جفرا نيوز : أخبار الأردن | الهيبة على الضعفاء فقط.. بين محطم عدادات منزله و أكبر سارق في تاريخ المملكة
شريط الأخبار
انخفاض على درجات الحرارة وأجواء خريفية معتدلة متوقعة مصيـر منتظـر لـ (3) رئاسـات.. وتوقـع تعـديـل وزاري وأعضـاء جـدد للمحكـمة الدستـورية أحزاب تدعو لوقفة احتجاجية بوسط البلد تحت شعار "هلكتونا" الملك يواصل لقاءاته مع قادة الدول ورؤساء الوفود المشاركين باجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الخطيب يعود نقيبا للفنانين بريطانيا ستستضيف العام القادم مؤتمرا لدعم الاستثمار في الأردن الملك: الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس واجب يفخر الأردن بحمله مطلوب خطير بقضية سلب مركبة واطلاق نار باتجاه دورية نجدة في قبضة البحث الجنائي الملك والسيسي يؤكدان أن حل الدولتين السبيل الوحيد لتحقيق السلام العادل شاهد كلمة جلالة الملك أمام الجمعية العامة للامم المتحدة .. بث مباشر ابرز محاور خطاب الملك: الأونروا وحل الدولتين والملف السوري ومكافحة الإرهاب ترامب يكشف عن تحالف أمني جديد في الشرق الأوسط يضم الأردن رئيس الديوان الملكي يفتتح مبنى سكن الفتيات اليافعات الرفاعي يكشف عن تحفظاته على قانون الضريبة ويطالب بشرح تداعيات مخالفة صندوق النقد القبض على "أب" عرّض حياة طفليه للخطر وهدد بشنقهما للمرة الرابعة .. أمن الدولة ترفض تكفيل 12 موقوفا في قضية الدخان بنود برنامج حكومة الرزاز للعامين المقبلين تحقيق بملابسات واقعة اساءة لمنتفع في دار رعاية من قبل زميله منح طلبة التوجيهي لفرعي الإدارة المعلوماتية والتعليم الصحي فرصتين إضافيتين الحكومة توافق على منح بلدية الزرقاء قرضا بـ 13,6 مليون دينار
عاجل
 

الهيبة على الضعفاء فقط.. بين محطم عدادات منزله و أكبر سارق في تاريخ المملكة

جفرا نيوز-
بين مواطن حطم مقهورا عدادات الماء و الكهرباء و مرتكب أكبر سرقة كهرباء في تاريخ المملكة تتأرجح هيبة الدولة وجديتها في فرض القانون وتعزيز سيادته و المساواة في ذلك بين سائر المواطنين. 
المواطن المسكين ابن محافظة الطفيلة الذي افقده العوز و الفقر صوابه فخرج عن طوره يبيت ليلته العشرين تقريبا في زنزانته بعد رفض تكفيله للمرة الثانية من قبل محكمة أمن الدولة "تخيلوا.. أمن الدولة". 
فيما بقي السارق الذي سجل إسمه في رأس صفحة "الحرامية" بالأردن بارتكاب أكبر عملية سرقة كهرباء في تاريخ المملكة لبضع ساعات في المكاتب الوثيرة قبل أن تقرر محكمة الصلح تكفيله.
الفارق بين الأول و الثاني أنه الأول مواطن من قرى الطفيله مسحوق لم يسرق و لم تمكنه الحياة من ان يدفع فوق الطاولة أو تحتها ولم يتمكن من إقامة الولائم و حفلات السمر و السهر ولم يبيع الجواري أو يهديها، فيما أنه من الواضح ان الثاني من علية القوم و أصحاب العلاقات الوثيقة بشلة الفاسدين وانديتهم . 
نذكر دولة الرئيس بقول النبي الأمين صلى الله عليه وسلم: «إنما أهلك الذين قبلكم، أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد".