جفرا نيوز : أخبار الأردن | الجدل يتواصل بعد صورة طهبوب وهي تمتطي حصانا وتوقيف ناشط يساري !!
شريط الأخبار
الملك يبدأ زيارة رسمية إلى الهند الثلاثاء جمعية وكلاء السياحة والسفر تبارك لابو البصل وتفتح باب التعاون مبيضين والحمود .. خيارا الملقي لتصحيح الخلل في المنظومة الامنية فاضل الحمود العربيات مديرا للامن العام بالفيديو .. الزعبي : "وزير خارجية منح صاحب اسبقيات جواز سفر دبلوماسي" السفيران الزعبي والحمود وعدد من المحافظين الجدد يؤدون اليمين القانونية أمام الملك الملك يترأس اجتماعا لمتابعة خطط وبرامج أمانة عمان في عدد من القطاعات الحيوية بدء امتحانات البورد الاردني في المجلس الطبي الامانة تتعامل مع 241 بيتا مهجورا الملقي بعد التعديل: سنعزز سيادة القانون و نقر بوجود خلل في المنظومة الامنية مؤخرا الدباس مديرا لمكتب الملك .. والعسعس مستشارا قبول 85 % من إقرارات الدخل كما وردت من المكلفين سوريا: القبض على أردنيين يهربون المخدرات انباء عن تعيين الحمود مديرا للامن العام الوزراء يقدمون استقالاتهم امام رئيس الوزراء تمهيدا للتعديل الوزاري الطراونة يطلب من مواطن تضرر من نائب مراجعته جفرا نيوز تنفرد باسماء "الوزراء الجدد" في حكومة الملقي اصابة خطيرة بعيار ناري بالكرك صحيفة تشيد بحنكة سفير إسرائيل بعمان نتائج القبول الموحد (رابط)
 

الجدل يتواصل بعد صورة طهبوب وهي تمتطي حصانا وتوقيف ناشط يساري !!

جفرا نيوز - طالب المرجع البارز في جماعة الأخوان المسلمين الاردنية بتجنب " تفخيخ " الحوار بين الإسلاميين والعلمانيين لمافي ذلك من مصلحة للطرفين.
وقفز الجدل بين التيارين في الأردن على خلفية إحتجاز ناشط يساري من قبل السلطات القضائية بعد شكوى تقدمت بها عضو مجلس النواب الناطق بإسم كتلة الإصلاح البرلمانية ديمه طهبوب.
وقال بني إرشيد في موقف له على التواصل الإجتماعي : ذا كان المطلوب من الإسلاميين ان يحددوا موقفهم تجاه منظومة المعاني الديمقراطية وقد فعلوا، فإن المطلوب من العلمانيين ان يراجعوا مواقفهم ويعلنوا إنهاء حالة الصراع والقطيعة مع الحركات الإسلامية المعتدلة أيضا.
وشرح بني إرشيد ليس لدى الطرفين من سبيل غير الحوار الجاد الشامل لبناء الحالة الوطنية بدلاً من التراشق والتصارع، وعندما ينتقل غُلاة العلمانيين والمتطرفين لاستهداف الدين نفسه ويستهزئون بالمعاني الإيمانية والرموز المقدسة (القرآن والرسل والمناهج والحجاب واللحية والاذان والمآذن والمساجد والكنائس) ، ويُسفّهون اركان الإيمان التي صاغت سلوك الناس وقامت عليها حياتهم، عندما يسلك هؤلاء المتطرفون هذا المنهج فإنهم يُشكّلون حالة داعشية علمانية متطرفة مقابل الحالة الداعشية الأخرى.
وإستعمل الإسلاميون مؤخرا وعلى أكثر من صعيد تعبير " العلمانية الداعشية " او" اليسار الداعشي ".
وقالت مصادر بان خلافات وراء الكواليس بين الأحزاب اليسارية والتيار الإسلامي برزت وبحدة مؤخرا في الأردن .
وتفاعل الخلاف مع الأقلام العلمانية بعد إنتخاب الشيخ علي ابو السكر رئيسا لبلدية الزرقاء المكتظة وعلى هامش الذكرى الأولى لإغتيال الكاتب ناهض حتر .
وإعتبر بني ارشيد إن المس بالمقدسات أياً كان مصدره من شأنه أن يفخخ المجتمع ويحيله إلى حقل ألغام قابلة للانفجار باي لحظة وبشكل مفاجئ.
وكانت شكوى طهبوب قد اثارت موجة عاتية من النقد لها بعد توقيف ناشط يساري نشر لها صورة وهي تمتطي حصانا ووصفها بدعوة التفكير الداعشي.
وقالت طهبوب انها تقدمت للقضاء ليس ضد النقد السياسي لها ولكن ضد الإساءة والتجريح.
ولا حقا في مساء السبت توجهت جاهة ترأسها النائب معتز ابو رمان اعتذروا فيها عن الاساءة التي صدرت بحق طهبوب ، التي تنازلت بدورها عن حقها الشخصي ضد المسيئين بحقها .