جفرا نيوز : أخبار الأردن | طرد طفلة سورية من الحضانة بسبب شكلها
شريط الأخبار
أهم السلع المرشحة أسعارها للارتفاع القضاة للملقي.. هل تبدل المناصب ليموزين لنقل ركاب المطار العراق مستعد لمنح الأردن أسعار نفط تفضيلية ‘‘الأمانة‘‘ تبدأ بهيكلة قطاعاتها نهاية الشهر ارتفاع درجات الحرارة وأجواء خريفية لطيفة إسرائيل تتصيد للأردن وتنظم مؤتمرا عدائيا القبض على شخص بحوزته ٨ أسلحة نارية في منزله يعرب القضاة :في حال تم تحرير سعر الخبز فلن يتجاوز 35 قرش للكيلو المعايطة : الدولة لاتقف مع حزب دون اخر وعلى الأحزاب التفاعل اكثر مع المواطنين الملقي: نتعامل بجدية وحزم مع جريمة الاعتداء على المال العام ضبط نحو 10 آلاف عامل وافد مخالف وتسفير 6 آلاف منهم أعضاء هيئة تدريس في اردنية العقبه دون مكاتب الأشغال الشاقة 15 عاما لمتهم بتنفيذ مخطط إرهابي الملقي تخفى لشراء بطارية لسيارته واكتشف "تهربا ضريبيا" صدم اربع سيارات وحاول الفرار ليتبين ان بسيارته كمية من المخدرات الملكة رانيا تهنئ خريجي الدبلوم المهني من المعلمين عبر تويتر الجهود الرسمية في مجال الحقوق المدنية والسياسية مبيضين : الاردن تبنى نهجا واضحا في مكافحة الارهاب الملك يلتقي قادة ومدراء أجهزة أمنية دوليين
عاجل
 

طرد طفلة سورية من الحضانة بسبب شكلها


 

 انتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي في سورية في اليومين الماضيين، قصة لطفلة رفضت إحدى الروضات بمدينة حماة حيث يعيش والداها، التحاقها بها بسبب شكلها المخيف.

موقف مديرة الروضة أثار تفاعل روادها مع الحدث، لتنتشر القصة بسرعة وتصل للجهات المسؤولة والمعنية والتي بدورها ساعدت الطفلة على التسجيل في روضة أخرى.

بدأت القصة حين ذهب والد ميرنا لتسجيل ابنته في إحدى الروضات، ليتفاجأ برفض تسجيل ابنته في اليوم التالي، وعند سؤاله عن السبب الذي دفعهم لرفضها أجابوه بأنها تخيف الأطفال والمعلمات ،الأمر الذي أغضب الوالد ودفعه لفضح تلك الروضة عبر فيسبوك.

و صرح والد ميرنا لموقع قناة "الجديد" اللبنانية قائلاً إنه بعد انتشار حكايتها قصدت مديرية التربية التي تبنت القضية فوراً وتجاوبت معها، فقمت بتسجيل شكوى نظامية، وفي اليوم التالي اتصل بي مدير تربية حماة وأخبرني أنه يمكنني تسجيل ابنتي في نفس الروضة فرفضت فعرض علي روضة أخرى ترغب بمقابلة ابنتي لضمها إلى صفوفها، وبالفعل أجرينا المقابلة وقامت إدارة الروضة الجديدة بتسجيل ابنتي.

بدوره، أكّد مدير تربية حماة يحيى منجد أنه تم إرسال لجنة مختصة من الرقابة إلى الروضة لمتابعة هذه الحادثة موضحاً أن "الروضة ستعاقب حتماً وفق القانون". وقال " يوجد قانون ناظم وواضح لعمل الروضات ولا يحق لإدارة أي روضة أن ترفض أي طفل"، وتابع "نطلب من كلّ من يتعرض لأي موقف مشابه أن يقوم بمراجعتنا على الفور".

 

كيف ردت الروضة؟

وجاء رد الروضة مكذباً لادعاءات الوالد، حيث نشرت على صفحتها على فيسبوك القصة بطريقة مغايرة، أن سبب رفض ميرنا هو الاكتفاء بالعدد الموجود وليس لأسباب تتعلق بالتشوه الخلقي الذي تعاني منه، وأن الأب هو من عير ابنته بالتشوه الخلقي وهدد المديرة بتشويه وجهها كانتقام لابنته.

تجدر الإشارة أن ميرنا لا تعاني من أي مرض نفسي أو عقلي، كما أن عدداً من الروضات طلبت التحاق الطفلة ميرنا بها.