جفرا نيوز : أخبار الأردن | في سابقة غريبة .. "المستقلة" تعترف بأصواته رسميا وترفض احتساب نتيجته ، والاستئناف ترد الطعن !! وثـائق
شريط الأخبار
الملك يلتقي السيسي في القاهرة مقاضاة مواطن نشر فيديو "محرجا" لمدير الإحصاءات !!! مصدر حكومي : عطلة عيد الفطر يومان فقط ! ارتفاع قيمة واردات الأردن من النفط ومشتقاته 20% الإفتاء تصدر 1607 فتوى في أول أيام رمضان حريق يأتي على كامل سجاد مسجد الحرمين اصدار جديد من الطوابع التذكارية الكباريتي : الحكومة عاجزة عن جذب الاستثمارات وعن توطين الموجود منها الاستقلال جوهر الانجازات الوطنية عبر مسيرة الدولة الأردنية الملكة للاميرة سلمى: مبارك تخرجك لكن قلبي لا مخرج منه حملة امنية باسواق الزرقاء لفرض الهيبة انخفاض عدد الاغنام في الاردن 8% القبض على شخص قام بتصريف 21 الف يورو مزورة يريدونها فتنة انخفاض طفيف على الحرارة ورياح نشطة الطراونة : الاردن تجاوز اخطر المراحل بقيادته الحكيمة وبسالة اجهزته الامنية دفعة ثانية من جرحى "مسيرة العودة" تصل الأردن المبيضين : الحاكم الإداري هو رئيس الإدارة العامة في منطقة اختصاصه نص مشروع قانون الضريبة الملقي: الحكومة مسخرة لتقديم أفضل الخدمات
عاجل
 

في سابقة غريبة .. "المستقلة" تعترف بأصواته رسميا وترفض احتساب نتيجته ، والاستئناف ترد الطعن !! وثـائق

جـفرا نيوز - شادي الزيناتي

في سابقة غريبة من نوعها و قضية يجب الوقوف امامها مليّا ،حيث ان الامر يمس نزاهة العملية الانتخابية التي جرت مؤخرا " البلدية واللامركزية " ، وتحتاج لاعادة نظر في مخرجاتها واليات العمل فيها من قبل القائمين على تلك العملية ، حتى لا يقع الظلم على احد من الاطراف المشاركة في العملية الانتخابية.
قضية رصدتها جـفرا نيوز ، تدور تفاصيلها حول خطأ بنقل الارقام من قبل موظف في الهيئة المستقلة دفع ثمن ذلك الخطأ مرشح حيث خسر الانتخابات بفارق صوتين والاصل ان يكون ناجحا بفارق 8 اصوات.
و في التفاصيل ..

اعلنت الهيئة المستقلة للانتخاب نتائج انتخابات مجلس محافظة عجلون ، بفوز كلا من داود السوالمة بـواقع 1625 صوتا ، و رشيد بني سعيد بواقع 1446 صوتا و حل ثالثا محمد المرتضى بـ 1444 صوتا ، حيث خسر المرتضى بفارق صوتين عن الفائز بالمركز الثاني.
الاخير اكتشف بعد مراجعة اصواته ان الهيئة المستقلة قامت باحتساب 3 اصوات له في احد الصناديق ( 15/اناث - مدرسة صنعارالثانوية الشاملة للبنات ) ، على الرغم ان الرقم المسجل على لوحة الفرز هو 13 صوتا ، حيث قدم طعنا لدى المحكمة المختصة مطالبا اعتماد الـ 10 اصوات التي لم تسجل لصالحه ، عن طريق اعتماد لوحة الفرز و اعادة فرز ذلك الصندوق.
وما زاد من فرصة نجاح المرتضى بالطعن وبالتالي بالنتيجة كان جواب مساعد المحامي العام المدني/اربد القاضي سعيد العجلوني لـمحكمة استئناف اربد ، وتسليم المجاوب بما ورد في البند 7 من لائحة الطعن المقدمة من الطاعن " محمد المرتضى " حيث اكد مساعد المحامي العام ان الطاعن قد حصل في الصندوق 15/اناث في مركز اقتراع وفرز مدررسة صنعار الثانوية للبنات على ( 13) صوتا ،وان خطأ قد وقع اثناء تعبئة محضر الفرز الخاص بهذا الصندوق وتم تسجيل عدد الاصوات التي حصل عليها بـ ( 3) اصوات فقط .
وتابع مساعد المحامي العام المدني ان الجهة المجاوبة للنتائج النهائية ونشرها في الجريدة الرسمية حال دون قيامها بتصحيح هذا الخطأ.
و رغم اعتراف الهيئة المستقلة بوجود خطأ لصالح الطاعن وبفرق 10 اصوات ، الا ان محكمة الاستئناف ردت الطعن حيث جاء في قرارها ان الطاعن لم يقدم ما يثبت ان هناك خلل جوهري اثناء عملية الفرز والاقتراع ، وان لم يبد الطاعن او مندوبه خلال العملية الانتخابية اي اعتراض ،وان الاعتراض من حق المرشح و مندوبيه وبالتالي فان طعنه يكون فاقدا لاركان و عناصر صحة وقبوله الامر الذي يتعين معه رد الطعن.
و الاسئلة المطروحة مع كامل تقديرنا للمحكمة و نزاهة القضاء الاردني :
لماذا لم يتم فتح الصندوق المذكور واعادة فرزه ؟
ولماذا لم يتم اعتماد جواب مساعد المحامي العام المدني والذي اقر من خلالها بوجود خطأ في نقل الارقام ؟
وكيف تتعذر الهيئة بعدم تصحيح الخطأ الواقع بنشر النتائج في الجريدة الرسمية ؟ وترضى بظلم واضح يقع على مرشح ؟
واذا كانت الجريدة الرسمية هي مقياس النتائج ، فلماذا تفتح ابواب الطعن في المحاكم بعد نشر النتائج في الجريدة اذن ؟

قضية نطالب كافة الجهات المعنية بالوقوف امامها و رفع الظلم ان كان وقع على المرشح المذكور ، وبيان تفاصيل هذا القضية امام الرأي العام حتى لا يفقد الثقة بمؤسسة الانتخابات والتي تعاني من اصلا من هوة في الثقة بينها وبين المواطن !