جفرا نيوز : أخبار الأردن | الهواملة: الشباب الأردني يمتلك الإبداع وينقصه الدعم
شريط الأخبار
الدفاع عن متهمي الركبان يُنْهي مرافعته الثلاثاء التاريخ يعيد نفسه انخفاض على درجات الحرارة السبت والأحد ‘‘حقوق الإنسان‘‘ يشكك بأرقام حملة التشغيل الوطنية تعليمات معدلة لـ‘‘النقل الذكي‘‘ خلال أسبوعين الدرك يتدخل لانهاء أعمال الشغب في بلدة أبدر في اربد القبض على عراقي اثناء هروبه من مطار الملكة علياء "بداية عمان" تقرر تصفية شركة الصقر الملكي للطيران اجباريا حقائق عـن " المدّعي " مؤيد المجـالي ، فـاحذروه !! الزميل الفراعنة يتجه للقضاء في وجه محاولات الاساءة اليه بالصور..مركبات متحركة الى المناطق الآنية لاصدار بطاقات ذكية للمواطنين فتاتان تسرقان حقائب نسائية اثناء حفل زفاف في عمان مساء الامس. والامن يحقق... نتنياهو: خط دفاعنا يبدأ من غور الأردن حين يصبح الحلم نقره والنقره روايه... وفاة طفل وإنقاذ آخر بعد غرقهما بمسبح في إربد وزراء يقتربون من الخط الأحمر يحدث في مدارس الاردن.. ضرب واطلاق رصاص وشج رؤوس واعتداء على المرافق مصدر: التنسيق مستمر بشأن انتشار قوات ألمانية بالمملكة %40 نسبة علامة النجاح بمواد ‘‘التوجيهي‘‘ أسعار الذهب تستقر وعيار ‘‘21‘‘ يبلغ 26 دينارا
عاجل
 

الهواملة: الشباب الأردني يمتلك الإبداع وينقصه الدعم

جلسة حوارية ينفذها راصد وفريدريش ايبرت في الطفيلة
 
عمان -

جفرا نيوز - نفذّ مشروع الحوارات الشبابية البرلمانية جلسة حوارية في محافظة الطفيلة تحت عنوان أولويات الشباب في المحافظات، وهل تتوائم تطلعات الشباب مع ما يتم تقديمه من قبل المؤسسات الشبابية المنتشرة في محافظات المملكة، حيث تحدث في الجلسة الحوارية النائب غازي الهواملة عضو لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب.
وأكد الهواملة خلال حديثه على أهمية إيجاد خطط واستراتيجيات نوعية يمكن من خلالها أن تكون أساساً للعمل الشبابي، وتحدث الهواملة عن الإبداعات التي يمتلكها الشباب الأردني وضروة المحافظة عليها وتعظيمها وتوفير الأرضية الخصبة لدعم الإبداعات من خلال الشراكة بين القطاعين العام والخاص.
وأضاف الهواملة خلال اللقاء الذي جمع 30 شاب وفتاة من محافظة الطفيلة على ضرورة إعادة النظر بما تقدمه المؤسسات الشبابية وإعادة هيكلة خططها وبناء قدرات طواقمها لتكون حلقة وصل حقيقية بين الإبداع والشباب.
وقال الشاب براء الشروش عضو فريق الحوارات الشبابية البرلمانية أن هذا المشروع يمكن أن يكون أساساً لسدّ الفجوات بين أفكار الشباب وصناع القرار، وأن مثل هذه التجربة تعمل على تحفيز الشباب على إيجاد مساحة كافية لإظهار القدرات التي يمتلكها الشباب.
 
وينفذّ هذا المشروع ما بين مركز الحياة - راصد ومؤسسة فريدريتش ايبرت الألمانية، وسينفذّ من خلال المشروع 18 جلسة حوارية في 6 محافظات كما يهدف إلى إتاحة الفرصة للمشاركين بزيارة المجلس للتعرف عن قرب على آليات عمل مجلس النواب ودورهم التشريعي، بالإضافة إلى تنفيذ مبادرات لمنح الشباب مساحة أكبر للمشاركة في العملية التشريعية والتفاعل بشكل أكبر مع ممثليهم في مجلس النواب.