوفير منح دراسية لهم، ودعم مشاريعهم الناشئة أسوة ببقية القطاعات الاخرى.

ويعد الخبير والمدرب الدولي مدحت عيد من أوائل العرب وأكثرهم مشاركة دولية لدى شركة ادوبي العالمية، حيث يحمل بجعبته أكثر من 40 شهادة دولية ويعد من الأشخاص الذين تستشيرهم شركة ادوبي في صناعة ودعم اللغة العربية في برامجها، وهو من النشطاء في عقد مؤتمرات وندوات وورش عمل تخص شركة ادوبي العالمية في الأردن والمنطقة العربية، ومن أوائل العرب مشاركة في مؤتمر Max العالمي، حيث تم اختياره مساعداً لأشهر المدربين العالمين وكذلك مشاركته العالمية في جناح ادوبي السنوي بمشروع Make a Masterpiece Adobe هذا العام .