جفرا نيوز : أخبار الأردن | عشرات الاردنيين في "سعودي أوجيه" بلا رواتب منذ 2015
شريط الأخبار
273 ألف أسرة تسجل في "دعمك" ‘‘النقد الدولي‘‘: إجراءات الحكومة ضمن جهود الإصلاح السبت.. انحسار المنخفض وارتفاع الحرارة إسرائيل تلبي شروط الأردن بالاعتذار والتعويض وتطبيق القانون التربية: أسئلة امتحان إنجليزي التوجيهي المتداولة ‘‘مزورة‘‘ مصادر: السفارة الإسرائيلية لن تفتح قبل ‘‘الاستمزاج لتعيين سفير جديد‘‘ مصدر امني يوضح حقيقة فيديو لشاب يحرق نفسه ويحذر من تداوله اربد: أطلاق نار بشارع الثلاثين وإصابة خمسيني بعيار ناري على خلفية ثأر الاغوار الشمالية: سقوط اسقف 3 منازل بسبب الاحوال الجوية "الكهرباء الاردنية" تسجل 2519 عطلا كهربائيا لا تأجيل لامتحانات الثانوية العامة بالارقام - كميات الأمطار اليوم الجمعة بالفيديو: شاهد امتلاء سد الوالة بالمياه استقرار الأجواء مساء الجمعة وتحذيرات من الإنجماد إجراءات تصعيدية لنقابة الصيادلة (لا ضريبة على المرض) بالصور - انهيارات في شارعي عبدالله غوشة ووصفي التل والنعيمات يحذر امانه عمان وزير المياه يوضح مصدر المياه العذبة المتدفقة بالبحر الميت - فيديو الأمانة : جميع الطرق في عمان سالكة تأمين 14 شخصاً يقطنون داخل خيم في الحلابات لسوء الأحوال الجوية و50 في البادية الوسطى مصادر: السفارة الإسرائيلية لن تفتح قبل ‘‘الاستمزاج لتعيين سفير جديد‘‘
عاجل
 

عشرات الاردنيين في "سعودي أوجيه" بلا رواتب منذ 2015

جفرا نيوز

شكى مواطنون اردنيون يعملون لدى شركة 'سعودي اوجيه' في المملكة العربية السعودية، ويبلغ عددهم ما يزيد عن 42موظفاً، انهم لم يتسلموا رواتبهم منذ عام 2015 حتى اللحظة.

واضاف المواطنون في شكوى لهم انه تم التبليغ عنهم كهاربين (تهريب) دون وجه حق، مؤكدين انهم لم يذهبو الى السعودية بطريقة التهريب سواء عن طريق البر او البحر، بل بموجب عقود رسمية مصدقة من السفارة السعودية في عمان والتأشيرة على جوازات سفرهم من السفارة السعودية في الاردن، تثبت ذلك.

وفيما يلي نص الشكوى:

نحن موظفي شركة سعودي اوجيه ويبلغ عددنا ما يزيد عن 42 مواطن اردني في السعودية قد بلغ علينا هروب دون وجه حق.

نحيطكم علما اننا من تاريخ :01/11/2015 لم نستلم رواتبنا وحقوقنا من تاريخه، حيث طالبنا حقوقنا من الشركة ولكن دون جدوى عن مدة تزيد عن سنة،ولجأنا الى الجهات المختصة في السعودية لتحصيل حقوقنا من المكاتب العمالية وبعدها المحكمة العمالية وبعدها محاكم التنفيذ كما ينص القانون السعودي بالمطالبات العمالية، ولكن دون جدوى رغم وجود الاحكام العمالية وبعضنا الاحكام التنفيذية ولكن دون جدوى من تحصيل حقوقنا المشروعة وعن مدة تزيد عن السنة والنصف، فكل الجهات تلتزم التجاهل والصمت وعدم الأهتمام بحقوقنا المشروعة بل يضغطون علينا بنقل الكفالة او الخروج النهائي بدون اي حقوق.

ومن بداية تاريخ 21/09/2017م قد باشرت الجهات السعودية المختصة بعمل هروب لجميع الموظفين الوافدين في الشركة هروب ومنهم ما يزيد عن 42 موطن اردني. علما ان جميع الموظفين الذين قدموا شكوى لمكتب العمل او الذي صدر لهم احكام عمالية او تنفيذية يتابعون قضيتهم بنفسهم او عن طريق محامي مكتب العمل فكيف يصدر في حقنا هروب ونحن نتابع قضيتنا عن طريق الجهات السعودية المختصة، فأين العدل في ذلك.

علما اننا قدمنا شكوى لدى السفارة الاردنية في الرياض وكذلك جميع الجهات المختصة في الأردن فيما يخص موضوعنا وفي انتظار اخذ اللازم.

نحن لم نأتي الى السعودية تهريب سواء عن طريق البر او البحر، بل أتينا هنا بعقد رسمي مصدق من السفارة السعودية في عمان والتأشيرة على جواز السفر من السفارة السعودية في الاردن، وكذلك جميع عقودنا موثقة في الجهات السعودية المختصة، فكيف نسجل هروب ونحن نطالب في حقوقنا المشروعة التي لم نحصل عليها.

معظمنا يريد العودة، والخروج النهائي، علمنا ان لدى معظمنا عائلات هنا في السعودية نريد ان نعود الى بلدنا الأردن حتى نستطيع ان نسجل ابنائنا في المدارس قبل فوات الأوان.

نلتمس من الجهات أصحاب الأختصاص في الأردن الأهتمام بموضوعنا فقد انتهت مدة 24 شهر ونحن نعاني مع اهالينا في ارض الغربة دون رواتب اوحقوق، نحن هنا مساجين مع عائلاتنا هنا فقد انتهت معضمنا الأقامة، وحاليا نحن في نظر الأجهزة الأمنية السعودية مطلوبين هروب نحن وعائلاتنا.

يذكر أنّ سعودى أوجيه – المملوكة لورثة رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري – كانت إحدى شركتين كبيرتين للإنشاءات، تنفذان مشروعات كبيرة للبنية التحتية فى السعودية، لكن هبوط أسعار النفط نتج عنه خفض الإنفاق الحكومي، وتوقف العديد من مشاريع البناء الضخمة ضمن خطط الترشيد السعودية.

وسرحت الشركة نحو 40 ألف عاملًا من أصل 56 ألف عامل لديها، ووصل عدد الدعاوى القضائية المقامة على الشركة نحو 30 ألف دعوى قضائية، بدأها البنك الأهلي السعودي، قبل انضمام بنك سامبا، والبنك الأول، والبنك السعودي الفرنسي، وغيرهم لاحقًا.

وعممت على موظفيها بتاريخ الاثنين 31 يوليو 2017 خروجها من السوق بشكل نهائي وكامل، وإغلاق أبوابها بعد الإفلاس الذي عانت منه، حيث عانت من أزمة حادة خلال الفترة الماضية.