جفرا نيوز : أخبار الأردن | كم يبلغ حجم التهرب الضريبي في الاردن ؟
شريط الأخبار
السجن 33 سنة لكل متهم في عصابة «علي بابا» الاردنية لسرقتهم 100 مليون جنيه منخفض جوي وكتلة قطبية وتوقعات بثلوج يومي الخميس والجمعة ترجيح رفع أسعار المحروقات بنسب تصل إلى 5% القبض على مروجي مخدرات في الزراقاء اعتقال 13 شخص احتجاجاً على رفع الاسعار في اربد وزير النقل يوافق على جميع مطالب أصحاب وسائقي الشاحنات الملك يمارس ضغوطا على اسرائيل للافراج عن "عهد التميمي " التربية: نتائج التوجيهي منتصف الشهر المقبل صرف دعم منتسبي القوات المسلحة ومنتفعي المعونة الوطنية القيسي ينجح بتبني " مجلس اوروبا " للوصاية الهاشمية على المقدسات في بيانهم بدء محاكمة أردني "صنع متفجرات" لاستخدامها ضد الأجهزة الأمنية قائمة بارتفاع المناطق في الأردن عن سطح البحر (175947) طالباً وطالبة يختتمون امتحانات "التوجيهي" بدورته الشتوية بالصور - تطبيق ذكي لشركة "جت" يتيح الحجز من المنازل الحكومة تدرس مذكرة النواب لإعادة فتح مكاتب الجزيرة ثلوج فوق 900 متر الجمعة الوزير القضاة ممازحا : "بعد رفع اسعار الخبز شركات التأمين رفضت التأمين على حياتي" الخارجية الاسرائيلية سيتم اختيار السفير الجديد بالاردن من الدبلوماسيين الحاليين في الوزارة وفاة اربعيني انتحارا بعد احراق نفسه "الضريبة" تطلب تزويدها بأسماء الموظفين تمهيدا لصرف الدعم
عاجل
 

كم يبلغ حجم التهرب الضريبي في الاردن ؟


جفرا نيوز

قال وزير الاعلام الناطق باسم الحكومة محمد المومني ان حجم التهرب الضريبي الاردني بحسب تقديرات وزراء ومسؤولين حاليين وسابقين ما بين 300-500 مليون دينار اردني ، مشيرا الى ان هذا الرقم غير رسمي.

وبين المومني في تصريحات صباح الخميس لبرنامج "أخبار وحوار"  : انه من المستحيل الحديث عن رقم محدد للتهرب الضريبي بدقة متناهية ، لان الضريبة شيء غير محصور او ملموس ، ولا يمكن الحديث عن ارقام محددة ، وبعض الارقام التي يدور الحديث حولها ، مثل انها تصل الى مليار او مليارين دينار غير دقيقة .

وتابع : حتى الرقم الذي قلته قد يكون غير دقيق ، فهناك فجوة بين الرقمين 300-500 مليون ، لأننا غير قادرين على حصر هذا التهرب.

واردف المومني : الاهم من الارقام ، هو ان هنالك اساليب وممارسات نجحت في كثير من دول العالم ، يمكن استخدامها للسيطرة على موضوع التهرب الضريبي .

واضاف : المتهرب ضريبيا يخون الوطن ، فهو يأخذ حق كل مواطن من حقه ان تذهب الضريبة الى خزينته ، والتي بالنهاية تقدم له على شكل خدمات.

واضاف : لكل ما سبق ، هناك توجه لتشديد العقوبة على التهرب الى الضريبي ، وقد تصل العقوبات لحد السجن ، فالشخص المتهرب ضريبيا مكانه السجن.

وكان الملك عبد الثاني قال الاربعاء أنه لن يكون هناك أي تهاون في قضايا التهرب الضريبي، لافتا جلالته إلى أن الحكومة ستقدم مشروع قانون ضريبة جديد يفرض عقوبات صارمة على حالات التهرب الضريبي، بدلاً من زيادة الأعباء على المواطن.

واضاف خلال لقائه بحضور ولي العهد الأمير الحسين ، برئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز وأعضاء المكتب الدائم ورؤساء اللجان في المجلس : "التهرب الضريبي مسألة أساسية، ولا بد أن يتم معالجتها بشكل واضح وفعال عبر تحسين آليات التحصيل ومحاسبة من يتهرب بشكل صارم، حتى لا يقع العبء الضريبي على الفئات المحدودة الدخل".