جفرا نيوز : أخبار الأردن | من رسم الموناليزا العارية ؟
شريط الأخبار
انخفاض على درجات الحرارة وأجواء خريفية معتدلة متوقعة مصيـر منتظـر لـ (3) رئاسـات.. وتوقـع تعـديـل وزاري وأعضـاء جـدد للمحكـمة الدستـورية أحزاب تدعو لوقفة احتجاجية بوسط البلد تحت شعار "هلكتونا" الملك يواصل لقاءاته مع قادة الدول ورؤساء الوفود المشاركين باجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الخطيب يعود نقيبا للفنانين بريطانيا ستستضيف العام القادم مؤتمرا لدعم الاستثمار في الأردن الملك: الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس واجب يفخر الأردن بحمله مطلوب خطير بقضية سلب مركبة واطلاق نار باتجاه دورية نجدة في قبضة البحث الجنائي الملك والسيسي يؤكدان أن حل الدولتين السبيل الوحيد لتحقيق السلام العادل شاهد كلمة جلالة الملك أمام الجمعية العامة للامم المتحدة .. بث مباشر ابرز محاور خطاب الملك: الأونروا وحل الدولتين والملف السوري ومكافحة الإرهاب ترامب يكشف عن تحالف أمني جديد في الشرق الأوسط يضم الأردن رئيس الديوان الملكي يفتتح مبنى سكن الفتيات اليافعات الرفاعي يكشف عن تحفظاته على قانون الضريبة ويطالب بشرح تداعيات مخالفة صندوق النقد القبض على "أب" عرّض حياة طفليه للخطر وهدد بشنقهما للمرة الرابعة .. أمن الدولة ترفض تكفيل 12 موقوفا في قضية الدخان بنود برنامج حكومة الرزاز للعامين المقبلين تحقيق بملابسات واقعة اساءة لمنتفع في دار رعاية من قبل زميله منح طلبة التوجيهي لفرعي الإدارة المعلوماتية والتعليم الصحي فرصتين إضافيتين الحكومة توافق على منح بلدية الزرقاء قرضا بـ 13,6 مليون دينار
عاجل
 

من رسم الموناليزا العارية ؟


 

 تجري في باريس، وراء الأبواب المغلقة في أقبية اللوفر، عملية فحص للوحة قديمة يشك الخبراء في أنها قد رُسمت من قبل الفنان، ليوناردو دا فينشي، وأنها نسخة عارية من الشخصية الأشهر في عالم الفن التشكيلي، موناليزا.

وربطت لوحة "مونا فانا" أو "الموناليزا العارية" بمرسم دا فينشي منذ القرن العشرين، ولكن الأسئلة لا تزال تطرح حول مساهمته هو شخصياً في رسم اللوحة.

وظلت اللوحة موجودة منذ عام 1862 في متحف Condé، في قصر شانتيلي، شمال باريس.

ويحاول العلماء اليوم تحديد من رسمها بالضبط قبل المعرض المقرر افتتاحه في عام 2019 للاحتفال بالذكرى 500 لوفاة الفنان.

وقال نائب أمين متحف كوندي، ماثيو ديلديك، في حديث إلى صحيفة "نيويورك تايمز"، إن تحليلاً قام به اثنا عشر خبيراً قد أظهر حتى الآن أن "مونا فانا" قد رُسمت من قبل أحد طلاب دافنشي، أو أنه شارك فيها هو بنفسه.

وأوضح: "لسنا متأكدين من شيء، وإذا شارك ليوناردو، فسيكون في جزء من اللوحة فقط".

وأضاف أنه على الرغم من أن للوحة تركيبة مماثلة لتلك التي في الموناليزا الأصلية المعروضة في متحف اللوفر، إلا أنهما مختلفتان من أكثر من ناحية.

وكانت اللوحة منسوبة إلى دا فينشي عندما اشتراها ابن الملك الفرنسي الأخير، لويس فيليب، عام 1862 من أجل متحف كونديه.

لكن المزيد من التحليلات في أوائل القرن العشرين قادت الخبراء إلى الرأي القائل بأن طالب دا فينشي قد رسمها، على الرغم من أن هوية مبدعها ظلت غير مؤكدة. ولذا قررّ القيّمون على المتحف إجراء اختبارات موسعة على اللوحة بعد بحث أولي جديد، قبل معرض 2019.