تعرفوا على نظام أئمة المساجد الجديد بالأردن مديرية الامن العام تحذر المواطنين من تشكل السيول وتدعو الى توخي الحيطة والحذر الحکومة تفرج عن نتائج دراسة الفقر خلال أیام قریبا فيسبوك تحظر صفحة النائب خليل عطية إصابة أردنيّين بالرصاص في مصر الحكومة تؤكد ان تدفق النفط والغاز من بئر نفطي .. إشاعة العيسوي وعدد من الوزراء يزورون الزرقاء ... صور المخابرات احبطت 94 عملية ارهابية داخلية وخارجية في 2018 طوقان يعود لـ "النباح".. وتذكير أخير بـ"أسئلة نارية" الملك يعود إلى أرض الوطن منخفض جوي من الدرجة الثانية يؤثر على المملكة اليوم بدء محاكمة خلية السلط الإرهابية غدا الاثنين - تفاصيل 189 ألف عامل مصري في الأردن اعتصام للمتعطلين عن العمل للأسبوع الثالث في الطفيلة "قمة القاهرة" التعاون لمواجهة التحديات غير المسبوقة للامن القومي العربي الام بسيطة في الصدر وحالة ابو السكر لا تستدعي القلق الدفاع المدني يدعو لانتهاج السلوك الوقائي بالمنخفض الجوي صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية يطلق خمسة مشاريع جديدة لتوفير فرص نوعية للشباب الاردني الملك يلتقي السيسي قبل قمة القاهرة الثلاثية عمل المفرق توفر 76 فرصة لابناء المحافظة
شريط الأخبار

الرئيسية / خبر وصورة
الأربعاء-2017-10-04 | 05:36 pm

الدغمي.. نرفع لـك القبعات يا "ابا فيصل"

الدغمي.. نرفع لـك القبعات يا "ابا فيصل"

جفرا نيوز- من دون مقدمات.. ان عبدالكريم الدغمي "بلدوزر سياسي"، وقامة وطنية كبيرة في تاريخ الاردن، 'اسد' فهو ابن العشيرة الاردنية الفاضلة، وابن الاردن الطيب بقراه ومحافظاته ومخيماته وبواديه.
المحامي عبدالكريم الدغمي، صاحب الباع الطويل في الرقابة والتشريع، اخذ لقب المعالي، ولقب السعادة والعطوفة، لكنه لا يحب الا ان يكون نائباً في وطنه ، ليسد على الفاسدين طرقهم ، ويدافع عن ممتلكات هذا الوطن الاصيل، ويكون الصوت القوي الذي يقف بوجه مافيات الفساد، فهو من تربى على ذلك في صغره، فكان صاحب شخصية وقوة لا مثيل لها.
ابا فيصل الشيخ والنائب مهما كتبنا عنه، ومهما نشرنا ، فالكلمات لا توفيه حقه، وخاصة انه النائب الذي لم يتغير منذ عام 1989 ، وأصبح المرجعية للنواب، يدير المعارك، ويوجه سهام نقده لمن يريد ضمن الادب والقانون.
وهنا.. فإن محاولات بائسة ومتكررة لتشويه صورة هذا الرجل، الا انه وفي كل مرة يخرج اقوى من الاول، فاغتيال الشخصيات بالصالونات السياسة امر يظنه البعض يمر بسهوله ، الا ان الامر عندما يتعلق بـ'عبدالكريم الدغمي' تفشل جميع الخطط ، وتقف ، ولا تمر ، وان مرت تنقلب على اصحابها، فالرجل محنك لدرجة يخشى خصومه الاصطدام به.
عبدالكريم الدغمي اليوم اصبح مشروعا وطنيا ، ورمزا للاباء والاخلاص والانتماء الحقيقي للدولة والامة ..
لك اليوم نرفع القبعات يا ابا فيصل ..بوركت ، وبورك كل نائب وطن اتخذ ذات الموقف وانحاز لمصلحة الوطن وقدمها على مصلحته الشخصية ...