جفرا نيوز : أخبار الأردن | الضمان : بيع الراتب التقاعدي إجراء غير قانوني
شريط الأخبار
3 صواريخ من غزة على مستوطنات الاحتلال سهم ‘‘العربي‘‘ يتماسك على وقع أنباء انتهاء احتجاز المصري القبض على شخص وبحوزته 200 الف حبة مخدرة داخل مركبته أجواء خريفية لطيفة ودافئة الملياردير صبيح المصري «أطلق سراحه ولم يعد» وهجوم «وقائي» أردني ناجح لامتصاص «حراك الأسهم» والتداعيات بعد «قرصة الأذن» السعودية القليل منكم يعرف هذه المعلومة.. بلدية السلط "دمي فلسطيني" "علي شكري" مدير المكتب الخاص للملك الحسين يفتح قلبه.. فيديو اكتشاف قضية تهريب بقيمة مليون دينار بالعقبة 4 اصابات بحريق مطعم في الزرقاء المصري : كنت بين أهلي في السعودية ولم أُحجز .. " سألوني سؤال وأجبته " الملك يلتقي رجال دين وشخصيات مسيحية من الأردن والقدس احالات وتشكيلات و ترفيعات في الوزارات - أسماء ارادة ملكية بالموافقة على تعيينات قضائية (اسماء) الملك يستقبل وزير الدفاع الكندي الضَّمان تدعو المنشآت والأفراد لتعديل بيانات الاتصال الخاصة بهم إلكترونياً ضبط شخص بحوزته لوحة فسيفسائية من العصر " البيزنطي " بدء البث الأردني الفلسطيني المصري الموحد لدعم القدس المحتلة انتهاء الخريف و بدء فصل الشتاء .. الخميس موظفوا الاحوال يشكرون الشهوان
عاجل
 

الضمان : بيع الراتب التقاعدي إجراء غير قانوني

جفرا نيوز - استهجنت المؤسسة العام للضمان الاجتماعي قيام بعض متقاعدي الضمان الاجتماعي لعرض رواتبهم التقاعدية للبيع بهدف الحصول على سيولة نقدية، وان هذا الاجراء غير مقبول وغير قانوني .

وقال الناطق باسم المؤسسة موسى الصبيحي ،حول ما نشرته بعض وسائل الإعلام، وما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي من قيام البعض بعرض راتبه التقاعدي للبيع ،أن مثل هذه الممارسات تدعو إلى الأسف البالغ، خصوصاً وأن الهدف من الراتب التقاعدي هو حماية الإنسان المتقاعد وذويه من العوز والحاجة وتلبية متطلبات معيشتهم اليومية، كون راتب التقاعد مخصص لتوفير معيشة ملائمة للشخص المتقاعد وأفراد أسرته، كدخل دوري يتقاضاه بكرامة وكحق من حقوقه في نهاية كل شهر.

واضاف ان عملية البيع لآجال محددة أو لمدى الحياة كما قد يفعل البعض، سوف تؤدي إلى خسارة المتقاعد لدخله الدوري (راتبه التقاعدي الشهري وفقاً للاتفاق ما بينه وبين المشتري) وبالتالي وقوعه وأفراد أسرته في دائرة الفقر والحاجة، وهو ما لا يقبله المجتمع ولا نقبله نحن في مؤسسة الضمان للمتقاعدين، فمهما كانت قيمة الراتب التقاعدي فهو أفضل من العدم، لأن قليلاً دائماً خير من كثير منقطع، وهي قاعدة ذهبية ننصح المتقاعدين بامتثالها.

وحذّر الصبيحي من اللجوء إلى بيع الراتب التقاعدي، كونه إجراء غير قانوني، وهو نوع من المقامرة، يتم خارج إطار المؤسسات، بين صاحب الراتب التقاعدي (البائع) وشخص آخر (مشتري)، وينطوي على مغامرة، فكيف يتم بيع راتب لمدة معينة أو مدى الحياة مقابل مبلغ معين من المال يتفق عليه الطرفان، ولا أحد يعرف عمره، فلو افترضنا أن هذا المتقاعد قد توفي، فسينقطع راتبه التقاعدي أو يوزع كأنصبة على ورثته المستحقين وفقاً لأحكام قانون الضمان الاجتماعي، دون التفات لأي اتفاق تمّ بين المتقاعد والشخص المشتري! وأكّد الناطق باسم الضمان بأن المؤسسة ملتزمة بتحويل الرواتب التقاعدية إلى الحسابات البنكية لأصحابها مباشرة، ولا تقبل تحويل الراتب التقاعدي إلاّ لصاحبه المستحق، حتى لو طلب صاحب الراتب من المؤسسة تحويل راتبه لشخص آخر، فلن يستجاب لطلبه، حرصاً منها على حقوق متقاعدي الضمان وتطبيقاً لأحكام القانون.

ومن الجدير بالذكر أن العدد التراكمي لمتقاعدي الضمان وصل إلى (204) آلاف متقاعد، بمتوسط راتب شهري بلغ (408) دنانير.