جفرا نيوز : أخبار الأردن | الدغمي.. نرفع لـك القبعات يا "ابا فيصل"
شريط الأخبار
الحكومة: تعديل مادتين في مشروع قانون الجرائم الإلكترونية تعيين 1200 موظف في الصحة قريباً توصية بإحالة 70 قضية في تقرير ‘‘المحاسبة‘‘ لـ‘‘مكافحة الفساد‘‘ أجواء مستقرة واستمرار البرودة شاهد: لقطة مؤثرة لأمير الكويت تُحرك عاطفة الخليجيين بيان صحفي من حزب المؤتمر الوطني زمزم موقع اثري اردني جديد الرزاز يلغي قرار وزير الأوقاف المتعلق بالأذان وزير المالية: انخفاض نسبة الدين العام الى ٩٤٪؜ والعجز الى ٢٪؜ في موازنة العام القادم الضريبة تنفي إلزام من بلغ عمره ١٨ سنة بتقديم إقرار ضريبي . الرزاز :سنجري تعديلات اساسية على قانون الجرائم الالكترونية لحماية حقوق الناس وفاة واصابتان باصطدام مركبة بجدار منزل في تلاع العلي الامم المتحدة: معونات أممیة كبیرة واستثنائية من الأردن إلى سوریا الملك يلتقي رئيس رواندا ونائب رئيس الوزراء الصومالي على هامش اجتماعات العقبة رؤساء المحافظات"يطلبون لقاء الرزاز بشكل مستعجل وزير الاوقاف يمنع إقامة الصلاة و الدروس على مكبرات الصوت .. وثيقة مجلس النقباء يطالب الحكومة بضرورة الإسراع بإصدار "العفو العام" المياه تنفي فرض ضريبة جديدة للصرف الصحي السجن سنتين ونصف لشاب سرق محفظة رجل بداخلها (3) دنانير قرار "الطراونة" الجريء حسم الموقف و ضغط على الحكومة لسحب قانون الجرائم الالكترونية
عاجل
 

الدغمي.. نرفع لـك القبعات يا "ابا فيصل"

جفرا نيوز- من دون مقدمات.. ان عبدالكريم الدغمي "بلدوزر سياسي"، وقامة وطنية كبيرة في تاريخ الاردن، 'اسد' فهو ابن العشيرة الاردنية الفاضلة، وابن الاردن الطيب بقراه ومحافظاته ومخيماته وبواديه.
المحامي عبدالكريم الدغمي، صاحب الباع الطويل في الرقابة والتشريع، اخذ لقب المعالي، ولقب السعادة والعطوفة، لكنه لا يحب الا ان يكون نائباً في وطنه ، ليسد على الفاسدين طرقهم ، ويدافع عن ممتلكات هذا الوطن الاصيل، ويكون الصوت القوي الذي يقف بوجه مافيات الفساد، فهو من تربى على ذلك في صغره، فكان صاحب شخصية وقوة لا مثيل لها.
ابا فيصل الشيخ والنائب مهما كتبنا عنه، ومهما نشرنا ، فالكلمات لا توفيه حقه، وخاصة انه النائب الذي لم يتغير منذ عام 1989 ، وأصبح المرجعية للنواب، يدير المعارك، ويوجه سهام نقده لمن يريد ضمن الادب والقانون.
وهنا.. فإن محاولات بائسة ومتكررة لتشويه صورة هذا الرجل، الا انه وفي كل مرة يخرج اقوى من الاول، فاغتيال الشخصيات بالصالونات السياسة امر يظنه البعض يمر بسهوله ، الا ان الامر عندما يتعلق بـ'عبدالكريم الدغمي' تفشل جميع الخطط ، وتقف ، ولا تمر ، وان مرت تنقلب على اصحابها، فالرجل محنك لدرجة يخشى خصومه الاصطدام به.
عبدالكريم الدغمي اليوم اصبح مشروعا وطنيا ، ورمزا للاباء والاخلاص والانتماء الحقيقي للدولة والامة ..
لك اليوم نرفع القبعات يا ابا فيصل ..بوركت ، وبورك كل نائب وطن اتخذ ذات الموقف وانحاز لمصلحة الوطن وقدمها على مصلحته الشخصية ...