جفرا نيوز : أخبار الأردن | رغم الضجيج الشعبي وإعتراض صندوق النقد .. الحكومة تواصل سياسة " الإعفاءات الضريبية "
شريط الأخبار
تجاوزات بالجملة ومخالفات قانونية في الشركة الاردنية لضمان القروض نقص مليون دينار في تحويل إيرادات الأوقاف "البرلمان العربي" يؤكد أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات تسمية شوارع وساحات عامة باسم القدس في الطفيلة والخالدية طقس بارد والحرارة حول معدلاتها بدء امتحانات الشامل السبت مستشفى معان ينفي وفاة طفل بانفلونزا الطيور تشكيلات ادارية واسعة في التربية - أسماء فتح باب الت.قدم لشغل رئاسة جامعات " اليرموك والتكنولوجيا والحسين " - شروط بعد نشر "جفرا نيوز" .. سارق حقائب السيدات في عمان بقبضة الامن - فيديو الجمارك تضبط شاحنة مصابيح كهربائية غير مطابقة للمواصفات المصري : 23 مليون دينار على بلدية الزرقاء تحصيلها وخوري : الوطن اهم من ارضاء الناخبين !! بيان توضيحي من جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية بدء توزيع بطاقات الجلوس على طلبة التوجيهي اغلاقات جزئية في شوارع العاصمة - تفاصيل نقابة الكهرباء تطالب الملقي بالمحافظة على حقوق العاملين في "التوليد المركزية" الكركي : "مش قادرين نغيّر اثاث عمره تجاوز الـ ٤٠ عاما" !! بيان صادر عن التيار القومي العربي الديمقراطي في الأردن ابو رمان يكتب: السهم يحتاج للرجوع إلى الوراء قليلا" حتى ينطلق بقوه البلقاء .. ضبط مطلوب بحقه 30 طلبا في يد الامن بعد كمين ناجح
عاجل
 

رغم الضجيج الشعبي وإعتراض صندوق النقد .. الحكومة تواصل سياسة " الإعفاءات الضريبية "

جـفرا نيوز
بدأت الحكومة  بوضع خطة بديلة لتحسين الوعاء الضريبي لخزينة الدولة بعد الوصول لقناعات داخل مجلس الوزراء بأن الفرصة لن تكون متاحة لتمرير مشروع وزير المالية عمر ملحس القاضي بتقليص كبير في الإعفاءات الضريبية وفرض ضريبة دخل على اصحاب الرواتب المتدنية.
وتتجه النية لإقرار تدابير قد تؤدي لإلغاء بند خصومات الضريبة على الدخل العائلي في بند فواتير العلاج والتعليم مما سيؤدي لتخفيض سقف الإعفاء من 28 إلى 24 ألف دينار سنويا للعائلة .
ويضغط الوزير ملحس لتخفيض السقف إلى 18 الف دينار للدخل العائلي مقابل التراجع عن فكرة فرض ضريبة على من دخله اقل من 700 دينار.
وهذه التوصيات ليست نهائية لكن مصدر وزاري اكد بان الجدال إنتهى بسبب الإنزعاج الشعبي ووجود تقارير أمنية تتوقع إعتراضات بالجملة خصوصا جنوبي المملكة وسط مؤشرات بان القصر الملكي لا يتحمس لتوصيات الحكومة في هذا الصدد بعد كل الضجة الشعبية.
وكان مسؤول بارز في صندوق النقد الدولي قد وجه صفعة لخطة الحكومة على حد تعبير أحد المصادر عندما اعلن بان مؤسسته الدولية لا تطالب بفرض ضرائب وإنما تطالب بخفض عجز الميزانية عبر تحفيز النمو الإقتصادي وهو ملا تقوم به الحكومة الأردنية .
وكان جهاد ابزور مسؤول الشرق الأوسط في الصندوق قد صرح بان الحكومة الأردنية سخية جدا في الإعفاءات الضريبية .
لكن وزير المالية لا يزال يمنح إعفاءات لبعض الأوساط بذريعة تحفيز بيئة العمل خلافا لتوصيات صندوق النقد الدولي وفقا لأخر مداولات الرسميين المحليين في الوقت الذي حسم فيه على مستوى الحكومة ملف واحد بصفة قطعية يتمثل في صعوبة فرض ضرائب على ذوي الدخول المحدودة بعد الإعتراض الشعبي الحاد.
وحصلت الضجة حول الموضوع عشية إفتتاح الدورة العادية المقبلة للبرلمان ويتوقع ان تثير تعديلات مقترحة للحكومة جدلا صاخبا في هذا الإطار.