شريط الأخبار
هذه العواصم بلا سفراء الطراونة يؤكد اهمية اجتماعات اللجنة الدائمة لحقوق الانسان غنيمات : لا نواب متورطين في "مصنع الدخان" ولا هروب لابن احد المتهمين "مصنع الدخان" الايعاز بالقبض على 30 شخصا ولجنة برئاسة الرزاز تضم 7 وزراء لمتابعة القضية "ال البيت" ترفض مطلبا طلابيا باستضافة المرابطة خديجة خويص انخفاض كبير في اعداد الحوادث المرورية والوفيات خلال حملة "الهاتف النقال" ملف "الدخان المزور" على طاولة مجلس الوزراء اليوم طبيب أردني يجري أول زراعة رحم في الشرق الاوسط اتلاف ( 300 ) كغم من الخضار في احد اشهر مولات الزرقاء الأمن يحذر الأردنيين من تحدي KiKi "فيديو" القبض على مطلوب أطلق النار على الأمن في إربد التربية تنهي تصحيح عدد من مباحث التوجيهي الاردن يتراجع 7 مراتب في "تنمية الحكومة الإلكترونية" القبض على 3 اشخاص بحوزتهم 280 الف حبة مخدرة "صور" ارتفاع طفيف على الحرارة وزارة العمل تحذر الباحثين عن وظائف في قطر السفير الأردني في لبنان يوضح حقيقة صورته مع مطيع مواطن يعتذر لوزير الخارجية.. والصفدي يرد: ’كانت صوت قعيد نوم مش أكثر مطيع ينفي تورطه بمصنع الدخان.. ويتهم جهات بشن الحرب عليه العيسوي يلتقي وفدا من ابناء بني صخر وبلدية جرش
 

الضمان : بيع الراتب التقاعدي إجراء غير قانوني

جفرا نيوز - استهجنت المؤسسة العام للضمان الاجتماعي قيام بعض متقاعدي الضمان الاجتماعي لعرض رواتبهم التقاعدية للبيع بهدف الحصول على سيولة نقدية، وان هذا الاجراء غير مقبول وغير قانوني .

وقال الناطق باسم المؤسسة موسى الصبيحي ،حول ما نشرته بعض وسائل الإعلام، وما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي من قيام البعض بعرض راتبه التقاعدي للبيع ،أن مثل هذه الممارسات تدعو إلى الأسف البالغ، خصوصاً وأن الهدف من الراتب التقاعدي هو حماية الإنسان المتقاعد وذويه من العوز والحاجة وتلبية متطلبات معيشتهم اليومية، كون راتب التقاعد مخصص لتوفير معيشة ملائمة للشخص المتقاعد وأفراد أسرته، كدخل دوري يتقاضاه بكرامة وكحق من حقوقه في نهاية كل شهر.

واضاف ان عملية البيع لآجال محددة أو لمدى الحياة كما قد يفعل البعض، سوف تؤدي إلى خسارة المتقاعد لدخله الدوري (راتبه التقاعدي الشهري وفقاً للاتفاق ما بينه وبين المشتري) وبالتالي وقوعه وأفراد أسرته في دائرة الفقر والحاجة، وهو ما لا يقبله المجتمع ولا نقبله نحن في مؤسسة الضمان للمتقاعدين، فمهما كانت قيمة الراتب التقاعدي فهو أفضل من العدم، لأن قليلاً دائماً خير من كثير منقطع، وهي قاعدة ذهبية ننصح المتقاعدين بامتثالها.

وحذّر الصبيحي من اللجوء إلى بيع الراتب التقاعدي، كونه إجراء غير قانوني، وهو نوع من المقامرة، يتم خارج إطار المؤسسات، بين صاحب الراتب التقاعدي (البائع) وشخص آخر (مشتري)، وينطوي على مغامرة، فكيف يتم بيع راتب لمدة معينة أو مدى الحياة مقابل مبلغ معين من المال يتفق عليه الطرفان، ولا أحد يعرف عمره، فلو افترضنا أن هذا المتقاعد قد توفي، فسينقطع راتبه التقاعدي أو يوزع كأنصبة على ورثته المستحقين وفقاً لأحكام قانون الضمان الاجتماعي، دون التفات لأي اتفاق تمّ بين المتقاعد والشخص المشتري! وأكّد الناطق باسم الضمان بأن المؤسسة ملتزمة بتحويل الرواتب التقاعدية إلى الحسابات البنكية لأصحابها مباشرة، ولا تقبل تحويل الراتب التقاعدي إلاّ لصاحبه المستحق، حتى لو طلب صاحب الراتب من المؤسسة تحويل راتبه لشخص آخر، فلن يستجاب لطلبه، حرصاً منها على حقوق متقاعدي الضمان وتطبيقاً لأحكام القانون.

ومن الجدير بالذكر أن العدد التراكمي لمتقاعدي الضمان وصل إلى (204) آلاف متقاعد، بمتوسط راتب شهري بلغ (408) دنانير.