جفرا نيوز : أخبار الأردن | الملكية الاردنية .. دعاوي ما " قبل الطوفان "
شريط الأخبار
حقائق عـن " المدّعي " مؤيد المجـالي ، فـاحذروه !! الزميل الفراعنة يتجه للقضاء في وجه محاولات الاساءة اليه بالصور..مركبات متحركة الى المناطق الآنية لاصدار بطاقات ذكية للمواطنين فتاتان تسرقان حقائب نسائية اثناء حفل زفاف في عمان مساء الامس. والامن يحقق... نتنياهو: خط دفاعنا يبدأ من غور الأردن حين يصبح الحلم نقره والنقره روايه... وفاة طفل وإنقاذ آخر بعد غرقهما بمسبح في إربد وزراء يقتربون من الخط الأحمر يحدث في مدارس الاردن.. ضرب واطلاق رصاص وشج رؤوس واعتداء على المرافق مصدر: التنسيق مستمر بشأن انتشار قوات ألمانية بالمملكة %40 نسبة علامة النجاح بمواد ‘‘التوجيهي‘‘ أسعار الذهب تستقر وعيار ‘‘21‘‘ يبلغ 26 دينارا 3 وفيات بحادث تصادم في الطفيلة أجواء خريفية معتدلة بوجه عام الأمير علي: من واجبي الدفاع عن حق الأندية الأردنية وزير العمل: ارتفاع نسب البطالة تحد كبير الامانة تصنف التحرير الصحفي والكتابة مهن منزلية تنقلات واسعة بين ضباط الجمارك .. اسماء أمن الدولة تحكم بالأشغال الشاقة على مؤيدين لـ"داعش" الجيولوجيون يستنكرون قيام شرذمة بالمشاركة بمؤتمر اسرائيلي يميني مشبوه !!
عاجل
 

الملكية الاردنية .. دعاوي ما " قبل الطوفان "

جفرا نيوز - فارس حباشنه - ثمة مفارقة لا يمكن أن تمر ، بينما تجهد ادارة الملكية الاردنية بحسب ما يبلغنا من كلام ، انها تتبنى سياسات لانقاذ الشركة و اصلاح احوالها المالية و الادارية ، فان الشركة تقذف اهل الخبرة و الدراية من ادارته العليا .

فلم أجد أي تفسيرا منطقيا ومقنعا لاستقالة عقل بلتاجي من مجلس ادارة الملكية الاردنية ، والرجل باني انجاز في الشركة و مطل على اسرارها و خباياها و عليم بحكم الخبرة وطول التجربة و حسن الدراية مفاتيح :" الحل و الربط " .

وفي استطلاع سريع لاسماء اعضاء مجلس ادارة الملكية ، فمع كل أسف وحسرة ، فلم اجد بينها أنها تضم أي شحصية ضريعة الخبرة في شؤون الطيران . و أكثر ما هو مثير للسخرية ان المعنيين أما من باب " التنفيع او الترضية" بلا غير ، وهذا الحال على غرار ما يجري في الشركات المساهمة العامة .

وما هو مهم أكثر أن مجلس ادارة الملكية الاردنية" لا يهش و لا ينش " ، و ان الشركة تدار بمزاجية واستعرضات الرجل الاول " المدير التنفيذي " ، و هذا ما دفع عضو لوصف مجلس الادارة ب"المخصي " ، توصيف نابع بتشخيص حالة العطل و العطب الذي يلازم اداء مجالس ادارة الملكية.

و لا يعرف ، لماذا يحافظ اعضاء مجالس الادارة على عضويتهم ما داموا بلا مشورة ورأي ؟ مجرد سؤال في استدراك خطير لمؤسسات وطنية كبرى تنهار و تشارف على الافلاس ، والكل يحكي بتأمل من المتنفعين و المتنعمين في وافر خيرها المنهوب بان الفرصة ملا زالت متاحة للانقاذ .

تبعا لازمة فساد كبرى تعصف بشركات وطنية كالملكية الاردنية و الفوسفات واخرى ، وما ينشر من اخبار عن تعثرها المالي و ارتفاع المديونية ووصول الازمة الى عدم القدرة على سداد رواتب موظفيها .

فيبدو أن الازمة كبيرة ، و تفوق التصورات العادية و السطحية لعقول ادارات فاعلة على خطى سابقاتها ، ول تملك ارداة وطنية صلبة في فضح اسرار الحرامية و اللصوص و العابثين في اموالها ومذخراتها ، وبمعنى موازي فان "الطبطبة" لا تصلح حالا فاسدا . فالكواليس محشوة بالاسرار ، من باع و من اشترى و سمسر و من قبض وغيرها ؟