جفرا نيوز : أخبار الأردن | الهيبة على الضعفاء فقط.. بين محطم عدادات منزله و أكبر سارق في تاريخ المملكة
شريط الأخبار
حقائق عـن " المدّعي " مؤيد المجـالي ، فـاحذروه !! الزميل الفراعنة يتجه للقضاء في وجه محاولات الاساءة اليه بالصور..مركبات متحركة الى المناطق الآنية لاصدار بطاقات ذكية للمواطنين فتاتان تسرقان حقائب نسائية اثناء حفل زفاف في عمان مساء الامس. والامن يحقق... نتنياهو: خط دفاعنا يبدأ من غور الأردن حين يصبح الحلم نقره والنقره روايه... وفاة طفل وإنقاذ آخر بعد غرقهما بمسبح في إربد وزراء يقتربون من الخط الأحمر يحدث في مدارس الاردن.. ضرب واطلاق رصاص وشج رؤوس واعتداء على المرافق مصدر: التنسيق مستمر بشأن انتشار قوات ألمانية بالمملكة %40 نسبة علامة النجاح بمواد ‘‘التوجيهي‘‘ أسعار الذهب تستقر وعيار ‘‘21‘‘ يبلغ 26 دينارا 3 وفيات بحادث تصادم في الطفيلة أجواء خريفية معتدلة بوجه عام الأمير علي: من واجبي الدفاع عن حق الأندية الأردنية وزير العمل: ارتفاع نسب البطالة تحد كبير الامانة تصنف التحرير الصحفي والكتابة مهن منزلية تنقلات واسعة بين ضباط الجمارك .. اسماء أمن الدولة تحكم بالأشغال الشاقة على مؤيدين لـ"داعش" الجيولوجيون يستنكرون قيام شرذمة بالمشاركة بمؤتمر اسرائيلي يميني مشبوه !!
عاجل
 

الهيبة على الضعفاء فقط.. بين محطم عدادات منزله و أكبر سارق في تاريخ المملكة

جفرا نيوز-
بين مواطن حطم مقهورا عدادات الماء و الكهرباء و مرتكب أكبر سرقة كهرباء في تاريخ المملكة تتأرجح هيبة الدولة وجديتها في فرض القانون وتعزيز سيادته و المساواة في ذلك بين سائر المواطنين. 
المواطن المسكين ابن محافظة الطفيلة الذي افقده العوز و الفقر صوابه فخرج عن طوره يبيت ليلته العشرين تقريبا في زنزانته بعد رفض تكفيله للمرة الثانية من قبل محكمة أمن الدولة "تخيلوا.. أمن الدولة". 
فيما بقي السارق الذي سجل إسمه في رأس صفحة "الحرامية" بالأردن بارتكاب أكبر عملية سرقة كهرباء في تاريخ المملكة لبضع ساعات في المكاتب الوثيرة قبل أن تقرر محكمة الصلح تكفيله.
الفارق بين الأول و الثاني أنه الأول مواطن من قرى الطفيله مسحوق لم يسرق و لم تمكنه الحياة من ان يدفع فوق الطاولة أو تحتها ولم يتمكن من إقامة الولائم و حفلات السمر و السهر ولم يبيع الجواري أو يهديها، فيما أنه من الواضح ان الثاني من علية القوم و أصحاب العلاقات الوثيقة بشلة الفاسدين وانديتهم . 
نذكر دولة الرئيس بقول النبي الأمين صلى الله عليه وسلم: «إنما أهلك الذين قبلكم، أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد".