شريط الأخبار
الطراونة يؤكد اهمية اجتماعات اللجنة الدائمة لحقوق الانسان غنيمات : لا نواب متورطين في "مصنع الدخان" ولا هروب لابن احد المتهمين "مصنع الدخان" الايعاز بالقبض على 30 شخصا ولجنة برئاسة الرزاز تضم 7 وزراء لمتابعة القضية "ال البيت" ترفض مطلبا طلابيا باستضافة المرابطة خديجة خويص انخفاض كبير في اعداد الحوادث المرورية والوفيات خلال حملة "الهاتف النقال" ملف "الدخان المزور" على طاولة مجلس الوزراء اليوم طبيب أردني يجري أول زراعة رحم في الشرق الاوسط اتلاف ( 300 ) كغم من الخضار في احد اشهر مولات الزرقاء الأمن يحذر الأردنيين من تحدي KiKi "فيديو" القبض على مطلوب أطلق النار على الأمن في إربد التربية تنهي تصحيح عدد من مباحث التوجيهي الاردن يتراجع 7 مراتب في "تنمية الحكومة الإلكترونية" القبض على 3 اشخاص بحوزتهم 280 الف حبة مخدرة "صور" ارتفاع طفيف على الحرارة وزارة العمل تحذر الباحثين عن وظائف في قطر السفير الأردني في لبنان يوضح حقيقة صورته مع مطيع مواطن يعتذر لوزير الخارجية.. والصفدي يرد: ’كانت صوت قعيد نوم مش أكثر مطيع ينفي تورطه بمصنع الدخان.. ويتهم جهات بشن الحرب عليه العيسوي يلتقي وفدا من ابناء بني صخر وبلدية جرش السعود ينفي قطع مشاركته في قافلة كسر الحصار والعودة للاردن
 

النائب نبيل غيشان: لو رفع الغطاء عن حكومة الملقي ما 'بتربعن'


جفرا نيوز-اعتبر النائب نبيل غيشان أن إنجاح التحول الديمقراطي امر ضروري، حيث أننا لم نصل للنهاية في هذا الأمر، فكل انتخابات نضع لها قانونا جديدا، داعيا إلى إرساء نهج الحكومات البرلمانية التي تحدث عنها الملك عبدالله الثاني في الأوراق النقاشية، وهنا مربط الفرس، مضيفا أنن المجلس النيابي له سلطة في حجب الثقة أو منحها ، وحين تأخذ الحكومة الثقة تبدأ بفقدانها بعد ٣ شهور من مجيئها، فأي حكومة إن رفعت اليد عنها فأعتقد أنها ستخسر في مجلس النواب، فهناك غطاء على الحكومات، والغطاء لم يرتفع عن الحكومة الحالية، ولو رفع فإنها لن ' تربعن'.


وقال غيشان إننا في الأردن نفتقد للمعايير السياسية الحقيقية، في تشكيل الحكومات وذهابها، فمن الصعب التكهن بأن هذه الحكومة ذاهبة أم لا.

ورأى أن على الحكومة الحالية الذهاب، لأنها أغرقت الناس في كثير من المشاكل الاقتصادية، وأزعجت الناس لغيابها عن قضايا ومشاهد كثيرة، مثل مقتل الأردنيين في السفارة الإسرائيلية، وقضية الحويطات، ثم تعود لتؤزم الوضع ففي أحلك الظروف الاقتصادية تريد تعديل قانون ضريبة الدخل.

كما رأى أنه لا يوجد أي جدية في أي تعديل على الحكومة، فالتعديل لأي حكومة يطيل عمرها، فأي رئيس أمنيته أن يعدل ما يعطيه ٦ شهور جديدة، فالمؤشرات تقول إن الحكومة باقية، متمنيا رحيل الحكومة في بداية العام المقبل بعد إنجاز مشروع الموازنة. ولفت إلى أن الحكومة ستدخل باشتباك حقيقي مع مجلس النواب، فالنواب أنهوا عامهم الأول، وأصبحوا خبراء بالحكومة بعد عام من العمل النيابي، مضيفا أن الناس ملت من الحكومة، ومطالب رحيلها ليس حديث صالونات بل مطلب الشارع.

واعتبر ان مشكلة الحكومات ليست في وجود المحافظين أو 'اللبراليين' بل بمنهج الحكومات، فإن بقي النهج كما هو فلن تحل أي مشكلة، فتحت بحاجة لأشخاص أصحاب نهج ورؤية للدفاع عن أي قرار، فالحكومة الحالية غائبة عن وسائل الإعلام والرأي العام، وحتى البرلمان.