شريط الأخبار
العيسوي يفتتح ويتفقد مجموعة من مشاريع المبادرات الملكية في الكرك عوني مطيع : خرجت بشكل قانوني ولست هاربا وساعود للاردن والقضاء هو الحكم الاردن الدولة العربية الوحيده التي تصدر ادوية اكثر مما تستورد "الصحة" تؤكد تبسيط اجراءات تحويل المرضى بالصور...حادث غريب في طبربور منع سفر 7 أشخاص يشتبه بتورّطهم قضيّة إنتاج وتهريب الدخان مزاد لبيع أرقام المركبات الأكثر تميزا غدا الرزاز يعبر من البرلمان دون "الاعتماد على صديق" رغم التحالف الثلاثي ضده ! ارتفاع اسعار بيع الذهب محليا القبض على عصابة بحوزتهم قطع أثرية في عمان أجواء صيفية معتدلة في أغلب المناطق اربد .. 4 اصابات بمشاجرة مسلحة ببلدة " كفر رحتا " توقعات باستئناف التبادل التجاري مع سورية خلال اسبوعين القطارنة يغرد.. تشرفت بخدمة الاردن كناكرية: الحكومة تبدأ بصرف رواتب القطاع العام الأحد الطراونة : متفائلون بالمرحلة المقبلة مع الحكومة .. ونرفض صفقة القرن يحيى السعود "القابض على فلسطين".. مُسْتهدف قاتل العائلة في الشونة الجنوبية يسلم نفسه الجمعه: أجواء صيفية معتدلة 10 اصابات بحادثي سير في عمان والزرقاء
عاجل
 

ضرائب الملقي قد تطال الأرز والسكر

جفرا نيوز- تشير توقعات مختصون ضريبيون، إلى توجه الحكومة إلى فرض ضريبة المبيعات بنسب متفاوتة، قد تبلغ 16%، على سلع أساسية معفاة، مثل الرز والسكر، عطفا على تصريحات رئيس الحكومة هاني الملقي الأخيرة.وقال مختصون إن حكومة الملقي، تدرس فرض ضريبة المبيعات، على سلع أساسية معفاة، أو خاضعة للضريبة بقيمة صفر%.ومن السلع، التي قد تُفرض عليها الضريبة، وفق المختصين، الأرز والسكر والشاي والذرة إضافة إلى الحليب والدواجن الطازجة، التي تُعتبر سلعا أساسية، يستهلكها المواطن الأردني يوميا.كما تتجه الحكومة، إلى رفع الدعم عن سلع مختلفة، مثل القمح واسطوانة الغاز، لتجنب تقديم الدعم لغير الأردنيين، وفق تصريحات متكررة للملقي.وقال الملقي، خلال لقائه، الثلاثاء، رؤساء البلديات في الأردن، "إنه من غير المقبول أن يتمتّع غير الأردنيين بالإعفاءات الضريبية التي يتحمّل تبعاتها الاقتصاد الأردني والمواطنون لاسيما وان حوالي ثلث سكّان المملكة (من غير الأردنيين) يستفيدون من الإعفاءات الضريبيّة على السلع"، في إشارة لضريبة المبيعات.وأضاف الملقي، في بيان بثته وكالة الأنباء الرسمية "بترا"، أن "الدعم يجب أن يذهب للاردنيين وليس للثلث الاخر من السكان وهم غير الاردنيين، مشيرا الى ان كافة السلع المدعومة دون استثناء تخضع حاليا للدراسة بهدف توجيه الدعم للمواطن وليس للسلعة".من جهتها، كشفت مصادر متطابقة ، عن تسليم وزير المالية، عمر ملحس، تصورا كاملا، عن السلع التي يمكن تعديل شرائحها الضريبية، ورفع الدعم عن أخرى، الأسبوع الماضي.وتدرس الحكومة، آليات لتقديم الدعم بشكل مباشر للمواطن، تعويضا عن إجراء تعديلات ضريبية، على سلع، ورفع الدعم عن أخرى، حسب تصريحات متكررة للملقي، الذي لم يكشف عن ما هية هذه الآليات المزمع تطبيقها، خلال العام المقبل.وتسعى الحكومة، إلى تحصيل مبلغ 513 مليون دينار، لموازنة 2018، عن طريق إجراء تعديلات ضريبية