جفرا نيوز : أخبار الأردن | 61 مليون استرليني تكاليف صيانة بج بن
شريط الأخبار
الملك يعود إلى أرض الوطن إتصال هاتفي بين هنية والطراونة " حامي المقدسات " .. لقب جديد للملك أصرّ عليه آردوغان المعايطة : للمرأة دوراً أساسياً في إنجاح اللامركزية إجازة أول رسالة دكتوراه في علم الحاسوب من جامعة حكومية الملك يلتقي رئيسي وزراء ماليزيا والباكستان على هامش أعمال قمة اسطنبول بمقترح من عطية .. البرلمان العربي يثمن الوصاية الهاشمية على المقدسات اطلاق خدمة استصدار شهادة عدم المحكومية الالكترونية هلسة يتفقد مشاريع المدارس بلواء الرصيفة القمة الاسلامية تعلن اعترافها بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين مباشرة العمل بالحي النموذجي في جبل الحسين السفارة الامريكية تحذر رعاياها في الاردن بالصور .. خريبة السوق .. تعاني الكلالدة : معهد متخصص بمنح " ماجستير بالانتخابات " !! ضبط 10 كيلو من الماريغوانا بالشونة الجنوبية تأجيل تشغيل كاميرات السرعة وقطع الاشارة في اربد لنهاية الشهر الملك : سنستمر بالوصاية على المقدسات وسنتصدى لاي محاولات لتغيير الوضع في القدس-فيديو موظفون ينوون الاعتصام المفتوح امام العمل مستو : خسائر اردنية بعد منع السعودية طيران "القطرية" من العبور فوق اجوائها عباس : لن يمر وعد ترامب كما بلفور ، والقدس خط احمر ولا دولة دون غزة
عاجل
 

61 مليون استرليني تكاليف صيانة بج بن


 

 أعلن مجلس العموم (البرلمان) البريطاني، أن أعمال صيانة برج إليزابيث التاريخي في لندن، المجاور لمقر البرلمان البريطاني بمجلسيه، والذي يضم الساعة العظيمة والجرس المعروف باسم بيغ بن، ستكلف ضعف التقدير الأصلي، الذي كان مقررا لتلك الاعمال.

وأضاف البرلمان في موقعه على شبكة الانترنت أن "إجمالي التكلفة الكلية للمشروع تقدر حاليا بنحو 61 مليون جنيه استرليني مقابل مبلغ 29 مليونا كان متوقعا في ربيع عام 2016".

وأوضح البرلمان، أن مبلغ الزيادة مطلوب الآن لضمان بقائها في حالة جيدة، والمحافظة عليها للأجيال القادمة.

وأضاف، أن هناك فهما أكبر الآن للعمل المطلوب إنجازه في برج إليزابيث الذي يحمل الجرس الشهير وأن ظروف الأرض المحيطة به أكثر تعقيدا مما كان يعتقد في السابق.

وكانت بيغ بن قد توقفت عن دق أجراسها في آب الماضي وستظل هكذا طوال معظم الأعوام الأربعة المقبلة خلال تنفيذ اعمال الصيانة.

والمطارق التي ظلت تضرب الجرس الذي يصل وزنه إلى 13.7 طن كل ساعة على مدار 157 عاما تقريبا ستغلق وتفصل عن الساعة، لكن الأصوات المعتادة ستدوي في الأحداث المهمة مثل احتفالات العام الجديد.